موضوع تعبير عن السياحة واهميتها وواجبنا نحو السياح والاماكن السياحية

عمرو عيسى

موضوع تعبير عن السياحة بالعناصر يساعدك في سرد جوانبه بشكل مختلف عن المعتاد، حيث إنه من المواضيع التي قد تم الكتابة فيها بدلًا من المرة المئات، ونظرًا لأنها من المقومات الهامة في أي دولة، فمن الجدير أن يتم عرض كل ما يخصها بالشكل المضبوط.

عناصر الموضوع

أهم ما في موضوع التعبير هو أن يتواجد له عناصر توضح الأفكار التي سوف تتناولها فيه، ولذلك سوف أقدم لك بعضها والتي يمكنك أن تزيد عليها إن رغبت:

  • مقدمة عن السياحة.
  • ما هي السياحة.
  • أهمية السياحة.
  • أشكال السياحة.
  • السياحة وفرص العمل.
  • الهدف السياسي للسياحة.
  • دعم السياحة ما بين الدولة والفرد.
  • عوامل مؤثرة على السياحة.
  • مشروع المتحف القومي للحضارة.
  • خاتمة الموضوع.

لا يفوتك أيضًا: تعبير عن واجبنا نحو السياح بالعناصر الرئيسية

مقدمة عن السياحة

موضوع تعبير جديد عن السياحة بالعناصر

السياحة من المجالات الهامة بكل دولة، والتي تقوم في أول الأمر بما يهبها الله تعالى من مقوّمات جمالية وخلّابة، بينما يقوم أفراد المجتمع بتعزيزها بل وزيادتها، وقد تعد تلك النقطة هامة ولم يتم تناولها من قبل في موضوعات السياحة، ولذلك فسوف أسلط الضوء عليها في موضوعي.

ما هي السياحة

إن تناولنا معنى السياحة لفظًا فسنجد أنه يعني التنقل من بلد إلى آخر، بينما إن معناها اصطلاحًا هو الخروج والتنزه سواء في البلاد نفسها أو خارجها، ومشاهدة المناظر الخلّابة والمعالم الأثرية في الدول، والجدير بالذكر أنه لا يوجد ما يسمى بتعريف السياحة كما يتم التداول بين الناس.

لكن قد أقرّت الهيئات المنظمة للسياحة بتعريف للسياح نفسهم، ألا وهو أنهم مجموعة من الأشخاص يقيمون في مكان داخل حدود الدولة الخاصة بهم أو خارجها، وذلك في حالة كانت المدة أكثر من 24 ساعة، بهدف الترفيه عن النفس والتنزه أو قضاء الإجازة.

أهمية السياحة

إن المقومات للاقتصاد في كل دولة منذ قديم الأزّل يندرج من ضمنها السياحة، حيث إنها مصدر للدخل القومي أساسي، وذلك في أغلب الدول الكبرى إن لم يكن كلها بنسب متفاوتة.

تتمثل أهميتها في أنها تشير إلى المجد وتاريخ البلد أمام كل العالم، فمتى تتعزز السياحة يكون هناك شهرة للبلد بخصوص جمالها ومدى عظمة تراثها أو حتى جمال عادات وتقاليد شعبها.

ذلك ما يمثل أهمية السياحة على الجانب الاقتصادي، بينما تكمن الأهمية على الجانب الفردي والمجتمعي في أنها تعزز من فخر أفرادها بتراثهم وبلدهم، كما تعمل على زيادة الوعي بمدى أهمية التراث وعراقته، أو فهم الحضارة والتاريخ العريق للبلد وزيادة الثقافة.

أشكال السياحة

السياحة في كل بلد أو دولة تنقسم إلى عدة أنواع، وهو ما يساعد في أن يختار كل فرد الطريقة المناسبة له لكي يقوم بقضاء عطلته فيما يمتّعه، حيث تختلف أشكال السياحة كما يلي:

1- السياحة الترفيهية

من ضمن أنواع السياحة الهامة التي تتواجد في أغلب الدول، حيث إنها تتضمن الذهاب إلى بعض الأماكن التي تمتاز بالمناظر الخلابة أو الأماكن الطبيعية الممتعة كالشواطئ أو المنتزهات، الملاهي وغيرها.

الجدير بالذكر أن مصر أولى الدول التي تتمتع بكم هائل من الأماكن السياحية الترفيهية، كما أن تركيا، ماليزيا والمالديف من أشهر الدول التي تقدم تلك السياحة بنسبة كبيرة كذلك.

2- السياحة الثقافية

ذلك النوع من السياحة يرتبط بالتنقل من أجل التعرف على تراث البلاد وحضارتها، وذلك من خلال زيارة الأماكن الأثرية، المتاحف، المعابد وغيرها من القلاع الخلابة، والتي يوضح كل حجر فيها حضارة البلد العريقة.

3- السياحة العلاجية

أحد أنواع السفر الذي ينتقل فيه الفرد من بلد لآخر أو من محافظة لغيرها من أجل تلقي العلاج الطبيعي في الأماكن المخصصة لذلك، حيث إن هناك الكثير من الأماكن كينابيع الماء والرمال الطبية تساعد في تخلص الجسم من الآلام والمشكلات الصحية.

4- السياحة الرياضية

إن السفر من أجل حضور مباراة ما في بلد آخر من أحد أنواع السياحة، ففي النهاية يتم زيادة الدخل القومي للبلد، وذلك من خلال ثمن تذاكر المباراة والطيران، كما يساعد في كسب كمية كبيرة من الشهرة، حيث إن أغلب المسافرين يقومون بالتجول في البلاد من أجل رؤية التراث والأماكن الترفيهية وبالتالي يزداد الإقبال عليها.

5- السياحة الدينية

المقصود بالسياحة الدينية هي أن يقوم الفرد بالتنقل من بلد لآخر من أجل أداء شعائر دينية، وذلك ما يتمثل أكثر شيء في السفر إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة والحج، فبالطبع يزداد الدخل للمملكة، بينما زيارة الفاتيكان كذلك من أمثلتها لأصحاب الديانة المسيحية.

لا يفوتك أيضًا: 17 مقدمة موضوع تعبير عن السياحة

الفرق بين سياحة التأمل والسياحة الجبلية

هناك فارق ما بين نوعين من السياحة ألا وهما التأمل والجبلية، وهو ما يمكن توضيحه فيما يلي:

سياحة التأمل السياحة الجبلية
اختيار أماكن معينة من قبل المختصين للاسترخاء، وكانت أولى فعالياته في البحر الميت. ممارسة تمارين الاسترخاء على الجبال، أو الرياضات الجبلية.

السياحة وفرص العمل

ما لا يعلمه الفرد منّا أن السياحة من شأنها أن توفر العديد من فرص العمل للشباب، فكلما كانت مكانة الدولة عالية كلما كان لديها القدر الكافي من توفير الوظائف الشاغرة لتعيين الشباب.

حيث يزيد ذلك الحاجة إلى للفنادق، المطاعم والمحلات التجارية وغيرها من الأماكن التي يتطلب تواجدها في الأماكن السياحية؛ فحتى وسائل التنقل والمواصلات تزداد؛ حيث إنها تخلق فرصة استثمار شبكات الطرق أو السكك الحديدية.

بهذا يمكن أن نقول إن السياحة لها هدف اجتماعي هام، فمن شأنها أن تحد من نسبة الجرائم أو المشكلات التي تنتشر في المجتمع وتكون آفة به، حيث إنها القطاع الإنتاجي الهام بعد الصناعة والزراعة، وبالتالي تحقق هدف التقليل من نسبة الجرائم أو الانحرافات التي تتواجد في المجتمع بسبب العطالة.

الهدف السياسي للسياحة

من ضمن الأهداف التي تحققها السياحة في البلاد هي أنها تساعد في استقرار الدولة الداخلي والخارجي، فما يشير زيادة عدد السياح في الدول سوى لأن هناك نسبة كبيرة من الأمن والأمان فيها، وأن التعمير والمشاريع بها كثيرة، حيوية وناجحة، أي أن الأمر برمته يساعد في تحسين مستوى الدولة من كل الجهات.

دعم السياحة ما بين الدولة والفرد

الجدير بالذكر في موضوعنا أن السياحة تحتاج إلى الدعم من الجهتين الدولة والأفراد في آنٍ واحد، وليس الدولة فقط كما يتناول الأغلب في موضوعاتهم، حيث إن الأمر يكمن في التكاتف، فبه تتمكن الدول من الحصول على المكانة التي يتمنوها، وفيما يلي نتناول دور كل منهما على حدا:

1- تشجيع السياحة الفردي

هناك بعض من الواجبات التي على الفرد أن يقوم بها تجاه دولته، لكي يزيد من قيمة السياحة فيها وأن يساعد في وصولها إلى مرتبة عالية بين الدول، والتي تتمثل فيما يلي:

  • التعامل مع السائحين بالود والاستقبال الحسن، وتجنب الاستهزاء أو المزاج الذي ينتشر تلك الآونة في تلك المواقف.
  • المشاركة في الأعمال التطوعية الخاصة بتزيين المناطق المختلفة في البلد أو غيرها مما تساعد في التحسين.
  • عدم الإزعاج أو القيام بما لا يصحّ أمام الزوّار في الأماكن العامة؛ كيلا يتم تصدير فكرة غير جيدة عن الشعب أو العادات والتقاليد.
  • الحفاظ على نظافة الشوارع والأماكن العامة من القمامة وغيرها من الأمور التي تتسبب في سوء المظهر العام.
  • الحديث بشكل لبق وجميل عن البلد التي تقطن فيها، حيث إن الكلام الشائع هو ما يجذب السياح إلى الزيارة.

2- دور الدولة

على الرغم من أن الفرد له دور في تحسين مستوى السياحة، إلا أن المسؤولية الأكبر تقع على عاتق الدولة في أن يتم تعزيزها والذي يتمثل في أهمية القيام بما يلي:

  • من الهام تسهيل إجراءات الدخول والخروج من الدولة دون وجود تعنّت.
  • أن يتم وضع لافتات ما بين الطرق لكي يتمكن السائح من فهم وجهته دون الحاجة إلى السؤال والتعرض لضلال الطريق.
  • يجب أن يتم توفير الأمن والأمان في الدولة بكل الوسائل الممكنة.
  • توفير الخدمات المطلوبة في كل الأماكن السياحية من أجل الحصول على إقامة مميزة خالية من الأزمات.
  • زيادة الاهتمام بتعيين مرشدين سياحيين على خبرة ووعي بالتراث الثقافي للبلد والحضارة لكي يتم إيصال المعلومات الصحيحة للزوّار.
  • توفير قوانين تعمل على ردع كل من يفكر أن يقوم بالاستغلال أو النصب على السيّاح.
  • الاهتمام بزراعة كمّ من الأشجار والورد لكي يتم تحسين المنظر الجمالي للبلد، مع توفير الرعاية له.

عوامل مؤثرة على السياحة

بغض النظر عن دور الفرد والمجتمع في تحسين مستوى السياحة ونسبتها، إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تجعل بعض الدول هي الأكثر في الزيارة على عكس غيرها، وتتمثل فيما يلي:

  • العوامل الطبيعية: والتي تتمثل في المناخ وطبيعة الجو فإن كان معتدلًا فتكون فرصة جذب السياح أكبر.
  • طبيعة الأرض: من ضمن الأمور التي تجعل السياحة تتأثر هي طبيعة البلد، وذلك إن كانت جبال أو رملية؛ لأنها تؤثر على عدد المطارات المتواجدة فيها.
  • المعالم السياحية: من أهم العوامل التي تجعل هناك زيادة في نسبة الزيارة للدولة، فكلما كانت أكثر عددًا كمصر كلما زاد عدد الزوّار.
  • اجتماعية: من ضمن البنود التي تجعل هناك زيادة في نسبة الزوّار، والجدير بالذكر أنها تتمثل في عدة أمور منها السلوكيات، الطباع ولغة التحدث.

مشروع المتحف القومي للحضارة

موضوع تعبير جديد عن السياحة بالعناصر

بعد نجاح الحكومة المصرية في أن يتم إنقاذ كل من معبد أبو سمبل، فيلة وغيرها ممن كانوا سيغرقون تحت ماء النيل، وذلك بالتعاون مع منظمة اليونسكو؛ فقد تم إصدار قرار بمارس 1982 بأن يتم إنشاء متحف النوبة بأسوان والمتحف القومي في القاهرة.

يتواجد متحف الحضارة في عين صيرة بقلب الفسطاط التاريخية ـ مصر القديمة القاهرة ـ، وقد تم وضع أول حجر أساس فيه في عام 2002 م، ليكون أول متحف يضم فقط آثارًا مصرية.

حيث ضمّ حوالي 50 ألف قطعة أثرية تعبر عن تطور الحضارة، والإنجازات التي تم القيام بها من قبل المصريين القدماء، والجدير بالذكر أنه يتضمن بداخله 6 معارض مختلفة تتناول مواضيع كالمومياوات، النيل، الكتابة، المجتمع والثقافة وغيرها.

كذلك فهو تضمن قاعة لكي يتم عرض الأفلام، المؤتمرات والمحاضرات التعليمية، أي أنه يعد مؤسسة كاملة للتعريف بدور مصر وحضارتها العريقة، وكانت تلك المخططات الخاصة بوزارة السياحة المصرية.

حتى تم افتتاح المتحف جزئيًا في عام 2017 م خاصةً قاعة العرض المؤقت والذي كان بمساحة 1000 متر مربع، حتى تم افتتاحه بالكامل والانتهاء من المشروع العظيم في اليوم الثالث من شهر إبريل لعام 2021 م ليكون أكبر مثال على دور الدولة في تعزيز السياحة.

لا يفوتك أيضًا: موضوع تعبير جديد عن السياحة مختصر بالعناصر

خاتمة الموضوع

في النهاية إن السياحة عامود تقدم الدول أو انهيارها، فلابد أن نحافظ على ما لدينا من مقوّمات وهبنا الله تعالى بها، وأن نحاول أن نزيد الأماكن الترفيهية والخدمية لكي تزداد نسبة الزيارة.

مواضيع السياحة يكتب بها الطلاب منذ سنوات، ولهذا قد يتواجد نوع من التكرار في طريقة سرد الأفكار المتناولة، وعلى الرغم من أن العناصر لا يمكن تغييرها ككل، ولكن يجب أن يكون هناك لمسة لنا بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *