التخطي إلى المحتوى
محتويات

كرمت الأسرة الحاكمة في بريطانيا مدرب المنتخب الأول الإنجليزي جاريث ساوثجيت تقديراً له على مجهوده مع الفريق خلال الفترة الأخيرة ومساهمته في تقدم مستواه بصورة ملحوظة منذ توليه مهمة التدريب وحتى الوقت الراهن.

وكان المدرب الإنجليزي جاريث ساوثجيت قد قام بالحضور إلى القصر الملكي بكنجهام حيث قدم له الأمير تشارلز آرثر ولي العهد الإنجليزي وسام الإمبراطورية البريطانية تكريماً له على مجهوده الواضح مع المنتخب الإنجليزي في الموسم الحالي.

وكان ساوثجيت قد نجح في الوصول إلى الدور النصف النهائي من بطولة كأس العالم في نسختها السابقة التي كانت مقامة في روسيا إلا أنه ودع البطولة على يد المنتخب الكرواتي الذي تمكن من الفوز بالمباراة بهدفين مقابل هدف.

وعلى الرغم من خروج منتخب الأسود من الدور القبل النهائي لمونديال روسيا 2018 إلا أن ساوثجيت وقتها قد نجح في الوصول بالمنتخب الإنجليزي إلى نصف النهائي للمرة الثالثة في تاريخه وبعد غياب دام 28 عاماً كما أنه حصل معهم على المركز الرابع في فعاليات كأس العالم.

وقد حرصت الأسرة المالكة في بريطانيا على تكريم المدرب الإنجليزي تقديراً منها على دوره الواضح في تطوير أداء منتخب بلادهم خاصة بعد مسيرته الناجحة في تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2020 وتمكنه من الفوز على كلا من التشيك والجبل الأسود بخمسة أهداف.

هذا وقد علق جاريث ساوثجيت على تكريمه من قبل الأسرة المالكة مؤكداً على سعادته البالغة بالحصول على وسام الإمبراطورية البريطانية خاصة أنه من أشد المعجبين بأفراد الأسرة الحاكمة كما أضاف أنه يشعر بفخر شديد لتوليه تدريب المنتخب الإنجليزي الأول ورغبته في مواصلة المسيرة الناجحة معهم وحصد بعض البطولات.

يُذكر أن الأسرة المالكة كانت قد سبقت وقامت بتكريم المهاجم الأول للمنتخب الإنجليزي “هاري كين” وإعطاءه وسام الشرف الخاصة بالأسرة بعد أن نجح في الحصول على لقب هداف بطولة كأس العالم 2018 على الرغم من خروج منتخب بلاده من الدور النصف النهائي  إلا أن كين كان قد تمكن من تسجيل 6 أهداف ليصبح ثاني لاعب إنجليزي في التاريخ يحصل على لقب هداف المونديال بعد اللاعب جاري لينيكر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *