التخطي إلى المحتوى
قصر الطاهرة شاهدا على عمليات حرب أكتوبر
قصر الطاهرة

قصر الطاهرة شاهدا على عمليات حرب أكتوبر عبر موقع محتوى، يعد قصر الطاهرة من أشهر القصور الملكية التى شيدت فى عهد محمد على بالقاهرة على الطراز الإيطالى ، فقد سجل كافة الأحداث التاريخية التى حدثت فى تلك الفترة حتى قيام ثورة يوليو 1952، كما كان القصر مسرحا للعديد من العمليات التى تتمثل فى حرب أكتوبر، بالإضافة إلى أنه مقرا لإقامة اللقاءات بين القادة استعدادا للحرب عا م 1973.

قصر الطاهرة بالقاهرة

قصر الطاهرة

والجدير بالذكر ان قصر الطاهرة يقع فى شارع القبة بمصر الجديدة بالقاهرة، فقد تم بنائه للأميرة أمينة ابنه الخديوى اسماعيل ووالدة محمد طاهر باشا على يد المهندس المعمارى الإيطالى أنطونيو لاشيك، فهو من أشهر المعماريين الأجانب الذين جاءوا إلى مصر،وقد صمم العديد من المبانى والإنشاءات المختلفة فى القاهرة منها المبنى القديم لوزارة الخارجية، الفرع الرئيسى لبنك مصر،عمارات الخديوية وغيرها.

تصميم قصر الطاهرة

ومن جانبه تم تصميم القصر على الطراز الإيطالى الرائع وظهر ذلك فى التوازن الرائع لمبنى القصر لأنه ذات مساحة صغيرة مقارنه بالقصور الملكية الأخرى، كما تم التركيز على المبنى والطبيعة الجميلة وذلك بوجود حديقة محيطة به، بالإضافة إلى الإختيار الدقيق للديكورات حتى تعمل على توفير الشعور بالراحة للزائرين، وغيرها من التحف وقطع الأثاث الموجودة داخل الغرف ذات الذوق الرفيع.

محمد طاهر باشا

كان محمد طاهر باشا أحد أحفاد الخديوى اسماعيل، حيث ولد فى اسطنبول وعاش أعزبا لفترة طويلة من حياته إلى أن تزوج واحدة من بنات عمومته، فقد كان لدية شغفا كبيرا للرياضة وبناءا عليه تم تعيينه رئيسا للجنة الأولمبية المصرية بالإضافة إلى اهتمامه بالأنشطة الرياضية الأخرى فى عدة نوادى مثل نادى الفيروزية، نادى محمد على، النادى الملكى للسيارات.

شاهد أيضا:

وأثناء الحرب العالمية الثانية كان طاهر باشا تابع للألمان، لذلك تم وضعه تحت الإقامة الجبرية، وبعد انتهاء اقامته انتقل إلى فيلا فى الزمالك، وكان قصر الطاهرة فى ذلك الحين منزل مؤقت لأعضاء أخرين فى العائلة المالكة المصرية.

تاريخ قصر الطاهرة

قصر الطاهرة

وبعد ذلك اشترى الملك فاروق القصر بإسم الملكة فريدة، كما اشترى الفيلا المجاورة له مع عدة أراضى حتى بلغت مساحته 8 أفدنه، ولكن بعد ذلك استرده منها مرة أخرى مقابل 117 فدانا بمحافظة الشرقية، حيث يحتوى القصر على العديد من التحف والتماثيل الرائعه لعدة فنانيين ايطاليين، ولكن على الرغم من المساحة الصغيرة للقصر إلا أنه من أفخم القصور فى العالم.

معلومات عن قصر الطاهرة

  • شهد القصر عمليات حرب أكتوبر عام 1973 وتوجد به صورة للرئيس الراحل أنور السادات وبجواره رجال الجيش.
  • وشهد أيضا جلسة تسوية بين الرئيسين الراحلين محمد نجيب وجمال عبدالناصر.
  • تم مصادرة القصر عام 1953 مع بقية القصور الملكية التابعة لأسرة محمد على.
  • استضاف القصر ضيوف الدول الأخرى ورؤساء لحركات التحرير.
  • كان يتم تحويل أجزاء من القصر إلى غرف متابعة للحرب فى سرية تامة.
  • كان رئيس الوزراء في فرنسا ليونيل جوسپان يقيم فى تلك القصر عند زيارته لمصر.

وفى نهاية حديثنا عن قصر الطاهرة نتمنى أن تشاركونا أرائكم به بالتعليق على المقال.

شاهد أيضا:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *