التخطي إلى المحتوى

سيرة سليمان قابل تاجر المواد الغذائية عبر موقع محتوى, شارع قابل، من الشوارع التاريخية في الممكلة بأسرهاو، ولكن ملكية الشارع العريق آلت إلى رجل الأعمال سليمان بن أمان الله بن عبدالله بن حامد قابل، التاجر الأشهر في جدة، اليكم سيرة سليمان قابل تاجر المواد الغذائية.

سليمان قابل

هو أحد أهم رجال الأعمال بمدينة جدة، فقد بدأ تجارته ‏بالمؤونة أو ما يسمى الأرزاق، مثل ‏السكر والشاي وغيرها من المواد ‏الغذائية على الرغم من ان وقتها كان هناك أزمة اقتصادية في هذه السلع تحديدا.

سيرة سليمان قابل

استطاع قابل بفضل ذكائه وعقليته الأقتصادية الفريدة والفذة ان يصبح من تاجر مواد غذائية إلى وكيلاً لعدد من الشركات العالمية، لاسيما فقد كان ‏ أول من استورد سيارات فورد «وستودي بيكر»، وفي بعض كتب التاريخ تقول بأن سليمان قابل كان موظفاً مسؤولاً، فقبل ‏العهد ‏السعودي كان رئيساً لبلدية جدة، ورئيساً للمجلس، وفقا لكتب المؤرخ محمد بن علي مغربي.

ولم يقتصر عمل سليمان قابل على التجارة والاستثمار إذ يذكر المؤرخ محمد بن علي مغربي بأنه كان ‏موظفاً مسؤولاً، فقبل ‏العهد ‏السعودي كان رئيساً لبلدية جدة.
كما كان رئيساً للمجلس التجاري ‏فيها، ‏بل كان قابل أول رئيس للمحكمة التجارية في جدة وهي أول محكمة تقام من نوعها ‏في ‏العهد ‏السعودي،وقبلها كان رئيساً للإدارة التي تمنح ‏تراخيص ‏الاستيراد.

شارع قابل

بني السوق الذي يحمل اسم سليمان قابل في القرن الرابع عشر الهجري، فتجد الطراز المعماري العربي القديم حيث الشارع المسقوف المضاء بعقود الكهرباء،وغيرها من علامات التطور المعماري في ذلك الوقت.

وكان الشريف حسين ‏بن علي هو من أسس الشارع في ثلاثينيات القرن الهجري الماضي، ولكن قابل اشتراه من الشريف مقابل بعض المال والأغذية، فقد كان الشريف محتاج وقتها للمال لانفاقها على الجنود بسبب المعارك في أرض الحجاز وقتها.

سيرة سليمان قابل

تطور الشارع على يد قابل

اضفى قابل العديد من التعديلات والتطورات على الشارع فقد اتفق مع شركة ألمانية على ‏تسقيفه الشارع حتى تمت تغطية كامل الشارع بسقف من المعدن المضلع والمقام على أعمدة حديدية بل سعى قابل لانارة الشارع بالكامل من حوانيت ومحال ودكاكين،بل ان الشارع قديما وقت قابل كان يشبه المولات التجارية الكبرى التي عرفها العالم في مطلع الثمانينات.

مشاهير الشارع

كان يتواجد في الشارع صالح ‏الراجحي، وهو يمارس تجارة الاستثمار بالعملات وسط الشارع، وهو الان صاحب مصرف الراجحي الشهير الذي تنتشر فورعه عبر أنحاء المملكة، كما كان يوجد دكاكين لكلا من الشربتلي والصيرفي والكعكي والمقيرن وبقشان وبادريق، وهما الان من أشهر تجار السعودية وليس جدة فقط.

قدمنا لكم سيرة سليمان قابل تاجر المواد الغذائية، ذلك التاجر الذي بدأ حياته التجارية والمهنية ببع السلع الغذائية وصولا إلى امتلاك واحدا من أهم شوارع جدة على الإطلاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *