التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن الماء سر الحياة، أينما وجدت الماء وجدت الحياة لكافة الكائنات الحية التي خلقها الله سبحانه وتعالى، بدءًا من الكائنات الدقيقة ومرورًا بالنبات والحيوان وحتى نصل إلى الإنسان، ولا حياة إذا ما انعدمت الماء وحل الجفاف، وهذا يتضح أكثر من قول الله جل وعلا “وجَعَلنا مِنَ المَاءِ كُلَّ شيء حَيٍّ“، الذي خلق فسوى وأنزل الماء بقدرٍ معلوم يحيى به الأرض بعد موتها، وهذا هو أبلغ تعبير قد يدل على أهمية الماء أنها تحيي ما مات من الأرض، ومن ثم فإن الماء سر الحياة.

مقدمة تعبير عن الماء سر الحياة

سبحان الذي إذا خلق أبدع وجعل قطرةً ليس لها لونًا ولا طعمًا ولا حتى رائحةً تسوى حياة، فكم من روح أُزهِقَت إثرَ جفافٍ، فهي المحيا للقلب ودمه، وهي الرؤية للعين ودمعها، وفيها السلامة وتركها ممات، وقد حبا الله الأرض بمنابع المياه التي جعلته الأوحد في نوعه يصلح لحياة جميع المخلوقات دونًا عن بقية الكواكب.

وتأكيدًا لكون الماء هي سبب تلك الحياة على الأرض فقد بحث رواد الفضاء مرارًا وتكرارًا عن حياة لأي كائن حي على أي كوكب آخر فوجدوا أن هناك بعض الكائنات الدقيقة على كوكب المريخ والتي وُجِدَت في الأماكن التي بها سائل يشبه في تركيبه الماء، مما دفعهم للقول أن هناك ما يبشر بإقامة حياة جديدة على الكوكب الأحمر لوجود الماء عليه.

الماء سر الحياة

مصادر الماء على الأرض

تنوعت وتعددت تلك المصادر، فمنها ما هو مالح ومنها العذب ولكلاً منها أهميته وفائدته للكائنات الحية، ويمكن تقسيمها كالتالي:

  • البحار والمحيطات: وهما المصدر الأساسي للمياه المالحة، وتثمل النسبة الأكبر من مساحة الكرة الأرضية، تحتوي في باطنها على العديد من الأسماك والكائنات البحرية الهامة كالطحالب والكائنات الدقيقة التي يستخدمها الإنسان في مجالات عدة أبرزها المجال الطبي.
  • كما أنها مصدرًا للشرب في بعض الدول التي لا تمتلك مصدرًا للمياه العذبة، وذلك من خلال عملية التحلية التي تستخلص منها الأملاح وتنقيها حتى تصبح ماء صالح للشرب.
  • الأنهار: وهي مصدر الماء العذب الذي يستخدمه الإنسان في الزراعة وينقيه ليشّربه، ويدخل في الكثير من الصناعات حاصة الغذائية، كما أن بها أنواع مميزة من الأسماك.
  • البحيرات: ومنها المالح والعذب ووجوده في منطقة ما يجعلها آهلة بالسكان وصالحة للزراعة.
  • القارة القطبية الجنوبية “أنتاركتيكا”، حيث أن الجليد هو الشكل الصلب من الماء وعند ذوبّانه يزداد منسوب الماء، ومن أخطاره أنه قد يهدد بغرق القارات، ومن ثم فإن بقائه على حالته الجليدية يعد مصدرًا لأمان الكوكب.
  • ذلك من خلال تقليل التلوث الجوي الذي يؤثر على طبقة الأوزون والتي بدورها تحمي الكوكب من الأشعة الفوق بنفسجية الضارة التي تبثها الشمس، والتي تتسبب في أضرارٍ جسيمة أبرزها ذوبان الجليد.

دورة حياة الماء على الأرض

تبدأ دورة حياة الماء ببزوغ الشمس، حيث أن أشعتها تتسبب في تبخر مياه البحار والمحيطات والأنهار، ومن ثم يتصاعد بخار الماء إلى أعلى طبقات الغلاف الجوي ليتكون السحاب، والذي يظل متراكمًا حتى يحدث تصادم سواء بين سحابتين أو أن تصطدم السحب بأعالي الجبال حتى تسقط الأمطار، ويتبخر غيرها وهكذا تستمر الدورة للحفاظ على منسوب الماء، ويحمل بخار الماء على هيئة سحب لأماكن ليس فيها ماء فتمطر لينتج الزرع وترتوي الأرض والسكان.

أهمية الماء للكائنات الحية

مزايا الماء لا تعد ولا تحصى، ولكن بالنظر إلى ما هو محسوس في حياتنا اليومية نجد نجد له أهمية كبيرة فيما يلي:

  • المكون الأساسي لسوائل الجسم من دم وغيرها فهو يعادل ثلثي جسم الإنسان، ولا يتم الهضم السليم بدونه، ولا تعمل الكُلى بطريقة سوية من غيره.
  • ومن ثم فإن شرب الماء يعد أساس الصحة الجيدة، فعلى الإنسان البالغ أن يشرب ما لا يقل عن الثلاثة لترات يوميًا ليحظى بجسم سليم.
  • الأسماك لا يمكن أن تعيش خارج الماء، فهي تستنشق الأكسجين الذائب فيه للدّاخل في تكوينه بخياشّيمها، حيث يتكون الماء من ذرتي هيدروجين متحدتان بذرة من الأكسجين، وبالتالي فإن وجود الماء ضروري جدًا للحفاظ على الثروة السمكية.
  • الزراعة لا تتم إلا بالماء لري الأراضي والحفاظ على خصوبة التربة، ولكل محصولٍ معدلٍ من الري يتفاوت عن غيره، فالنباتات لا تتمكن من العيش دون أن تمتص جذورها الماء وينتقل عبر ساقها إلى أوراقها لتقوم بعملية البناء الضوئي التي تنتج فيها الأكسجين بقية الكائنات الحية تتنفس.
  • بدونه يذبل ويموت وتتحول الأرض إلى صحراء لا زرع فيها ولا ماء.
  • تعيش الحيوانات على الغذاء والماء معًا وتموت إذا ما شربت الماء وتندثر الثروة الحيوانية وتنقرضّ الحيوانات.
  • تقوم الحضارات على أساس الماء، فحين تبحث عن أبرز حضارات العالم تجدها على ضفتي الأنهار، والمكان الذي تنضب فيه الماء لا يقطنه السكان، بينما يتكدسون حول منابع الماء للزراعة والحياة بشكل سليم.
  • يدخل في صناعة المحاليل الطبية والأدوية كمذيب أساسي فهو يُعد مزيبًا عامًا للسكريات والأملاح وكافة المواد، ويدخل في الصناعات الغذائية كالعصائر والمشروبات الغازية.
  • ليس فقط هامًا للكائنات الحية، ففي السيارات كمثال لا يمكن أن تسير بشكل سليم بدون ماء، بل حين ينتهي منها الماء قد ينتج ذلك عن احتراق المحرك وتلف السيارة وتوقفها عن السير.

احتياجات الإنسان للماء

نظرًا لكون جسم الإنسان يتكون حوالي 78% من الماء، فإن غيابه يعد عائقًا حقيقيًا لاستمرار حياته، ويعتبر تهديدًا لحياته بشكل واضح وصريح، وذلك تبعًا لما يلي:

  • الجفاف الذي سيحل به إذا لم يتلقَ جسده القدر الكافي لمدة طويلة، مما يتسبب في تعطل وخلل في وظائف الجسم المختلفة من تبول وهضم وتبرز واختلال في الدورة الدموية وقصور في الدورة المخية، فضلًا عن عدم القدرة على الحركة.
  • عدم شرب جرعات كافية يؤدي إلى انخفاض ضغط الجسم بشكل ملحوظ مما يتسبب في إعياء شديد والإحساس بالدوار والشعور بالقيء واضطراب في النبض وضربات القلب، وقد تصل إلى حد التشنجات إذا استفحل الأمر.
  • لا يجب أن تقل كمية الماء المتناول يوميًا عن واحد ونصف لتر، وذلك هو الحد الأدنى لشرب الماء، ويزداد في حالات الصيام والرياضة وبذل الجهد الذي يؤدي إلى التعرق وفي فصل الصيف ومع زيادة حجم الجسم.
  • زيادة كم الماء يوميًا إلى ما يتخطى العشرون لترًا يؤدي إلى ما يعرف بالتسمم المائي، وذلك لكونه يخفض من نسبة الإلكترولايت المتواجدة في جسم الإنسان مما ينقص من أملاح الجسم وبخاصة عنصر الصوديوم.
  • مما يتسبب في تلف أعصاب الجسم بشكل تام وتنتهي تلك الحالة بالوفاة، ومن ثم فإن الاتزان مطلوب فلا نحدّ من شرب الماء ولا نسرف في تناوله بما يضر.

خلاصة القول، أينما وُجِدَت الماء برزت الحياة وأينما جفت اندثرت معها الحياة، فكم من أجيالٍ وكائناتٍ انقرضت بسبب غيابها، وكم من شعوبٍ عانت إثر جفافها، وكم من قلوبٍ توقفت عن نبضها بسبب قطرة منها، فمقولة الماء سر الحياة لم تبالغ قد في تعبيرها، بل هو أكثر تعبير حقيقي يمكن أن يبرز مدى أهمية الماء.

وأن وجودها من وجود الأرض وبانعدامها تتلاشى الحياة على الكوكب بأكمله، فلا بُدَّ أن نحمد الله على تلك النعمة التي حبانا إياها، ونحسن استخدامها ولا نلوثها.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات عن موضوع تعبير عن الماء سر الحياة عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *