التخطي إلى المحتوى
متى حدثت معركة نهاوند
متى حدثت معركة نهاوند

متى حدثت معركة نهاوند من خلال موقع محتوى، معركة نهاوند معركة لها قيمة كبيرة في تاريخ الفتوحات الإسلامية، حيث عرف بأنها المعركة التي نهت على الفرس في العراق و بلاد فارس، لذلك عرفت هذه المعركة بموقعة فتح الفتوح ،  فكانت تلك المعركة في عهد عمر بن الخطاب(رضي الله عنه) حين كان خليفة للمسلمين، وكنت بقيادة النعمان بن مقرن(رضي الله عنه)، وكان ذلك في العام الواحد والعشرين من الهجرة.

سبب تسميتها بمعركة نهاوند

سميت المعركة بذلك الاسم، لأنها كانت في منطقة تسمي بنهاوند متواجدة في بلاد الفرس.

أسباب معركة نهاوند

بعد عدد كبير من الانتصارات المتتالية التي حققها جيش المسلمين وعدد الفتوحات الإسلامية أصبحت دولة فارس هي الفاصل بين تحقيق النصر للإسلام، حيث أستلم القيادة القائد النعمان بن مقرن وهو قائد ذو كفاءة عالية، ولكن لسوء الحظ أستشهد خلال المعركة، ووجد أن بعد استشهاد قائد الجيش الإسلامي وموت الآلاف من المسلمين تزعزعت عزيمتهم بموت قائدهم نتيجة الحزن، فأصبح بعد هذه الواقعة يعيش الجيش الإسلامي حزن علي فقدان القائد، ولكن لم يستسلموا لذلك الحزن كثيراً وتم اختيار قائد آخر تم علي يده فتح نهاوند وهو القائد حذيفة بن اليمان (رضي الله عنه).

نتائج معركة نهاوند

  • هي أخر إنجازات للجيش المسلمين في عهد عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، وكانت آخر الفتوحات التي قام بها الجيش الإسلامي في بلاد الفرس.
  • في معركة نهاوند كان كن جيش الفرس يفوق جيش المسلمين بكثير من حيث عدد الجنود وأدوات الحرب، ولكن كُلل النصر للمسلمين وفقد جيش الفرس معظم جنودهم وخسروا الحرب.
  • استشهد القائد النعمان بن المقرن (رضي الله عنه) قبل انتهاء المعركة.

للاستفسار والسؤال حول كل ما هو جديد نتمنى منكم أن تتابعوا المقال وتتركوا أسئلتكم في المربع الخاص بالتعليقات.

شاهد أيضا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *