علاج مرارة الفم بطرق طبيعية

كتب : سمر السيد البدوى

علاج مرارة الفم بطرق حديثة من موقع محتوى، تعد من المشاكل الشائعة التى تشكل مصدر إزعاجا بالنسبة لقطاع كبير من الأشخاص، ، وعلى الرغم من أن الطعام يعد أحد اهم أسباب هذه المشكلة، إلا أنه لا يمكن إعتباره المصدر الوحيد لها، بل تختلف وتتعدد الأسباب والدوافع المسئولة عنه تبعا بإختلاف الأشخاص، ومن خلال المقالة التالية نتعرف على الأسباب والأعراض وطرق العلاج.

أعراض مرارة الفم

وتأتى أهم أعراض مرارة الفم على النحو التالى:

  • الروائح الكريهة التى تصدر عن الفم، والتى تعد أحد أهم الأعراض الشائعة .
  • الشخص المصاب بمرارة الفم يكون أكثر تعرضا لإلتهاب اللثة والتى ينجم عنها نزيف تختلف درجة شدته من شخص لآخر.
  •  وجود تغيرا واضحا على ملامح وحركات الوجه الخاص بالشخص المصاب، والذى يأتى نتيجة إصابة العصب الوجهى بحالة من الإضطراب والخلل .
  •  شعور دائم بجفاف الفم، حتى مع تناوله كميات كبيرة من السوائل والمياه.
  • ملاحظة زيادة فى نشاط اللعاب والإفرازات المصاحبة له ، حيث تتزايد عن الوضع الطبيعى لها.
  • فقدان الشهية وعدم وجود رغبة لدى الشخص المصاب لتناول الأطعمة بأنواعها المختلفة.
  • الشخص المصاب بهذا المرض لا تتوافر لديه القدرة على التمييز بين الروائح المختلفة.
  • ملاحظة وجود صعوبة أثناء التنفس وذلك نتيجة إنسداد الأنف تأثرا بهذا المرض.
  • إلتهاب اللوزتين، والذى يختلف درجة شدته من شخص لآخر مع ملاحظة وجود تضخم فى حجمهما.
  • التقيؤ بصورة مستمرة والرغبة فى الأستفراغ فى الكثير من الأوقات.

أسباب مرارة الفم

تتمثل أهم المسببات الأساسية المسئولة عن مرض مرارة الفم فى النقاط التالية:

  • أجهزة التقويم الخاصة تعد أحد أسباب الإصابة بهذا المرض، وبخاصة إذا أستمرت مع الشخص لفترات زمنية طويلة، كما أنها تؤدى إلى الشعور بمذاق سيىء أثناء تناول أنواع الطعام المختلفة.
  • الخضوع لأجراء جراحى فى الأسنان، والذى يدخل ضمن الأسباب المسئولة أيضا.
  • العلاجات الإشعاعية والتى تتطلبها بعض الأمراض خاصة أمراض الرأس والرقبة.
  • الخضوع لعملية جراحية فى الأنف أو الحلق.
  • تناول بعض أنواع من الأدوية التى تؤخذ عن طريق الفم والتى تؤدى إلى الشعور بالمرارة وبخاصة عند بقائها فى الفم لبضع ثوان، مثل أدوية الزهايمر وأمراض القلب .
  • تعرض الشخص للإصابة بأنواع الأمراض المختلفة والتى منها مرض السكرى وغيرها من الأمراض المسئولة عن مرارة الفم وتغير المذاق الطبيعى للطعام.
  • نقص بعض أنواع الفيتامينات الموجودة فى جسم الإنسان وتحديدا فيتامين ب 12.
  • التدخين، حيث يؤدى إدمان هذه العادة السيئة لفترات زمنية طويلة إلى حدوث مرارة الفم، كما أنها تؤدى إلى الكثير من المشاكل الصحية الأخرى.

مضاعفات مرارة الفم

هناك مجموعة من المضاعفات لهذا المرض منها الشعور بحالة من القلق والتوتر الشديد والذى يصل فى بعض الأحيان إلى حالة من الإكتئاب الحاد وذلك لعدم قدرة الشخص على التمييز بين أنواع الأطعمة المختلفة التى يتناولها وعدم شعوره بمذاقها كما يؤدى إلى خسارة كبيرة فى الوزن وفقدان الشهية لعدم القدرة على تناول الطعام، وفى بعض الحالات من الممكن أن يؤدى إلى مضاعفات أخطر قد تصل إلى حالات التسمم نتيجة تناول الشخص المصاب طعاما فاسدا أو منتهى الصلاحية.

علاج مرارة الفم بطرق طبيعية

هناك مجموعة من الخطوات التى من الممكن إتباعها والإلتزام بها والتى تأتى كطرق علاجا طبيعية للتخلص من مشكلة مرارة الفم والتى تتمثل فى الأتى:

ضرورة الإهتمام بنظافة الأسنان وغسلها مرتان على الأقل فى اليوم خاصة بعد تناول الطعام، مع الحرص على إستخدام غسول طبى للفم.

إستخدام خيط الأسنان وهو الوسيلة الأنسب للتخلص من بقايا الطعام المحشورة بين الأسنان والتى تؤدى إلى تراكم البكتيريا عليها .

التركيز على أنواع الأطعمة المثيرة للعاب والتى تحفز من إنتاج الإفرازات الخاصة به للتخلص من مرارة الفم، ومن هذه الأطعمة الفاكهة الحمضية والتى منها الليمون والبرتقال وغيرها.

إستخدام الملح أثناء تنظيف الأسنان وذلك من خلال وضعه على فرشاه الأسنان ومن ثم تنظيفها به.

وحالة إذا كان سبب مرارة الفم هو الإصابة ببعض أنواع الأمراض، لابد فى هذه الحالة الإلتزام بالعلاج المناسب لها قبل البحث عن علاجا لمرارة الفم.

عدم الإفراط فى تناول الأطعمة المقلية، مع ضرورة الإكثار من شرب المياه والتى تعمل على التخلص من السموم التى قد تتراكم فى جسم الإنسان.

من الممكن إستخدام القرفة أو القرنفل، نظرا لدورها الفعال فى التخلص من مرارة الفم.

النعناع، والذى يساعد على التخلص من الطعم السيىء الذى يبدو فى الفم.

ومع إستمرار مرارة الفم لفترات زمنية طويلة وعدم الحصول على نتائج فعالة من الطرق السالف ذكرها، لابد فى هذه الحالة الرجوع إلى الطبيب المختص لتشخيص الحالة.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.