التخطي إلى المحتوى
كيف سقط الشيطان

كيف سقط الشيطان عبر موقع محتوى، هناك إختلاف في الرأي عن إذا كان الشيطان من الجن أم الملائكة فهناك علماء وجدوا أن إبليس من الملائكة وكان لديهم دليل علي ذلك من القرآن الكريم، وكذلك علماء من وجدوا أنه من الجن وبدلائل أيضاً، وفي كلا الحالتين إبليس هو الشيطان الذي عرف منذ خلق أدم بالوسوسة لجنس البشر.

طرد الشيطان إبليس

وذلك بدأ بأمر الله وخلق سيدنا أدم عليه السلام ونفخ فيه الروح وأراد أن يكون خليفة لله في الأرض ليحسن عبادة الله تعالى ويقوم بتعمير الأرض، وأمر الملائكة بالسجود لسيدنا أدم فسجد الجميع إلا إبليس رفض وحينها طرد إبليس من رحمة الله وتحول من كبير الملائكة لشيطان رجيم بعد عصيان أمر الله، ومن هنا بدأت العداوة التي لن تنتهي إلا يوم القيامة بين إبليس الشيطان وبين جنس البشر سلالة سيدنا أدم جميعها، وبدأ إبليس في عداوته حيث كان السبب الرئيسي في خروج سيدنا أدم وحواء من الجنة بعد أن وسوس لهما بالاكل من الشجرة التي منعهم الله عز وجل من أكل ثمارها، لأنها محرمة.

سقوط الشيطان

بعدما قام الشيطان بإغواء سيدنا آدم وحواء وبعد أن خرجوا من الجنة ونزلوا الأرض، ونزل الشيطان محروماً من كونه كبير الملائكة لشيطان يوسوس لخلق الله تعالى وهم نسل سيدنا آدم، بفعل المعاصي وتزيينها لهم، وتصويره لهم علي إنها مباحة وهي حرام عند الله ويعاقب عليها، وهذا ما يريده الشيطان تكفير بنى آدم وحواء.

 قدمنا لكم كيف سقط الشيطان للاستفسار عن شيء آخر تابعونا من خلال التعليقات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *