التخطي إلى المحتوى

من علامات ظهور سيدنا المهدى ، أخفى الله عز وجل موعد الساعة على جميع العباد لا يعلم موعدها إلا رب العالمين، والسبب في ذلك هو أن يقوم عباد الله بمحاسبة أنفسهم قبل أن يحاسبهم رب العالمين يوم قيام الساعة، علامات الساعة الكبرى والصغرى من العلامات الدالة على اقتراب موعد يوم القيامة وكلما ظهرت إحدى هذه العلامات بادرنا بحساب أنفسنا وراقبنا أعمالنا وتذكرنا يوم عرضنا على رب العالمين، تذكرنا أن الدنيا فانية وما هي إلا دار انتقال للآخرة حتى تكون في مأمن من النار وعذاب الله عليك بالتقوى والعمل الصالح، تابع معنا المقال التالي لمعرفة أحد علامات قيام الساعة وهي ظهور المهدى.

ظهور المهدى

علامات الساعة

تنقسم علامات الساعة إلى ثلاثة أقسام وهي كالآتي؛

  • علامات الساعة التي تحققت.
  • علامات الساعة التي تحققت ومازالت تتحقق
  • علامات الساعة الكبرى.

ونبدأ اليوم مع القسم الثالث: العلامات الكبرى التي يعقبها اليوم الموعود، وسيكون حديثنا اليوم عن علامة واحدة هي من أوائل هذه العلامات؛ كما تدل عليه الأحاديث الصحيحة.

ظهور المهدى

ظهور المهدى

ظهور سيدنا المهدى المنتظر أحد علامات الساعة الكبرى، ظهور هذه العلامات يعقبها يوم القيامة متى حدثت هذه العلامات دل ذلك على اقتراب الساعة ووقوعها، إذا ظهرت إحدى علامات الساعة الكبرى سيعقبها ظهور باقي العلامات والدليل على ذلك الحديث الشريف الذي رواه أنس رضي الله عنه وأرضاه وإليكم أحبتي في الله الحديث الصحيح في نهاية المقال (1).

يظهر المهدي في آخر الزمان كما يدل ظهوره على نهاية البشرية وقيام الساعة، يسود الظلم على الأرض يظهر المهدى حتى يخلص البشر من الظلم والجور الذى انتشر على الأرض يأمر بالعدل ويمنع حدوث الظلم، وهناك كثير من الأحاديث النبوية التي وردت عن سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم بشأن المهدى المنتظر(2)، وقد أخبر سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم أصحابه عن المهدى المنتظر، المهدي من أمة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم يسقيه الله الغيث ويكثر المطر ويكثر الزرع والنباتات والماشية (3).

ظهور المهدى

أحاديث نبوية عن المهدى المنتظر

ويعتقد الرافضة أن المهدى هو إمامهم الذي ينتظرونه منذ أكثر من خمسمائة عام ويطلقون عليه اسم محمد بن الحسن العسكري، وهناك كثير من النصوص والأحاديث الصحيحة الدالة على ظهور المهدى في آخر الزمان(4)، وهناك الكثير من الأشخاص الذين ادعوا انهم المهدي وكلهم كاذبون وليس هناك دليل على ذلك، عند ظهور المهدى المنتظر الحق سيجتمع كل المؤمنون على ذلك، على المسلم أن يكتفي بالاطلاع على الأحاديث الصحيحة الواردة في هذا الشأن وألا ينساق بأحاديث الرافضة والمعارضة وأن يعرض عن التوقعات والاحتمال في ظهور المهدى، نسأل الله أن يقينا من كل الشرور الفتن الظاهرة والباطنة.

ظهور المهدى

ما ورد في المقال من أحاديث

(1) حديث أَنَس – رضي الله عنه -، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم -، قَالَ: (الأَمَارَاتُ خَرَزَاتٌ مَنْظُومَاتٌ بِسِلْكٍ، فَإِذَا انْقَطَعَ السِّلْكُ، تَبِعَ بَعْضُهُ بَعْضًا) رواه الحاكم وقال: حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ، وَلَمْ يُخْرِجَاهُ.

(2) عن ابن مسعود – رضي الله عنه – قال: قال – صلى الله عليه وسلم -: (لا تَنْقَضِي الأَيَّامُ، وَلا يَذْهَبُ الدَّهْرُ حَتَّى يَمْلِكَ الْعَرَبَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، اسْمُهُ يُوَاطِئُ اسْمِي) رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي بأسانيد صحيحة، وقال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.

(3) عن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (يَخْرُجُ فِي آخِرِ أُمَّتِي الْمَهْدِيُّ، يَسْقِيهِ اللَّهُ الْغَيْثَ، وَتُخْرِجُ الأَرْضُ نَبَاتَهَا، وَيُعْطِي الْمَالَ صِحَاحًا، وَتَكْثُرُ الْمَاشِيَةُ، وَتَعْظُمُ الأُمَّةُ، يَعِيشُ سَبْعًا أَوْ ثَمَانِيًا) يَعْنِي حِجَجًا. رواه الحاكم وصححه الألباني في الصحيحة.

(4) يقول ابن القيم رحمه الله: (أَنَّهُ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِ النَّبِيِّ – صلى الله عليه وسلم – مِنْ وَلَدِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ، يَخْرُجُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ وَقَدِ امْتَلأتِ الأَرْضُ جَوْرًا وَظُلْمًا فَيَمْلؤهَا قَسْطًا وَعَدْلا، وَأَكْثَرُ الأَحَادِيثِ عَلَى هَذَا تَدُلُّ) اهـ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *