التخطي إلى المحتوى
محتويات

حالة من الحزن تعيشها جماهير النادي العريق ريال مدريد بعد أن تلقى فريقها الهزيمة التاسعة له والأولى بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان في بطولة الدوري الإسباني من فريق فالنسيا بنتيجة هدفين مقابل هدف ليبتعد الفريق بصورة كاملة عن المنافسة على لقب البطولة في الموسم الحالي.

وكان اللقاء قد أقيم على أرضية ملعب ميستايا في مساء يوم الأربعاء الموافق 3 من الشهر الجاري، ودخل المرينجي إلى المباراة بصورة جيدة حيث نجح لاعبيه في تهديد مرمى فالنسيا أكثر من مرة ولكنهم فشلوا في تسجيل الأهداف.

سرعان ما فقد الريال توازنه عقب إحراز الهدف الأول في شباكه في الدقيقة 35 من عمر المباراة عن طريق اللاعب غونزالو غويديس.

وعلى الرغم من محاولات الريال لتعديل النتيجة إلا أنه فشل في ذلك بعد أن نجح دفاع فريق الخفافيش في التصدي لأي من هجماته على مرماهم.

واستمرت المبارة بهذه النتيجة حتى الدقيقة 83 التي شهدت تسجيل الهدف الثاني لصالح فالنسيا برأسية من ايزكييل غاراي.

عقب الهدف الثاني في شباك الملكي هاجم اللاعبين مرمى فالنسيا بصورة مكثفة على أمل تعويض الهدفين، وكاد اللاعب سيرجيو راموس ينجح في الحصول على ركلة جزاء لصالح فريقه في الدقيقة 91 إلا أن الحكم رفض احتسابها بعد أن كشفت تقنية الفار عن وجود اللاعب في موقف تسلل وقتها.

وقبل نهاية اللقاء بدقائق معدودة تمكن المهاجم الفرنسي كريم بنزيما من تسجيل الهدف الوحيد لصالح فريقه إلا أن الحكم أطلق صافرة النهاية بعده لتنتهي المباراة بنتيجة هدفين لهدف لصالح فالنسيا الذي يقدم موسماً مميزاً بعد تمكنه من الوصول إلى نهائي كأس إسبانيا في نسخته الحالية ودور الثمانية في بطولة الدوري الأوروبي.

يذكر أن فريق فالنسيا قد نجح في الوصول إلى النقطة 46 عقب هذا الفوز متواجداً بهم في المركز الخامس وبفارق نقطة واحدة فقط عن صاحب المركز الرابع فريق خيتافي ليشتعل الصراع على المربع الذهبي.

أما فريق ريال مدريد فقد  تأزم موقفه في جدول الليجا عقب هذه الهزيمة بعد أن أبقى على ترتيبه في المركز الثالث في جدول الدوري برصيد 57 نقطة وبفارق 13 نقطة كاملة عن الفريق المتصدر فريق برشلونة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *