التخطي إلى المحتوى

خصائص الرسل عليهم السلام من القرآن والسنة النبوية عبر موقع محتوى، اختص الله عز وجل الأنبياء والرسل ببلاغ رسالته إلى الناس فمنهم من أمن بدعوة الرسل واتبع الطريق المستقيم ومنهم من ضل هواه وفقد الحياة الدنيا والاخرة، خلال المقال التالي نتعرف معا على بعض خصائص الرسل عليهم السلام بالأدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية.

 الرسل عليهم السلام

ما هي خصائص الرسل من القرآن

أظهر القرآن الكريم العديد من الخصائص التي تميز بها رسل الله عليهم السلام، تابعنا حتى نهاية المقال لمعرفة الإجابة عن هذا السؤال وإليكم الإجابة؛

الرسالة والوحي

اصطفى الله عز وجل الرسل عليهم السلام من بني البشر من أجل إبلاغ الرسالة إلى الناس والدليل على ذلك ما ورد في سورة الحج وكذلك سورة النساء(1)، ويتبين لنا من هذه الآيات القرآنية أن الله أوحى إلى عباده المختارين وهم الرسل والأنبياء ببلاغ الرسالة للناس ليخرجهم من الظلمات إلى النور.

 الرسل عليهم السلام

جميع رسل الله من الرجال

اصطفى الله عز وجل جميع الرسل والأنبياء من الرجال لحكمة لا يعلمها إلا الله عز وجل وقد بين الله عز وجل ذلك في سورة النحل بقوله تعالى ألا رجالا نوحي إليهم(2)، وهذا هو الدليل على أن جميع الرسل والأنبياء من الرجال.

الرسل لا تنطق عن الهوى

أوحى الله عز وجل إلى جميع الرسل والأنبياء بالوحي ما كان لهم أن يبدلوا كلمات الله من تلقاء نفسهم أو ينطقون بما لا يأمرهم الله به لا ينطقون ابدا عن الهوي سبحانك يارب، وذلك لما ورد في سورة النجم من الآية الأولى وحتى الخامسة(3) وإليكم الآية القرآنية في نهاية المقال.

الأنبياء والرسل لا تنام عيونهم

سبحانك يارب جميع الرسل عليهم السلام الذين اصطفاهم الله عز وجل تنام عيونهم كسائر البشر ولا تنام قلوبهم وذلك لما ورد في حديث مسلم صل الله عليه وسلم تنام عيناه ولا ينام قلبه مثل جميع الرسل والأنبياء (4).

 الرسل عليهم السلام

لماذا ما تركه الرسل لا يورث

الرسل لا يرثهم أحد، وكل ما تركه الرسول بعد موته لا يورث إلى زوجاته والدليل على ذلك ما روى عن السيدة عائشة عن حديث سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم، فقد أردن زوجات سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم إرسال سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه ليسأل سيدنا أبي بكر الصديق عن ميراثهن، حينها أجابت السيدة عائشة بأنهن لا ميراث لهن استنادا لحديث سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم(5).

ما ورد في المقال من آيات وأحاديث

(1) قال الله تعالى: ﴿ اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ ﴾ [الحج: 75].

وقال الله تعالى: ﴿ إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ ﴾ [النساء: 163].

(2) قال الله تعالى: ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ [النحل: 43].

(3) قال تعالى: ﴿ وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى * وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى ﴾ [النجم: 1-5].

(4) روى الشيخانِ عَنْ أنَس بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه في قصة الإسراء، وفيه: وَالنَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم نَائِمَةٌ عَيْنَاهُ، وَلا يَنَامُ قَلْبُهُ، وَكَذَلِكَ الأنْبِيَاءُ تَنَامُ أعْيُنُهُمْ وَلا تَنَامُ قُلُوبُهُمْ؛ (البخاري، حديث: 3570، مسلم، حديث: 763).

(5) حِينَ تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،
أَرَدْنَ أَنْ يَبْعَثْنَ عُثْمَانَ إِلَى أَبِي بَكْرٍ يَسْأَلْنَهُ مِيرَاثَهُنَّ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ: أَلَيْسَ قَدْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((لا نُورَثُ، مَا تَرَكْنَا صَدَقَةٌ))؛ (البخاري، حديث: 6730، مسلم، حديث: 1758).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *