كيف مات سليمان الحلبي

كيف مات سيلمان الحلبي عبر موقع محتوى، الاحتلال الفرنسي الذي كان في فترة ما في مصر قد ثار فيها المصريين على الاحتلال الفرنسي، وقد قامت شرارة مصر الأولى، ومن قواد الثورة قائد أزهري هو أحمد الشرقاوي شيخ في الأزهر الشريف في ذلك الوقت، ولكن الثورة سحقت بالكامل من قبل الفرنسيين.

من هو سليمان الحلبي

  • هو شاب سوري من منطقة حلب جاء إلى مصر بغرض الدراسة في الأزهر الشريف، وهو أحد تلاميذ القائد الأزهري أحمد الشرقاوي الذي قاد الثورة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي والتي انتهت بإعدامه وبعدها قرر الشاب الانتقام من قتلة أستاذه، وتم انضمام الشاب السوري لجماعة تقاتل الفرنسيين وحكم الاحتلال، وبعدها قامت الحركة الثانية ضد الاحتلال على أثر هذه المعركة تمت مغادرة نابليون مصر وتولى كليبر مكانه.
  • بعد القتل والخراب في تلك الفترة قام سليمان، ليصبح متسول وذهب لكليبر الذي تولى مصر بعد نابليون وكان في ذلك الوقت مع مهندسين داخل قصره واقترب منه سليمان ليشحذ منه، ولكن كليبر قدم يده ليقبلها الشحاذ والذي هو في الأصل سليمان الحلبي، ولكن بدل من تقبيلها طعن طعنات متتاليه بسكين وعند محاولة كبير المهندسين قتله أيضاً وهرب مسرعاً.

موت سليمان الحلبي

  • قرر الاحتلال الفرنسي الخلاص منه، لأنه أصبح خطر علي حكم الاحتلال، فقدم سليمان الحلبي بعد القبض عليه لمحاكمة عسكرية مع عدد من الفلسطينيين الأزهريين، وكانوا أربعة حكم عليهم بقطع رؤوسهم.
  • حكم علي سليمان الحلبي بالإعدام بالخازوق، وقبل ذلك قاموا بإحراق يده التي طعنت كليبر، وبعد إعدامه تركوه للحيوانات والطيور تنهش فيه.

قدمنا لكم كيف مات سليمان الحلبي للاستفسار تابعونا في التعليقات أسفل المقال.

  • hala wagdy
  • منذ 4 أشهر
  • فوازير و أسئلة

اسئلة شائعة

  • كيف مات سليمان الحلبي

    كان عمره 24 عامًا حين اغتال قائد الحملة الفرنسية على مصر، حيث أن كليبر ومعه كبير المهندسين بالبستان الذي بداره بحي الأزبكية (وهو مقر القيادة العامة بالقاهرة)، فتنكر سليمان الحلبي في هيئة شحاذ ودخل عليه في حديقة قصره يوم 2 صفر 1216 هـ الموافق 14 يونيو 1800م، وعمد سليمان الحلبي يده وشده بعنف وطعنه 4 طعنات متوالية

  • من هو سليمان الحلبي

    سليمان ونس الحلبي (1191 هـ / 1777 - 1216 هـ / 1801)، مواليد حلب. طالب شامي كان يدرس بالأزهر الشريف، كان عمره 24 عامًا حين اغتال قائد الحملة الفرنسية على مصر الجنرال كليبر (أو ساري عسكر) كما أطلق عليه الجبرتي.

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.