التخطي إلى المحتوى
محتويات

فشل فريق ريال مدريد في تحقيق الفوز على فريق ليجانيس الذي تقابل معه في مساء اليوم الاثنين 15 أبريل على الملعب البلدي دي يوتاركي في منافسات الجولة الثانية والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني بعد أن تعادل معه إيجابياً بهدف لكل فريق.

وتعد هذه النتيجة خسارة للفريق الملكي بعدما كانت أمامه فرصة كبيرة لتقليص النتيجة مع فريق أتليتكو مدريد صاحب المركز الثاني إلى نقطتين بعدما كانت خمسة نقاط كاملة إلا أنه بعد التعادل جعل الفارق أربع نقاط كاملة بعد أن وصل رصيد الريال إلى 61 نقطة بينما الأتليتكو رصيده 65 نقطة.

أما الفريق صاحب الأرض ليجانيس فقط وصل رصيده إلى النقطة 41 احتل بها المركز 11 من ترتيب جدول الليجا بالتساوي مع فريق ريال سوسيداد صاحب المركز العاشر الذي تفوق على فريق ليجانيس بفارق الأهداف.

وعن أحداث المباراة فقد بدأت سريعة من قبل فريق ريال مدريد الذي ضغط بشراسة من أجل تسجيل هدف مبكر إلا ان الفريق المنافس تمكن من الدفاع بشكل جيد عن مرماه ولعب بطريقة منظمة دلت على رغبته في تحقيق نتيجة إيجابية.

وعلى الرغم من أن الاستحواذ كان لصالح المرينجي معظم أوقات الشوط الأول إلا أن ليجانيس قد هاجم مرمى الريال في بعض المرات وعلى أوقات متقطعة من الشوط هددت مرمى الريال في بعض الأوقات.

هذا وقد أسفرت هجمات فريق ليجانيس في النهاية عن هدف في الدقيقة 45 من تسديدة قوية من اللاعب جوناثان سيلفا الذي جعل فريقه يخرج الشوط الأول متقدم بهدف على حساب الفريق الضيف.

وشهد الشوط الثاني ردة فعل سريعة من فريق ريال مدريد بعد أن تمكن المهاجم الفرنسي كريم بنزيما من تسجيل هدف التعديل لصالح فريقه في الدقيقة 51، وعقب هذا الهدف زاد الفريق الملكي من قوته الهجومية من أجل زيادة النتيجة في صالحه.

بينما أجبر فريق ليجانيس على التراجع إلى منطقة جزاءه من أجل الحفاظ على التعادل، وخلال العشر دقائق الأخيرة كانت المباراة اكثر إثارة ومتعة بعد أن بادل فريق ليجانيس مبادلة الريال في هجماته وبالفعل نجح في التسجيل في الدقيقة 83 إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وعلى الرغم من استمرار الهجمات على كلا المرميين خاصة من ريال مدريد إلا أن اللقاء لم يشهد أي أهداف آخرى وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكلا الفريقين.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *