التخطي إلى المحتوى

أدعية كتب الكتاب من موقع محتوى، يعتبر الزواج هو إحدى سنن الله سبحانه وتعالى فى خلقه، وآية من آياته للتكاثر بين البشر بعضهم البعض، وقد حث عليه النبى الكريم صلى الله عليه وسلم، تجنبا للوقوع فى المعاصى والآثام والإنجراف وراء الشهوات التى تجلب غضب الرحمن، فالزواج يصون الشباب من إقتراف هذه الآثام، وهناك ثوابا عظيما يعود على كل شخص يعين على الزواج أمام الشباب، ويتطلب هذا الزواج حتى يكون صحيحا من الناحية الشرعية وجود عقدا بين كلا من الزوجين.

عقد الزواج الشرعى

والذى يعنى إبرام إتفاق بين طرفين يلزم كلا منهما بواجبات وحقوق تجاه الأخر، ومن المتعارف عليه أن لكل عقد يتم توقيعه الأثار المترتبة عليه، فعلى سبيل المثال عقد البيع يترتب عليه حصول المشترى على كافة ما يلزمه من السلع والمنتجات التى يحتاجها من البائع والتى تأتى فى مقابل الثمن الذى يدفعه له، أما عقد الزواج قد أختلف العديد من الفقهاء فى التعريف الخاص به، ومع تعدد هذه الأراء يبقى العقد هو الأساس الذى لا يمكن أن يصح الزواج بدونه على الإطلاق.

أركان عقد الزواج الشرعى

هناك مجموعة من الأركان التى يجب أن تتوافر حتى يصح عقد الزواج الشرعى والتى تأتى على النحو التالى:

  • الصيغة، والتى تعنى الإيجاب من ولى الزوجة، والتى تتمثل فى بعض العبارات التى ينطقها أثناء توقيع العقد والتى منها زوجتك أبنتى أو غيرها من الأقوال الأخرى التى يستدل بها على الموافقة.
  • الزوج، والذى يجب أن تتوافر فيه مجموعة من الشروط اللازمة حتى يكون العقد صحيحا والتى منها آلا يكون من المحرمين على الزوجة وممن يحل لهم الزواج منها.
  • الزوجة، والذى يلزم هى الأخرى أن تتوافر فيها بعض الشروط الهامة والتى منها أن تكون معينة ومحددة وبالغة، وآلا يكون هناك موانع من عقد النكاح.
  • الولى، فلا يجوز للمرأة أن تتزوج من تلقاء نفسها سواء كانت صغيرة أو كبيرة، بل لابد من وجود وليها.
  • الشاهدان، والذى لابد من وجودهما لإتمام العقد بصورة صحيحة.

شروط عقد الزواج الشرعى

هناك مجموعة من الشروط الواجب توافرها لإتمام عقد الزواج الشرعى بطريقة صحيحة والتى تتمثل فى الأتى:

  • التراضى، والذى يعد الشرط الأول والأساسى لإتمامه، فهو عقد إختيارى ومن ثم لا يجوز الإكراه فيه مهما كانت الأسباب والدوافع، لأنه متعلق أساسا بحياة كلا من الزوجين ومستقبلهم ومستقبل أطفالهم.
  • المهر أو الصداق، والذى يعد واحدا من الشروط المشروعة فى عقد النكاح، والحكمة من ذلك هو تطييب نفس المرآة، بإعتباره هدية مقدمة لها والتى تعود ملكيتها لها وحدها.
  • الإحصان، حيث يجب على الإنسان المسلم أن ينكح مسلمة عفيفة مصونه ولا ينكح مشركة أو زانية، فذلك محرم على المؤمنين كما جاء فى القرأن الكريم.
  • التوافق والكفاءة، حيث يجب أن يكون هناك تناسبا بين كلا من الطرفين حيث يعد ذلك من الشروط الهامة لصحة الزواج.

خصائص وسنن عقد الزواج الشرعى

هناك مجموعة من الخصائص التى يتسم بها عقد الزواج الشرعى والتى تتمثل فى النقاط التالية:

  • التأبيد، بمعنى أن يستمر عقد الزواج، ولا يقترن بفترة مؤقتة بل هو عقد مؤبد يجمع بين كلا من الطرفين، مع إستثناء وجود بعض الأمور التى تدفع كلا من الزوجة والزوج إلى الإنفصال والطلاق.
  • اللزوم، فهو عقد ملزم بين كلا من الطرفين.

وتتمثل أهم سنن عقد الزواج الشرعى فى النقاط التالية:

  • الخطبة.
  • الوليمة.
  • إعلان النكاح.
  • الدعاء للزوجين.
  • الدعاء عند الدخول بالزوجة.
  • الدعاء عند الجماع.

أدعية كتب الكتاب مكتوبة

بارك الله لك ،وبارك عليك ،وجمع بينكما في خير وعافية.
اللهم بارك فيهما وبارك لهما في بنائهما.
على الخير والبركة وعلى خير طائر.

اللهم إني أسألك من خيرها وخير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلت عليه )).
بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ، فإنه إن يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره شيطان أبدا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *