قطر تقاضى بنوك فى عدد من الدول

قامت بعض المصادر المسؤولة فى دولة “قطر” صباح اليوم الإثنين الموافق 8 من شهر إبريل الجارى بالإعتراف بأن قطر رفعت دعوات قضائية ضد عدد من البنوك فى بعض الدول خلال الساعات الماضية.

وأشارت هذه المصادر أن “قطر” رفعت هذه الدعوات ضد ثلاثة بنوك، وقامت بإتهاهم بالتلاعب فى العملة الخارجية، وذلك من أجل محاولة الإضرار بالإقتصاد الداخلى لها، وخاصة بعدما قاطعت معظم الدول العربية لها منذ عام 2017 الماضى.

كما أكدت على أن هذه الدعوات قد إستهدفت بعض البنوك مثل بنك “هافيلاند” المتواجد فى مدينة “لوكسمبورج” وبنك “أبو ظبى الأول”، بالإضافة إلى مجموعة بنوك “سامبا المالية السعودية”.

وإتهمت “قطر” بنك “هافيلاند” بمحاولة إضعاف عملتها الرسمية “الريال” من خلال عرضه بأسعار إحتيالية، وذلك من أجل هدم المؤشرات والأسواق المالية الخاصة بالمستثمرين القطريين.

وعلى صعيد آخر، لم تقوم تلك المصادر بتوضيح حقيقية الإتهام الذى وجهته “قطر” لكلا من بنك “أبو ظبى الأول” وبنك “سامبا المالية السعودية”.

ومن جابنه، لم يقوم أحد من المسؤولين فى البنوك الثلاثة بإصدار أى تصريح للرد على تلك الإتهامات خلال الساعات القليلة الماضية.

والجدير بالذكر أن تلك الدعاوى ما هى إلا إستكمال لحلقات الخلاف السياسى الذى وقع بين “قطر” وبعض الدول العربية مثل دولة “البحرين والسعودية ومصر” منذ عام 2017، حيث قامت هذه الدول بمقاطعة “قطر” نهائيا، وإتهاموها بتمويلها للجماعات الإرهابية.

وفى سياق منفصل عن هذا، قال مسؤول فى البنك المركزى “لقطر” أن عملتها إرتبطت بالدولار الأمريكى منذ أكثر من عشرة سنوات كاملة، ولكنه تعرض لإنخفاض شديد بعد أن تعرضت لتلك الخلافات.

وأوضح المسؤول أن “قطر” تتمتع بإقتصاد مالى كبير يمكنها من التصدى لتلك الهجمات التى تعرضت لها خلال الثلاثة أعوام الماضية.

وأضاف أن لديها أكثر من 300 دولار أميريكى كامل ضمن إحتياطاتها فى البنك المركزى وصندوق الثروة السيادى، فهى بذلك تمتلك الرد على كاقة الهجمات التى تتعرض لها عملتها.

  • منذ 3 سنوات
  • اخبار اقتصادية

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.