التخطي إلى المحتوى

الشيخ سعد بن محمد الشقيران، واحدا من أهم الشيوخ الذين أثروا في المملكة وجدانا وعلما، لاسيما فهو العلامة الكبير والامام الواعي الدارس والواعظ الذي يعلي قيمة الدين الاسلامي وقيمة رسوله الكريم اليكم السيرة الذاتية للشيخ سعد بن محمد الشقيران.

سعد بن محمد الشقيران

ينتمي إلى  قبيلة بني زيد المشهورة، ولد في بلدة القويعية، وكان يتمتع منذ الصغر بقوة الحفظ والبراعة الواضحة،تعلم وحفظ القران الكريم في سن صغيرة،ودرس تجويد القران على يد الشيخ محمد بن عبدالله اليابس ، كما درس المنظومة الرحبية، على يد الشيخ عبد اللطيف بن إبراهيم بن عبد اللطيف آل الشيخ.

سعد بن محمد الشقيران

شاهد أيضا:

كما درس أيضا العقيدة الوسطية وأصول الأحكام، و ألفية ابن مالك وشرح ابن عقيل، و كتاب التوحيد ومتن الأصول الثلاثة (ثلاثة الأصول) ، فضلا عن متن القواعد الأربع كما درس علوم القران الكريم على يد محمد الأمين الشنقيطي .

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد فقد درس الفقه وأصوله، وكتب الفوائد الفقهية في كتاب المُحلّى لابن حزم وكتاب زاد المعاد لابن القيم الجوزية، كما تعلم تفسير القرأن الكريم، وشرح منظومة القواعد الفقهية، وشرح منهج السالكين وتوضيح الفقه في الدين.

كما درس في دار التوحيد على يد العلامة محمد بهجت البيطار ، الحديث والتفسير، ثم علووم العقيدة على يد الشيخ منصور المصري، ثم التفسير والأحكام الفقهية على يد الشيخ عبد الله عبد الغني خياط، ثم تعلم من كلا من عبدالله بن محمد بن رشيدان وعبدالرحمن بن محمد المقوشي – القاضيان في محكمة القويعية.

مناصب تقلدها الشيخ

كان امام جامع القويعية الكبير منذ عام 1368هـ حتى عام 1410هـ؛فقد كان خير امام حيث يقدم الدعم والمشورة القائمة على كتب الله وسنته، بل كان لايبخل على أحد ويقدم له كل الطرق لحل مشكلاته مع الصبر في تعليم تلامذته.

كما تولى عقود الأنكحة في القويعية، ثم مدرسًا بالمدرسة الابتدائية في القويعية، ثم رئيسًا للمكتبة الأهلية العامة للبحوث العلمية والتوعية الإسلامية، وأمين المكتبة العامة بالقويعية، كما تم تعيينه أمينًا للجمعية التعاونية الزراعية، وأمينًا لجمعية الخدمة الإجتماعية بالقويعية، كما كان يلقي دروس وخطب دينية في جامع الديرة القديم.

مؤلفات سعد الشقيران

له العديد من المؤلفات الهامة جدا منها،(ولله الأسماء الحسنى)، فضل القرآن والتمسُّك به، عقائد الفرق الضالة وموقف أهل السنة والجماعة منها،نصائح هامة لعامة المسلمين،  فضل العالم على العابد، (ولا يحزنك قولهم)، سيرة العالم محمد بن سيرين رحمه الله، (وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون) فضل الاستغفار.

سعد بن محمد الشقيران

قدمنا لكم السيرة الذاتية للشيخ سعد بن محمد الشقيران، ذلك العالم الزاهد، الذي يعد من العلماء المخلصين الناصحين السائرين على نهج السلف الصالح، بل ان النموذج والقدوة الأفضل للشباب من حول العالم الآن، فهو يمتلك أسلوبًا متميزًا في الدعوة ، مع قدر كبير من العلم الذي تلقاه على يد شيوخ العالم الاسلامي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *