التخطي إلى المحتوى

فجر فريق أياكس أمستردام الهولندي مفاجأة من العيار الثقيل عندما تمكن من خطف بطاقة التأهل إلى الدور النصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا من فريق يوفنتوس أحد أكبر المرشحين للفوز باللقب في الموسم الحالي بعد أن فاز عليه بنتيجة هدفين مقابل هدف.

وكان الفريق الهولندي قد حل ضيفاً على الفريق الإيطالي يوفنتوس على ملعب آليانو ستاديوم في مساء اليوم الثلاثاء الموافق 16 أبريل الجاري ضمن منافسات مباراة الإياب من الدور الربع النهائي من بطولة دوري الأبطال.

ونجح أياكس في تحقيق الصعب والغير متوقع بالفوز على حساب يوفنتوس في عقر داره بمجموع المباراتين بثلاثة أهداف مقابل هدفين بعدما كان لقاء الذهاب من هذا الدور قد انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

وبات الفريق الهولندي في انتظار الفائز من مباراة توتنهام هوتسبير ومانشستر سيتي التي سوف تًلعب في مساء يوم الغد الأربعاء في إياب ربع نهائي المسابقة القارية، وذلك للتعرف على الفريق المنافس له في الدور النصف النهائي.

أحداث الشوط الأول

كانت العاصمة الإيطالية القديمة تورينو في موعد مع الإثارة والمتعة منذ إنطلاقة المباراة التي جمعت بين الفريق صاحب الأرض يوفنتوس وبين الفريق الضيف أياكس أمستردام حيث قدم الفريقان منذ الوهلة الأولى من اللقاء مستوى مميز وممتع.

ونجح الفريقين في تهديد المرمى لكلا منهما في أكثر من مرة إلا أن الدفاعات كان لها الفضل الأول في التصدي لمعظم هذه الهجمات الخطرة إلا أن الدقيقة 28 من اللقاء قد شهدت نجاح المتألق كريستيانو رونالدو في إحراز هدف فريقه الأول من رأسية قوية سكنت شباك الحارس.

وعلى الرغم من إعتراضات فريق اياكس على هذا الهدف بسبب وجود خطأ على المدافع بونوتشي إلا أن تقنية الفار أكدت على صحة الهدف، ولم تتوقف المباراة عن المتعة خاصة من فريق اياكس الذي زاد من فاعليته الهجومية من أجل تعديل النتيجة.

ونتيجة للهجوم الشرس للفريق الهولندي نجح دوني فان دي بيك في تعديل النتيجة لصالح فريقه في الدقيقة 34، وفي الدقائق العشرة الأخيرة زادت الشراسة الهجومية للفريقين بصفة خاصة للسيدة العجوز الذي كاد أن يسجل في أكثر من فرصة إلا أن هذا الشوط انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

أحداث الشوط الثاني

كان هذا الشوط أكثر متعة من الفريق الضيف الذي قدم أداء مميز للغاية أجبر معظم خطوط يوفنتوس على التراجع إلى وسط ملعبها للدفاع عن مرماها إلا أن الدفاع فشل في النهاية بعد تسجيل ماتيس دي ليجب الهدف الثاني لصالح فريق اياكس في الدقيقة 67.

وتسبب الهدف الثاني في زيادة المتعة والإثارة خاصة من فريق يوفنتوس الذي سعى من أجل تعديل النتيجة كما هجم اياكس على فترات، وبالفعل نجح في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 80 إلا أن تقنية الفار والحكم قاموا بالغائه بداعي التسلل.

كما شهدت الدقيقة 90 مطالبة لاعبي السيدة العجوز باحتساب ركلة جزاء بعد اصطدام الكرة بيد مدافع اياكس إلا أن الحكم بمساعدة تقنية الفار رفضوا احتسابها لتنتهي المباراة بفوز اياكس بهدفين مقابل هدف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *