التخطي إلى المحتوى
محتويات

شهد متحف بيروت الوطنى عددا هائلا من الزوار بعدما فتحت وزارة الثقافة أبوابها للإحتفال بليلة المتاحف فى العديد من المناطق مجانا، فقد توافد عليها عشرات الألاف من السياح لتسجيل تاريخ الحضارات القديمة، فقد شارك فى ليلة المتاحف 14 متحفا من كافة محافظات لبنان.

والجدير بالذكر أن المتحف استقبل عدد كبير من الأشخاص سواء الكبار أو طلاب المدارس الذين فضلوا مشاهدة التاريخ الذى يدرس فى الكتب على الواقع والتعرف عليه بشكل مختلف، فقد أشارت العديد من التقارير إلى ارتفاع عدد الزوار هذا العام عن السنوات الماضية.

كما تفقد وزير الثقافة محمد داوود عددا منها بين مدينتي صيدا في الجنوب وبيروت لتشجيع اللبنانيين على المشاركة بها لأنها فرصة كبيرة لترسيخ الإرث الثقافى والفكرى فى أذهان الجميع.

وأضاف داوود أن الشعب اللبنانى يعانى من ضغوط ومشاكل اقتصادية كبيرة، وبالتالى توجد أمامه فرصة للتخلص من هذه الضغوط بزيارة المتاحف، كما أوضح أن الحياة صعبة وقاسية على الشعب اللبناني وهم بحاجة إلى تنفس الهواء الثقافى حتى يتنفس العالم.

ومن جانبه تحتوى لبنان على العديد من المتاحف المختلفة منها المتحف الوطني اللبناني، متحف الجامعة الأمريكية، متحف جبران، متحف نقولا وأيضا متحف جبيل الأثري، حيث يضم كل منهما عدد مختلف من المقتنيات الأثرية المتنوعة،بالإضافة إلى المخطوطات لكبار الشعراء، الفلاسفة والفنانيين وغيرهم.

وحرصت وزارة الثقافة اللبنانية على أن تكون ليلة المتاحف مجانية حتى تجذب أكبر عدد من الزوار إليها فى ذلك اليوم للاستمتاع بالتاريخ العظيم والتعرف عليه، بالإضافة إلى التخلص من ضغوط الحياة وأعباء العمل.

وبالفعل حققت لبنان مشاركة كبيرة فى ليلة المتاحف مقارنة بغيرها من المتاحف والمواقع الثقافية في البلدان الأخرى التي تشهد ركودا سياحيا كبيرا وخاصة البلاد التى عانت من الحروب وتعرضت للعديد من المشاكل الإقتصادية الصعبة.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *