أهم نصائح حول العناية بالأطفال الرضع حديث الولادة

منال حجازي

مع ظهور الأدوات والآليات الحديثة التي تعتمد على التكنولوجيا في كافة مجالات الحياة، بالإضافة إلى النظريات العلمية كان من الطبيعي أن تنال الأمومة والطفولة نصيبها من هذا التطور العلمي والتقني، والذي تجلى في استحداث طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع.

طُرق العناية بالأطفال الرضع

إن كنتِ تختبرين الأمومة للمرة الأولى أو ترغبين في اتباع طريقة حديثة وأكثر فعالية من إحدى طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع؛ فهناك الكثير من الأمور التي يمكنكٍ القيام بها.

1- حمل ورضاعة الطفل حديث الولادة

طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع

لا تزال عظام وغضاريف الأطفال الرضع في غاية الليونة، لذلك لا تقومي بتعريضهم لحركات عنيفة قد لا تتحملها بنية أجسامهم الرقيقة، وأهم ما يجب الاهتمام به في الرضيع هما الرأس والرقبة، فاحرصي دائمًا على دعمهما بما يبقيهما في أوضاعٍ سليمة سواءً عند حمل الطفل أو وضعه على الأرض.

دائمًا ما يحرص الأخصائيون والأطباء على توجيه الأمهات والآباء نحو الرضاعة الطبيعية للطفل، حيث أنها تكون المصدر الأكثر أمانًا عليه لتمده بالعناصر الغذائية الضرورية واللازمة لنمو جسمه بشكل صحي، لذلك لا تحرمي طفلكِ من هذه الفوائد الجمة للرضاعة الطبيعية، وتجنبي الرضعات التي تحتوي على الماء أو العصير.

تعرف على:  علاج الامساك عند الاطفال

2- العناية بنظافة وصحة الطفل

طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع

أحد الجوانب الهامة التي يُعنى بها ما تم استحداثه من طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع هي التطعيمات الصحية، والتي تشكل عاملًا هامًا من العوامل الداعمة لصحة طفلكِ ونموه بشكل سليم، بفضل ما تمده به من أساليب دفاعية تقيه الكثير من الأمراض.

كما يجب الحرص على إبقائه نظيفًا بشكل دائم، فالأطفال يتحسسون بشدة في حال لم يكونوا نظيفين، ويتعكر مزاجهم معبرين عن ذلك بالبكاء والصراخ.

بينما على الجانب الآخر، يحظى طفلكِ بالنوم الهادئ المستقر، والمزاج المرح عند شعوره بالنظافة، إلى جانب أنكِ بذلك تجنبيه الإصابة بأنواع مختلفة من العدوى والأمراض.

تعرف على:  افضل ادوية التهاب الحلق للحامل والاطفال

نصائح هامة لرضاعة أكثر فائدة

رغم كل ما تم ابتكاره من أساليب وطرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع؛ إلا أن الرضاعة الطبيعية تبقى الأكثر تكرارًا وتلقى التأكيد التام على مدى أهميتها وخطورة الاستغناء عنها من الأطباء والمتخصصين.

  • إن فترات الإرضاع هي أكثر اللحظات خصوصيةً بين الطفل وأمه، وتنشأ خلالها أواصر الارتباط بينهما، بدايةً من التواصل البصري العميق في هذه الفترة وحتى ما تم إثباته من انتظام ضربات قلوب الأطفال الرضع حال ما هم على صدور أمهاتهم.
  • تمثل فترة الرضاعة لدى الأطفال وجودهم في منطقة الأمان، لذا احرصي دائمًا على عدم الانشغال بأي ملهيات أخرى أثناء تلك العملية الحساسة، والإبقاء على الاتصال البصري بينكما، وامنحي طفلكِ كامل اهتمامكِ فيها.
  • يعمل الوضع الذي يكون عليه الرضيع أثناء الرضاعة على تحديد مدى الاستفادة التي سيحصل عليها، ولتوفير أكبر قدر ممكن من الراحة له أثناء الإرضاع، عليكِ أن تحمليه بالقرب من بطنكِ، ومن الأنف إلى الحلمة، ومن الذقن إلى الثدي، مع الإبقاء على المؤخرة بالقرب منكِ.

يمكنكِ الاستعانة بمشاهدة مقطع الفيديو هذا لمعرفة تأثير وضع الرضيع على استفادته من الرضاعة، https://youtu.be/jyOt9aB6sOo ، والصورة لمعرفة الأوضاع الصحيحة للرضاعة.

طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع

  • حسب المتعارف عليه فإنكِ تخططين لإرضاع الطفل كل ما بدى عليه الجوع؛ حيث أن الأطفال عادةً ما يعبرون عن جوعهم بالبكاء أو مص الأصابع وإصدار الأصوات أثناء ذلك، لكن للاحتياط لأن الطفل يكون غير قادرًا على التعبير عن حاجته للطعام لأي سببٍ من الأسباب؛ فينصح الخبراء بإطعامه كل ساعتين أو ثلاث ساعات.
  • متى تتوقفين عن الإرضاع؟ …يعتمد هذا على ما يدلنا عليه مظهر الطفل، فإن بدا عليه الرضا واستكان من بعد جلبة، أو بدأ في الاستغراق في النوم، فهذا يعني حصوله على القدر الكافي من الرضاعة، ويمكنكِ التوقف الآن.

منتجات حديثة للعناية بالرضع

نقدم لكِ بعض المنتجات التي تعمل على جعل عملية الرضاعة أكثر سهولةً، والتي تُعد أحد الأدوات التي دعمت ظهور طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع.

1- مجموعة ضخ حليب الثدي  

طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع

إذا كنتِ تعانين من ضعف في منسوب الحليب الذي يتم ضخه من أثدائكِ، أو كنتِ لا تستطيعين التحكم في الانضباط بأوقات الرضاعة، أو تعانين من مانع يحول دون الرضاعة الطبيعية، تعمل هذه المجموعة على شفط الحليب، ومن ثم تقومين بتخزينه، لحين وقت الرضاعة.

2- غطاء الرضاعة الطبيعية

طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع

يأتي هذا الرداء مع حزام قابل للتعديل، للتحكم في مساحة المنطقة المستهدفة بالتغطية، وتثبيته عليها، يمكَّنكِ هذا الغطاء من القيام بإرضاع طفلكِ في أي مكان دون الشعور بالحرج.

إرشادات هامة لنوم هادئ وصحي

طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع

رغم أن الأطفال الرضع عادةً لا يستمرون في النوم لفتراتٍ طويلة خاصةً حديثي الولادة منهم، إلا أنكِ قد تتفاجئين من معرفة أنهم ينامون ما يقرب من 16 ساعةً في اليوم في الظروف الطبيعية.

  • يبدأ النوم الانتظام في عمر الثلاثة أشهر؛ إذ يصبح بمقدورهم النوم لمدة تتراوح بين 6 و8 ساعات طوال الليل، وحتى يصل الطفل إلى هذه النتيجة فإنه يمر بالعديد من التطورات في دورات النوم الخاصة بهم، لذا لا داع للقلق إذا عانى طفلكِ في هذه الفترة من عدم انتظام النوم.
  • يتعرض الكثير من الأطفال إلى ظاهرة “الموت غير المتوقع للرضيع”أو ما تُعرف باسم “sudden infant death syndrome”، والتي تحدث نتيجةً لنوم الطفل في وضع غير سليم، ولتجنب حدوث هذه الفاجعة عليكم بالحرص على وضع الطفل أثناء النوم على ظهره.
  • امنحي الطفل مساحة كافية في المهد، ولا تضعي الوسائد والأغطية فيه حتى لا تتسبب في اختناقه أثناء النوم، واحرصي على تغيير وضعية رأس المولود من الليل إلى الليل يمينًا ويسارًا لتجنب ظهور البقع المسطحة على أحد جوانب رأسه.
  • يفضل أن يشارك الطفل الرضيع أبواه غرفة النوم في فترات حياته الأولى من 6 شهور إلى نهاية عامه الأول، حيث يبقى تحت الملاحظة ويسهل على الاعتناء به وتعديل وضعية جسمه طوال الليل.

تعرف على:  علاج السعال عند الرضع والاطفال

طرق لطيفة لتهدئة طفلكِ

إذا كان طفلكِ كثير النشاط والحركة أو لا يتوقف عن البكاء؛ فيمكنكِ التعامل مع ذلك بطرقٍ متعددة دون اللجوء إلى العصبية أو الصوت العالي، فقط قومي بتدليك جسم طفلكِ بحركاتٍ لطيفة وفي أماكن متفرقة منه، حتى يشعر الطفل بالاسترخاء ويتسلل النوم إلى جفونه الصغيرة.

تساعد الأصوات التي اعتاد الطفل سماعها كصوت الأم في تهدئته والشعور بالأمان، لذلك يكون من المفيد في حالة بكاء الطفل تشغيل الأصوات المحببة إليه مثل القرآن أو الموسيقى الهادئة وفقًا لما اعتاد سماعه.

بينما يلزم بعض الأطفال الحمل أو التقميط حتى يسكنون تمامًا بين يديكِ، ولكن يجب الاهتمام بالوضعية التي يتم حملهم بها؛ حتى لا يتعرضون للإصابة أو تتعرض رقابهم الصغيرة إلى الالتواء أو ما شابه، ويمكنكِ الاستعانة بالصورة للاستدلال على الأوضاع الآمنة التي يمكنكِ حمل طفلكِ بها.

طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع

يمكن الاستعانة بحامل الأطفال الذي يمنحكِ تحكمًا أكبر في الوضعية التي يبقى عليها الطفل، ويمكِّنكِ من أداء أعمالكِ بسهولة إلى حدٍ ما أثناء حملكِ له.

بحثكِ عن طرق حديثة للعناية بالأطفال الرضع هو أولى خطواتكِ على طريق الأمومة الناجحة، فاتباع الإرشادات السليمة واستخدام الأساليب والآليات الحديثة، سيقودكِ إلى النتيجة التي ترضيكِ عن كونكِ أمًا صالحة.