التخطي إلى المحتوى
قصص رعب 2019 ( جني المقبرة)
قصص رعب

نقدم لكم من موقع محتوى أقوي القصص والحكايات المرعبة الحقيقية، فعالم الأشباح والجن عالم خفي يؤمن بعض الأشخاص بوجودة وبعض الأشخاص يؤكدون أنه لا وجود للأشباح في عصرنا الحالي، ولكن هناك الكثير من القصص والحكايات الحقيقية التي تؤكد أن العفاريت والجن محيطين بنا، وسوف نقدم لكم اليوم قصة حقيقية عن الجن لكل محبي القصص المرعبة.

قصص رعب

قصة جني المقبرة

في أحد الأيام كان عم سعيد يجلس مع جاره عم محمد أمام مسطبه بيته، وقال عم محمد لعم سعيد أنه سوف يذهب بعد المغرب لزيارة قبر زوجته فنصح عم سعيد جاره محمد الا يذهب الى المقابر في الليل وحده فسأله عم محمد عن السبب فحكي عم السعيد له قصة مرعبة حدثت له منذ عده سنوات.

زيارة عم سعيد لقبر أبنه

يقول عم سعيد عندما توفي أبني شعرت بحزن شديد وكنت أذهب الى قبره بشكل يومي وأبكي أمام قبره طوال الليل والنهار ولم أشعر بالراحة الا عندما أزور قبر أبني وأتحدث بالساعات أمام القبر.

قصص رعب

نوم عم سعيد أمام قبر أبنه

وفي أحد الأيام كان عم سعيد يزور قبر أبنه كعادته وأثناء جلوسه أمام القبر وبكاءه غلبه النوم فنام عم سعيد وأستيقظ على صوت يقول كفاك بكى يا عم سعيد فزيارتك لابنك في الليل تزعجه وتزعجنا وشعر عم سعيد بيد تلمسه.

أستيقظ عم سعيد من النوم ووجد الليل قد حل ولم يجد مصدر للصوت ولم يجد أى شخص حوله، فاعتقد عم سعيد أن ما سمعه كان مجرد حلم ولم يهتم بالأمر وعاد الى بيته.

ظهور شبح المقبرة لعم سعيد

لم يشعر عم سعيد بالخوف أو الأرتباك من الصوت واليد التي لمسته في المقبرة لانه ظن أن ما شعر به مجرد حلم وظل عم سعيد يزور قبر أبنه في الليل كعادته.

وفي أحد الأيام كان عم سعيد يضع رأسه على قبر أبنه ويبكي بصوت مرتفع وكان الليل قد حل، فسمع عم سعيد صوت مخيف يقول له كفاك بكى يا عم سعيد فصوتك يزعجه ويزعجنا والتفت عم سعيد خلفه ووجد شبح ذو شكل مرعب وعيون حمراء يضع يده عليه.

شعر عم سعيد بالرعب وتجمد في مكانه ولم يستطيع الفرار وظل الشبح يحدق في عم سعيد لبضع دقائق ثم ضحك الشبح بصوت عالي ومخيف وأختفي فجرى عم سعيد مسرعاً وعاد الى بيته ولم يزور المقابر بعدها في الليل.

قصص رعب

وفي النهاية أود من حضراتكم أن تشاركونا بأرائكم حول هذا الموضوع بوضع تعليق في أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *