التخطي إلى المحتوى
متى حرمت الخمر
متى حرمت الخمر

متى حرمت الخمر من خلال موقع محتوى، تم تحريم الخمر بعد نزول آية صريحة من الله عز وجل في القرآن الكريم تُحرم شرب الخمر في ديننا الإسلامي، ولا يوجد موعد  محدد بدقة لتحريم الخمر، فكان يوجد فريق من الفقهاء يقول في السنة الثالثة بعد الهجرة بعد موقعة أحد وهناك فريق آخر قال في السنة الثامنة من الهجرة، ولكن حرم الخمر في أكثر من مرحلة من خلال آيات القرآن الكريم، وفضلاً عن ذلك تم تحريم الخمر نهائياً في سورة المائدة وحرمت الخمر بشكل صريح وفيها قال الله عز وجل (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ )، وقال رسول الله (عليه الصلاة والسلام) “إن الله تعالي حرم الخمر، فمن أدركته هذه الآية وعنده منها شيء فلا يشرب ولا يبع” صدق رسول الله(صلى الله عليه وسلم).

أسباب تحريم الخمر

  • في القديم كان العرب من مدمني شرب الخمر قبل نزول التحريم الصريح لتناول وبيع الخمر.
  • الخمر له أضرار جسيمة علي صحة شاربها، ويكون من المستحيل الإقلاع عن تناولها فجأة ولأن شارب الخمر يكون غائب الوعي.
  • الخمر يعد من أعمال الشيطان الرجيم حيث يتلاعب بشاربه وهو فاقد الوعي والإدراك، فقد يفعل ما لا يقبله الدين والأخلاق.
  • يتسبب الخمر في العديد من الأمراض النفسية والجسدية من أمراض القلب والكبد .
  • يتسبب في مشاكل اجتماعية خطيرة تضر بأخلاقيات المجتمع والفرد كالفساد والزنا والعديد من المشاكل.

عقوبة شارب الخمر

حُرم الخمر في السنة النبوية والقرآن الكريم بشكل قاطع، وعقوبة شُرب الخمر هي الجلد ثمانين جلده.

 أضرار شُرب الخمر

  • يسبب شُرب الخمر ارتفاع نسبة الأنيميا وهشاشة العظام لشاربه، بالإضافة لضعف ونحول جسده ونقص حاد في عنصر الفوليك.
  • وعند إدمان شُرب الخمر بشكل مبالغ فإنها تتسبب في تلف الكبد وحدوث نزيف في المعدة يؤدي إلى الهلاك.
  • يعمل شرب الخمر على تدمير خلايا الجهاز العصبي والمخ.

 للاستفسار والسؤال تابعونا من خلال المقال واتركوا تعليقاتكم

شاهد أيضا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *