التخطي إلى المحتوى

العناية بالطفل حديث الولادة من المهام الصعبة التي تواجه الأم لأنه في تلك المرحلة يوجد أشياء لا تعرفها مثل تحميم الطفل ، تسلخ الحفاض عند الأطفال تغير الحفاضة وغيرها من الأمور التي تتعلق بعناية الطفل في الشهور الأولي من العمر وسوف نساعد كل أم في التعرف علي كيفية العناية بالطفل المولود من خلال المقال التالي .

الرعاية والعناية بالطفل حديث الولادة تتطلب مجهود زائد من الأم ولكن يوجد بعض الأشياء التي لا يمكن الاستغناء عنها وتكون عامل أساسي في رعاية الطفل حديث الولادة مثل :

الرضاعة الطبيعية للطفل

الرضاعة الطبيعية مفيدة للأطفال بشكل كبير وهي تكون آمنه وبسيطة في نفس الوقت وتعمل على تقوية جهاز المناعة في جسم الطفل وتوفر له الغذاء الطازج وسهلة الهضم ، كما أنها تقوي العلاقة الحميمة بين الطفل والأم ويعمل على خفض نسبة الحساسية في الدم ويقلل نسبة الإصابة بالميكروبات .

أعراض خطيرة للأطفال

تظهر بعض الأعراض الخطيرة والهامة علي الطفل حديث الولادة ويجب أن تراعيها الأم ويتم عرض الطفل علي الطبيب فور ظهورها وتكون عبارة عن :

  • ارتفاع في درجة الحرارة وانخفاض مفاجئ لها .
  • قلة الرضاعة والحركة وكثرة البكاء .
  • لون الطفل يميل إلى الازرقاق .
  • شحوب في لون الوجه واصفرار .
  • ظهور تشنجات وحركات غير طبيعية .
  • سعال وضيق في التنفس .
  • إسهال وإمساك وترجيع .
  • نزيف في مكان السرة .
  • نزيف من موضع ختان الطفل .
  • يجب العناية بالسرة و تنظيفها بالكحول ولفها بقطعة من الشاش المعقم.
  • عرض الطفل علي الطبيب بعد أكمال ثلاثة أشهر وذلك للاطمئنان على صحته .

وزن الطفل حديث الولادة

يجب على الأم متابعة وزن الطفل في الشهور الأولي وتعرف أن كان وزنه يزيد بشكل طبيعي أم لا كما يوجد بعض العوامل التي تساهم في التأثير على الوزن وهي :

  • طول المدة التي يبقى الطفل بها بالرحم .
  • الحالة الصحية له وهو داخل الرحم من حيث كمية المياه التي تكون حوله وغيرها من الأمور الأخري فهي تؤثر علية بعد الولادة .
  • العوامل الوراثية تؤثر علي وزن الطفل .
  • الوزن الطبيعي للطفل عند الولادة يكون بين 2.5 كيلو جرام وحتي 4 كيلو .
  • التغذية السليمة تؤثر علي وزن المولود وعدد مرات الرضاعة أيضاً .

العناية بالطفل حديث الولادة

من الأشياء الهامة التي يجب أن تراعيها الأم عند عنايتها بالطفل حديث الولادة بعض النقاط الهامة وهي :

تغير الحفاضات

تغير الحفاضة للطفل في اليوم الأول يساعد علي بقاء جلدة سليم وصحي ويشعر بالراحة ولا يعرضه للتسلخات ، ويجب أختيار نوع الحفاضة يكون جيد يساعد على الامتصاص بصورة كبيرة ولا يتأثر جلد الطفل من البول بها .

استخدمي كريمات تحافظ على جلد الطفل من التسلخات التي تسببها له الحفاضة و استعمال زيت الأطفال بدلاً من البودرة التي من المتوقع أن تسبب له نوعاً من الحساسية .

علاج تهيج الجلد للرضع

يجب عند تغير الحفاضة للطفل تفحص الأم جلد الطفل جيداً وتعرضه من حين لآخر إلى التهوية في مكان مشمساً لكي لا يتعرض إلى التهابات بالجلد ، وتقوم بتنظيف الطفل بالماء الفاتر التنشيف جيداً بقطعة من القماش القطنية ، يجب على الأم تجنب استعمال الملابس التي تحتوي علي مواد غير قطنية ووضع مرهم يحتوي على مادة أكسيد الزنك لعلاج التهابات الحفاضة .

نوم الطفل حديث الولادة

الأطفال حديثي الولادة تنام من 16 حتى 20 ساعة في اليوم وينام في الليل أكثر من النهار والعكسي في بعض الأوقات ، وقت النوم للرضع يختلف وتكون موزعة علي عدد ساعات النهار أو الليل ، وينام الطفل في تلك الفترة نوم عميق و من الممكن أن تعطي الأم الرضعة له وهو نائم في بعض الأحيان .

حمام الأطفال

يجب عند استحمام الطفل حديث الولادة إستخدام نوع الشامبو الآمن والذي لا يسبب له أي نوع من أنواع الحساسية كما تستعمل لوفه من الإسفنج ، وفوطة قطنية نظيفة وتراعي غسل أذنه بقطعة من القطن وتنظيف عينية جيداً .

يجب أن تكوني حريصة عند حمام الطفل حتى لا تدخل المياه أثناء الحمام إلى أذنه أو في الانف وذلك كي لا يتعرض الطفل حديث الولادة إلى الخطر والتهابات في الأذن .

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *