التخطي إلى المحتوى

الفرق بين الرجل والمرأة في الرغبة الجنسية ! إن الرغبة في الجنس تختلف فيما بين الرجل والمرأة وتحكمها مجموعة من العوامل العضوية والنفسية والإجتماعية أيضا وهذا ما سنتناولة بالتفصيل من خلال هذه المقالة حيث نجد أن هناك الكثير من الأسئلة التي يتم إثارتها في هذا الصدد فيما بين الزوجين وهناك الكثير من الأزواج الذين نجد أن هذه الأسئلة تثار في داخلهم دون إظهارها علي السطح خوفا من ردود فعل المجتمع الذي نعيش فيه .

الإختلاف في الرغبة بين الذكر والأنثي

والجدير بالذكر أن هناك إختلاف كبير فيما بين الذكر والأنثي فيما يتعلق بالرغبة في الجنس وهذا الإختلاف لا يكون بيولوجي فقط بل سيكولوجي أيضا بمعني انه من المعروف أن الميل للجنس لدي الرجال يعد أمر أكثر وضوحا عنه في النساء حيث انه من المعروف أن الرغبة الجنسية لدي الرجال تكون أكثر وضوحا وتكرارا من النساء وهذه تعد فطرة الله في خلقة ولكن يجدر بنا هنا أن نشير أنها ليست قاعدة حيث نجد أن هناك نساء تكون لديهم شهوه جنسية بمعدلات كبيرة جدا وقد تفوق كثير من الرجال في حين إننا نجد أن هناك بعض الرجال الذين لا يعطون أي إهتمام بالجنس ولكن في الحقيقة هم قلة .

الاسباب المجتمعية في إظهار الرغبة

مما لا شك فيه أن هناك مجموعة من الأسباب المجتمعية التي تساهم في إظهار أو إخفاء الرغبة الجنسية سواء لدي الرجل أو المرأة حيث نجد أن موضوع إظهار الرغبة في الجنس لدي الرجل يكون أمر طبيعي ومتقبل من المجتمع وذلك بحكم طبيعة المجتمع نفسه فهو في هذه الحالة لا يخشي أي شيء بل علي العكس نجد أن ذلك الأمر في كثير من الأحيان يكون مصدر للتفاخر بين رفاقة حتي يطلق عليه لقب ( الدنجوان ) وهذا يكون مصدر سعادة له .

في حين نجد أن الأنثي لا تستطيع علي الأقل في مجتمعنا العربي والشرقي أن تفصح عن أن لديها رغبة في ممارسة الجنس حيث أن طبيعة المجتمع تمنع ذلك لذا نجد أن هذا الأمر إن وجد يظل مستترا بداخلها ولا تفصح عنه.

هل هناك فرق بين الرغبة والمتعة ؟؟؟

قد لا يتبادر هذا التساؤل علي أهان الكثير وقد يتبادر ولكن دون إجابة محددة له لذا سنحاول في السطور القادمة أن نوضح الفرق بين المصطلحين إن الرغبة هي إحساس داخلي ينجم عن إحساس الفرد بميلة نحو ممارسة الجنس في وقت ما أما المتعة هي تلك الحالة التي يعيشها الفرد في أثناء الممارسة الفعلية للعلاقة والجدير بالذكر أن هناك إختلاف في ما بين الرجل والمرأة فيما يخص المتعة حيث ان الرجل تتحقق لدية المتعة الحقيقية حينما يصل إلي النشوة الجنسية المعروفة بهزة الجماع إنما الأمر مختلف بالنسبة للمرأة حيث نجد أنها من الممكن أن تتحقق لديها كافة مظاهر المتعة الجنسية دون أن تصل إلي النشوة الجنسية المعروفة .

الأجواء الخارجية وتأثيرها علي الرغبة الجنسية

أن الأجواء الخارجية يكون لها تأثير قوي للغاية فيما يتعلق بتحريك الرغبة في ممارسة الجنس حيث تكون بمثابة الدافع أو الحافز الخارجي هذا ما يؤكد علية المتخصصين في هذا المجال وتتمثل الأجواء الخارجية في بعض الجلسات التي قد تقوم الزوجة بترتيبها لإثارة الزوج وتحريك شهوتة تجاهها كأن تقوم علي سبيل المثال بترتيب جلسة رومانسية مليئة بالمؤثرات المختلفة التي تساعد علي تحريك وإثارة الرغبة مثل الموسيقي والشموع والعطور المختلفة والزهور وغيرها من المؤثرات التي تساعد في خلق الرغبة الجنسية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *