التخطي إلى المحتوى

أحدث طرق علاج إنزلاق غضروف الظهر من موقع محتوى، والذى يعد من الأمراض التى يعانى منها قطاع كبير من الأشخاص وخاصة كبار السن، والذى يعنى خروج المادة الهلامية الموجودة فى القرص الغضروفى مسببة الضغط على الأعصاب المقابلة لها مما يؤدى إلى الشعور بالألم فى منطقة الظهر، حيث تعتبر هذه الغضاريف مسئولة عن إعطاء المرونة اللازمة للجسم حتى يمكنه القيام بالمهام والنشاطات المتعددة والتحرك فى الكثير من الإتجاهات المختلفة، وبالتالى حدوث أى خلل بها ينجم عنها الكثير من آلالام.

أسباب إنزلاق غضروف الظهر

هناك مجموعة من الأسباب المسئولة عن إنزلاق غضروف الظهر والتى تتمثل فى الأتى:

  • التقدم فى العمر.
  • إنخفاض النشاط البدنى، وقلة الحركة وممارسة التمارين الرياضية.
  • زيادة الوزن والذى يتسبب فى الضغط على الغضاريف مؤديا إلى الشعور بالألم، لعدم قدرتها على تحمل هذا الوزن الزائد.
  • عدم الإلتزام بالطريقة الصحيحة أثناء الجلوس، الأمر الذى يؤدى إلى حدوث مشاكل فى منطقة الظهر.
  • الإفراط فى رفع الأحمال الثقيلة بطرق غير صحيحة.
  • معاناة الشخص من ضعف عام فى عضلات الظهر وبالتالى تكون أكثر تعرضا للإصابة بهذا المرض.
  • العامل الوراثى.
  • تعرض منطقة الظهر إلى تصادم قوى نتيجة حوادث أو ضربات حادة أو ما شابه ذلك.

أعراض إنزلاق غضروف الظهر

هناك مجموعة من الأعراض المصاحبة لإنزلاق غضروف الظهر والتى تتمثل فى الأتى:

  • الشعور بالألم الشديد فى منطقة أسفل الظهر والذى قد يمتد إلى مناطق أخرى من الجسم والتى منها الساق.
  • عدم القدرة على السير والمشى أو الوقوف بطريقة طبيعية ولفترة زمنية طويلة نتيجة تزايد الشعور بالألم.
  • الشعور بسخونة شديدة فى المنطقة المصابة.
  • وفى بعض الحالات يتعرض الأشخاص للإصابة بعرق النسا الذى يعد من المشاكل الشائعة حاليا.
  • فى بعض الحالات يكون السعال والعطس أحد أهم الأعراض المصاحبة لهذا المرض.

مضاعفات إنزلاق غضروف الظهر

وهناك ثمة مضاعفات قد تحدث حالة إهمال العلاج وعدم أخذ الأدوية المناسبة للحالة، ويمكن تلخيص هذه المضاعفات فى النقاط التالية:

  • حدوث ضمور فى عضلات الساق.
  • تعرض الشخص المصاب لمشاكل فى البول، وصعوبة القدرة على التحكم فيه بصورة طبيعية.
  • حدوث خدر أو نمنمة فى الأطراف السفلية من الجسم.

علاج إنزلاق غضروف الظهر

يعتمد علاج هذا المرض على طبيعة الحالة ومدى تطورها، ويتم ذلك من خلال التشخيص السليم لها، ويتطلب العلاج فى مراحله الأولى ضرورة الراحة التامة والحفاظ على تناول الأدوية التى وصفها الطبيب المعالج وذلك قبل الإنتقال إلى العلاج فى مرحلته الثانية والتى تعتمد على العلاج الطبيعى، وهناك بعض الحالات التى تتطلب إجراء عملية جراحية وخاصة إذا وصلت الحالة إلى مرحلة متقدمة يصعب علاجها بالطرق العادية.

كما يتم إستخدام المضادات الحيوية للحد من حالات الإلتهاب والتورم الناجم عن هذا المرض، ويتم الإعتماد على المسكنات القوية التى تعمل على الحد من الشعور بالألم، وبصفة عامة يجب مراجعة الطبيب المختص فى أسرع وقت إذا لم تسفر هذه العلاجات عن نتائجا فعالة.

طرق الوقاية من إنزلاق غضروف الظهر

هناك مجموعة من الطرق والنصائح التى يمكن الإعتماد عليها للوقاية من مرض إنزلاق غضروف الظهر والتى تتمثل فى الأتى:

  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بإستمرار، لما لها من أهمية كبيرة على الصحة العامة للإنسان.
  • تجنب الجلوس بصورة خاطئة وإلتزام الوضع المستقيم أثناء الجلوس.
  • تجنب رفع الأحمال الزائدة، مع ضرورة تحميل هذه الأوزان على اليد والذراع لا على الظهر حتى لا يتأذى.
  • التخلص من الوزن الزائد التى أحد أسباب الإصابة بهذا المرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *