التخطي إلى المحتوى

فضل العشر الأواخر من رمضان عبر موقع muhtwa.com،  جعل رب العالمين لعباده مواسم تتضاعف فيها الحسنات وتُكفَّر  فيها الذنوب والخطايا، ومن بينها هذه الأيام الطيبة المباركة التي كان يتنافس فيها السلف الصالح ويكثرون من الطاعات والعبادات باختلاف أنواعها، ويجدر على المسلم أن يحسن استغلال مثل هذه الأيام لينال فضلها.

متى تبدأ العشر الأواخر من رمضان

أيام قليلة تفصلنا عن العشر الأواخر من شهر رمضان، ويمكن تعريفها على أنها الأيام والليالي التي تقع بين الليلة الحادية والعشرون من الشهر الفضيل وحتى الليلة الأخيرة منه، سواء كانت عشرة كاملة أو مقتصرة على تسعة فقط.

فهي تبدأ من الليلة الحادية والعشرين من رمضان والتي توافق يوم الإثنين 11 مايو 2020 وتستمر حتى الليلة التاسعة والعشرون منه والتي توافق يوم الخميس 21 مايو 2020.

فضل العشر الأواخر من رمضان

هناك العديد من الفضائل المرتبطة بالعشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، والمتمثلة في الأتي:

  • توجد فيها ليلة من أفضل الليالي على الإطلاق، آلا وهي ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، قال عز وجل : “لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ”، فهي ليلة غفران الذنوب واستجابة الدعوات وتحقيق الأمنيات، ومن أقامها لله كانت له عبادة ألف شهر.
  • تتضاعف فيها الأجور والحسنات وترفع الدرجات، فهي أيام طيبة مباركة، وقد كان النبي المصطفي صلوات الله وسلامه عليه يجتهد فيها أكثر من غيرها ويقوم بإحيائها بشتى أنواع الطاعات والعبادات من ذكر وتسبيح وقراءة قرآن وما غير ذلك،عن عائشة رضي الله عنها: (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يجتهدُ في العشرِ الأواخرِ، ما لا يجتهدُ في غيرِه).
  • ثبوت سنة الاعتكاف في مثل هذه الأيام، وقد كان الرسول الكريم يعتكف فيها ومعه الصحابة رضوان الله عليهم، فالاعتكاف من العبادات العظيمة التي تزيد من تقرب العبد بخالقه، وتعلق قلبه أكثر تعلقاً به جل في علاه.

فضائل ليلة القدر وخصائصها

تعتبر ليلة القدر من الليالي المباركة التي تأتي في العشر الأواخر من رمضان، وتتسم بفصائلها المتعددة، ومنها:

  • نزول القرآن الكريم فيها على خاتم الأنبياء والمرسلين.
  • يقدر فيها رب العالمين آجال العباد وأرزاقهم، ويكتب ما سوف يحدث لهم خلال العام.
  • فضل العبادة فيها خير من عبادة ألف شهر.
  • تغفر فيها الذنوب لمن قامها إيمانا وإحتساباً لوجه الله تعالي.
  • يكثر نزول الملائكة فيها وبالتالي تعم البركة والرحمة ويكثر السلامة والآمان.
  • ليلة خالية من أي أذي أو شر.
  • ليلة يستجاب فيها الدعاء بإذن الله تعالي.

فضل قيام الليل في العشر الأواخر

تمتاز صلاة قيام الليل بفضلها العظيم ولاسيما في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك،  وقد كان النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم يحث الصحابة على قيام الليل لما لها من فضل عظيم في زيادة الحسنات ومغفرة الذنوب والمعاصي ورفع الدرجات وتطهير القلوب ونيل منزلة عظيمة في الدنيا والآخرة، فضلاً عن أنها من أهم أسباب الفوز برحمة الله وغفرانه ودخول الجنة.

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (سُئِلَ: أَيُّ الصَّلَاةِ أَفْضَلُ بَعْدَ المَكْتُوبَةِ؟ وَأَيُّ الصِّيَامِ أَفْضَلُ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ؟ فَقالَ: أَفْضَلُ الصَّلَاةِ، بَعْدَ الصَّلَاةِ المَكْتُوبَةِ، الصَّلَاةُ في جَوْفِ اللَّيْلِ، وَأَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ، صِيَامُ شَهْرِ اللهِ المُحَرَّمِ).

وفيما يتعلق بتوقيت قيام الليل، فهو يبدأ مع انتهاء صلاة العشاء ويستمر لحين طلوع الفجر، ومن الأفضل أن يكون في الثلث الأخير من الليل، حيث يتنزل المولى عز وجل إلي السماء الدنيا ويستجيب الدعاء ويغفر الذنوب لمن يدعوه ويستغفره.

أهمية العشر الأواخر من رمضان

مضت أيام الرحمة والمغفرة سريعاً ولكن الأيام المتبقية خير لنا مما مضى، فكما سبق وذكرنا أن للعشر الأواخر من رمضان العديد من الفضائل، وقد كان الرسول الكريم إذا دخلت هذه الأيام شدَّ مِئْزَرَهُ، وأحيا ليلهُ، وأيقظَ أهلهُ)، وهذا ما يستدل به على فضلها وأهميتها الكبيرة.

وهذا ما يستوجب على المسلمين اغتنام مثل هذه الأيام بما يقربهم من خالقهم سبحانه وتعالى، فعليهم بالاجتهاد في الطاعة والعبادة والأعمال الصالحة اقتداء بالنبي المصطفى صلى الله عليه وسلم، طمعاً في كسب رضوانه جلا وعلا، والتماساً لليلة القدر فهي خير من ألف شهر، وهي ليس لها توقيت محدد لأن الله تعالي اخفي موعدها عن عباده لأنهم لو علموا  لأكثروا من العبادة والطاعة فيها وحدها دون غيرها من الليالي الأخري.

أحاديث في فضل العشر الأواخر

هناك الكثير من الأحاديث الواردة عن الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم فيما يتعلق بفضل العشر الأواخر من شهر رمضان، نذكر منها الآتي:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنِّي اعْتَكَفْتُ العَشْرَ الأوَّلَ، أَلْتَمِسُ هذِه اللَّيْلَةَ، ثُمَّ اعْتَكَفْتُ العَشْرَ الأوْسَطَ، ثُمَّ أُتِيتُ، فقِيلَ لِي: إنَّهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، فمَن أَحَبَّ مِنكُم أَنْ يَعْتَكِفَ فَلْيَعْتَكِفْ).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أرَى رُؤْيَاكُمْ قدْ تَوَاطَأَتْ في السَّبْعِ الأوَاخِرِ، فمَن كانَ مُتَحَرِّيهَا فَلْيَتَحَرَّهَا في السَّبْعِ الأوَاخِرِ).

رُوي عن عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا دَخَلَ العَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ، وأَحْيَا لَيْلَهُ، وأَيْقَظَ أهْلَهُ).

رُوي عن عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَجْتَهِدُ في العَشْرِ الأوَاخِرِ، ما لا يَجْتَهِدُ في غيرِهِ)

أفضل الأعمال في العشر الأواخر من رمضان

  • الاعتكاف: في بيوت الله لعبادته سبحانه وتعالى، ومن الأفضل اعتكاف العشر الأيام جميعها مثلما كان يفعل الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم، عن عائشة رضي الله عنها قالت: (أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ كان يعتكفُ العشرَ الأواخرَ من رمضانَ. حتى توفاه اللهُ عزَّ وجلَّ، ثمّ اعتكف أزواجُه من بعدِه).
  • قراءة القرآن الكريم: بكل بتدبر وخشوع وتفكر معانيه وآياته، فهذا من أفضل الأعمال التي يمكن القيام بها في مثل هذه الأيام المباركة.
  • الزكاة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “صدقة الفطر طهرة الصائم من اللغو والرفث وطعمة المساكين فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات”.
  • الإكثار من الدعاء، ويمكن ترديد الدعاء المأثور في ليلة القدر وهو “اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي)

كيفية قضاء العشر الأواخر من رمضان

ينبغي للمسلم الحرص على استغلال الأيام العشر الأواخر من رمضان في العبادة والطاعة لتحصيل الأجر والثواب العظيم، فهي أيام خير وبر ورحمة لا يجب أضاعتها في أشياء غير مجدية، ومن أفضل الطاعات التي يمكن القيام بها، ما يلي:

  • إحياء الليل بصلاة القيام، وعلى الرجل أن يوقظ أهل بيته اقتداء بالنبي المصطفى.
  • توجيه النفس للطاعة والعبادة وتجنب الشهوات والملذات والابتعاد عن المعاصي والذنوب.
  • الصدقات،  فأداء الصدقات في مثل هذه الأيام أفضل من غيرها.
  • صلة الأرحام وتقديم المساعدة للفقراء والمحتاجين
  • الندم والتوبة والاستغفار من الذنوب والمعاصي.
  • المحافظة على صلاة التراويح.
  • الابتعاد عن الغيبة والنميمة.

أعمال مستحبة في العشر الأواخر

  • استحضار نية قيام العشر الأواخر.
  • الاستغفار من الذنوب والمعاصي وعقد العزم على عدم العودة إليها مجدداً.
  • الابتعاد عن المشاحنات.
  • الحرص على الطهارة.
  • الإكثار من قول ” لا إله إلا الله”.
  • الإكثار من الصلاة على الحبيب المصطفى.
  • المواظبة على الفروض وأداء الصلوات في مواعيدها دون تأخير.
  • تهجد الليل ولو بأقل الركعات.
  • إطالة السجود.

أدعية العشر الأواخر من رمضان

اللهم إنا نسألك يا ربنا العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا، نسألك يا ربنا من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك يا ربنا من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم.

اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين نظرت إليهم وغفرت لهم ورضيت عنهم، اللّهم اجعلنا في هذه الليالي من الذين تُسلّم عليهم الملائكة، يارب تقبل منا وعلى طاعتك أعنّا وأكرمنا ولا تهنّا.

اللهم إني أسألك حسن الصيام، وحسن الختام، ولا تجعلنا من الخاسرين في رمضان، واجعلنا ممن تدركهم الرحمة والمغفرة والعتق من النار.

يا من أنزلت القرآن الكريم في ليلة القدر، أكرمنا في هذه الليالي المباركة، والطف بنا، وأجرنا من النار. .. اللهم تقبّل صيامنا، وقيامنا، وصلاتنا، ودعائنا، وسائر أعمالنا، وبلّغنا برحمتك ليلة القدر، يا أرحم الراحمين.

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم فضل العشر الأواخر من رمضان، شاركونا تعليقاتكم ورسائلكم أسفل هذه المقالة من خلال موقعنا muhtwa.com.

التعليقات

  1. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    “ألا أنبئكم بخير أعمالكم ، و أزكاها عند مليككم ، و أرفعها في درجاتكم ، و خير لكم من إنفاق الذهب و الورق ، و خير لكم من أن تلقوا عدوكم ، فتضربوا أعناقهم و يضربوا أعناقكم ؟ قالوا : بلى يا رسول الله قال : ” ذكر الله ”

    اكثروا من الاستغفار وذكر الله في شهر رمضان

  2. شهر رمضان فيه تحل البركة والخير والجود فكل مسلم يظهر أحسن ما عنده من أخلاق ومعاملات لعل الله يكتب له بها حسنات

    اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، وأغنني بفضلك عمن سواك

  3. يجب علينا استغلال فضل العشر الاواخر في رمضان واستثمارها في حاجات كويسه وفيه حاجات الناس غافله عنها بس ليها اجر ومهمه في رمضان زيي

    الحرص على تبادل الزيارات وصلة الأرحام.
    الإكثار من الصدقات ورفع الديون عن الإخوة المسلمين الذين هم في ضيق.
    الإحسان إلى المحتاجين والفقراء والرفق باليتامى.
    الرجوع والخضوع إلى الله وإظهار التوبة والندم.

    اعملوا خير كتير في رمضان لان الشهر ده مبيتعوضش

  4. اللّهم ارزقنا عملاً صالحاً يُقرّبنا إلى رحمتك، ولساناً ذاكراً شاكراً لنعمتك، وثبتنا اللّهم بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة

  5. تبدأ في الليلة الحادية والعشرون وتنتهي في آخر ليلة منه

    شكرا علي المعلومه الله مارزقنا صيام وقيام ليلة القدر واغفر لنا ذنوبنا وارزقنا الجنه يارب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *