التخطي إلى المحتوى

مدينة مكة المكرمة التاريخية عبر موقع محتوى، من أشرف وأطهر البقاع الموجودة في العالم الإسلامي وكيف لا وبها المعالم الإسلامية الأهم والأشهر في تاريخ الدين الإسلامي من البداية وحتى الأن، وللمزيد عن مدينة مكة المكرمة، اليكم المقال التالي من موقع محتوى.

مدينة مكة المكرمة التاريخية

تقع في المملكة العربية السعودية،وبالطبع ترجع أهميتها لكونها شهدت العديد من الأحداث الدينية من عهد الرسول إلى عهد الصحابة إلى الآن، كما يوجد بها المسجد الحرام، والكعبة التي تعد قبلة المسلمين في صلاتهم.

مدينة مكة المكرمة

الموقع الجغرافي لمكة المكرمة

تقع غرب المملكة العربية السعودية، وتبعد عن المدينة المنورة حوالي 400 كيلومتر في الاتجاه الجنوبي الغربي،كما تبعد عن مدينة الطائف حوالي 120 كيلومترا في الاتجاه الشرقي،وتبعد حوالي 72 كيلومترا من مدينة جدة وساحل البحر الأحمر.

مدينة مكة المكرمة

وتعد المدينة من أصعب المدن السعودية من ناحية التكوينات الجيولوجية، حيث الصخور الجراتينية شديدة الصلابة، فيما وصلت مساحة المدينة كلها حوالي  850 كم²، منها 88 كم² مأهولة بالسكان.

تاريخ مدينة مكة المكرمة

يعود تاريخ البداية والتأسيس إلى ما قبل ميلاد النبي إسماعيل، حيث قام مع  أبيه النبي إبراهيم برفع أساسات الكعبة حيث كانت عبارة عن بلدة صغيرة سكنها بنو آدم إلى أن دمرت.

مدينة مكة المكرمة

ودمرت المدينة كلها الطوفان الذي ضرب الأرض في عهد النبي نوح،حتى بدأ الناس في التوافد عليها، كما شهدت حادثة النبي ابراهيم حيث تفجر بئر زمزم عند قدمي النبي إسماعيل، بعدما ترك النبي إبراهيم زوجته هاجر وولده إسماعيل.

مكة المكرمة في عهد القبائل العربية

ولكن بعد ذلك سكن مكة قبيلة “جرهم”ولكنهم قاموا بدفن بئر زمزم، وأكلوا مال الكعبة الذي يُهدى لها،وذلك حتى نهاية القرن الثالث الميلادي، حتى جاءت قبيلة خزاعة وبني بكر من قبيلة كنانة بمحاربة جرهم وانتصروا عليهم حيث قام سيد القبيلة وقتها عمرو بن الحارث بن مضاض الجرهمي، بدفن غزالي الكعبة وحجر الركن في زمزم قبل خروجه، وذهابه إلى اليمن،حيث حكمت  قبيلة خزاعة مكة ما يقارب ثلاثمئة سنة.

ولكن سيد القبيلة وقتها عمرو بن لحي الخزاعي المضريكان يعبد الأوثان،وتوالتي القبائل العربية على حكم مدينة مكة المكرمة، ما بين كنانة ثم إلى قريش،ثم “قصي بن كلاب” جد النبي محمد الرابع، الذي بنى دار الندوة ليجتمع فيها مع رجال قريش، وقام “قصي بن كلاب” جد النبي محمد الرابع بتقسيم أمور الحرم على أولاده الأربع، ليتكون سقاية البيت والرفادة والقيادة من نصيب ولده “عبد مناف بن قصي” الجد الثالث للنبي محمد.

مكة المكرمة في عهد عبد المطلب بن هاشم

وفي عهد “عبد المطلب بن هاشم” الذي قام بحفر بئر زمزم مرة أخرى، ظهر “ابرهة الحبشي” في اليمن حيث قد  بنى كنيسة القليس ليحج إليها الناس، ولكن حدثت الواقعة الشهيرة، وهي خروج أبره بجيشه المصحوب بالفيلة  لتدمير الكعبة في مكة وإجبار العرب على الحج إلى كنيسته،ولكن أبت الفيلة التقدم نحو الكعبة، ليرسل الله طيوراً أبابيل تحمل معها حجارة من سجيل فدمرت أبرهه وجيشه.

قدمنا لكم المزيد من المعلومات التاريخية والدينية حول مدينة مكة المكرمة  التاريخية، تلك المدينة التي تضم داخلها كلا من المسجد الحرام،غار حراء،جبل النور، غار ثور،مقبرة المعلا، منى ، جسر الجمرات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *