التخطي إلى المحتوى
محتويات

تفسير سماع الاذان في المنام

يعتبر حلم سماع الأذان هو واحد من الأحلام التي يوجد داخلها عدد كبير من الدلالات المختلفة، وقد أكد أغلب فقهاء تفسير الأحلام على أن هذا الحلم هو واحد من الأحلام التي تحمل الكثير من الخير للرائي، وذلك حيث أنه يعد دليلا على الهداية، ودليلا أيضا على اصلاح الأحوال، ومع ذلك فإنه في بعض الأحيان ربما يكون ذلك الحلم بمثابة تحذير للإنسان الرائي من بعض الأشياء التي يقوم بها، وذلك يختلف بحسب الحالة والوضع الذي شاهد عليها ذلك الشخص الرائي الأذان في منامه، وهو ما سوف يتم تناوله في الأسطر القادمة.

يقول ابن سيرين: إذا رأى شخصا ما في منامه أنه يؤذن وذلك مرة أو مرتان، ثم بعد ذلك يقيم الصلاة ثم يصلي الفريضة، فإن ذلك دليلا على أن ذلك الشخص سوف يقوم بزيارة بيت الله الحرام في خلال هذا العام.

أما إذا رأى شخصا ما في منامه أنه واقفا فوق جبل، أو فوق مكان عال، ويقيم الأذان فإن ذلك دليلا على أن ذلك الشخص سوف يحصل على مكانة ومنزلو عالية بين الناس، أو أنه سوف يتولى منصب عال.

أما في حالة إذا ما رأى الشخص نفسه في المنام وهو يؤذن فوق البيت، فإن ذلك يُعد دليلا على وفاة أحد من أهل ذلك البيت ، وإذا رأى شخصا نفسه أنه يؤذن فوق الكعبة، فإن ذلك يعتبر دليلا على أنه يقوم ببدعة ما ويدعو الناس أيضا إلى نشر تلك البدعة.

وأما في حالة ما إذا رأى الشخص في منامه أنه يؤذن في داخل الكعبة فإن ذلك يدل على أن هذا الشخص سوف يتعرض لفترة من المرض ، وإذا رأى الشخص في منامه أنه يقوم بالأذان، وهذا الأذان كان بصوت مرتفع، ومع ذلك فإنه لم يكن أحد يسمع له، أو ينتبه له، فإن ذلك يدل على أن ذلك الشخص يعيش بين قوم ظالمين.

وفي حالة ما إذا كان هذا الشخص لا يعرف هؤلاء الأشخاص الذين رآهم في منامه فإن ذلك يدل على أنه سوف يذهب إلى مكان جديد، ولكن لن يتقبله أهل هذا المكان ، ويقول ابن شاهين في تفسيره أنه إذا شاهد شخص ما في منامه أنه يؤذن في مئذنة، ثم يكرر النداء لأكثر من مرة، فإن تلك الرؤية تحمل له البشرة بزيارة الكعبة، والحج إلى بيت الله الحرام في ذلك العام والذي شاهد خلاله الرؤية.

شاهد أيضا:

وتدل رؤية الأذان من داخل بئر على فرصة عمل يحصل عليها الرائي، وتدل على أنه سوف يسافر معه مجموعة من الأصدقاء، أما في حالة ما إذا شاهد الرائي نفسه يعمل بوظيفة المؤذن، وهو في الحقيقة والواقع ليس مؤذن، فإن تلك الرؤية تعني جني ربح الكثير من المال وذلك من وراء تجارة حلال.

وفي حال ما إذا شاهد الرائي أنه يؤذن من داخل زنزانة، فإن تلك الرؤية إنما تدل على حصول هذا الرائي على حريته قريبا، وتدل على التخلص من الهموم التي يعاني منها هذا الشخص في حياته، أما في حالة ما إذا رأى الشخص أنه يؤذن بينما هو جالس على سريره، فإن هذه الرؤية تعني وفاة ذلك الشخص.

ويدل سماع الأذان في منام السيدة على الخير الكثير، كما أنه يدل أيضا على الاستقرار في الحياة، ويدل على التخلص من الهموم والمشكلات التي تعاني منها هذه السيدة في حياتها ، ويعتبر سماع صوت الأذان يخرج من وسط المنزل من الرؤى الغير محببة، إذ أنه يدل على وفاة الأخت أو وفاة الأبن.

وبالنسبة للشخص العازب فإن رؤية سماع صوت الأذان في منامه تعني الزواج قريبا بالنسبة، ولكن في حالة ما إذا شاهد هذا الشخص نفسه يؤذن فوق سطح بيت جاره فإن ذلك يدل على أنه يخون جاره مع زوجته .

أما عن رؤية الأذان فوق الكعبة، فإنها من الرؤى الغير مستحبة، حيث أنها تعد دليلا على أن هذا الشخص الرائي يقوم بنشر البدع والفتن بين الناس، في حين أن رؤية الأذان بداخل الكعبة تعد دليلا على أن ذلك الرائي سوف يواجه مجموعة من الصعاب والمشاكل والمتاعب الصحية والنفسية.

وفي حالة ما إذا سمع الرائي الأذان والإقامة في نفس الوقت، فإن هذه الرؤية تدل على مرض الرائي مرض شديد، وهو مرض الوفاة، في حين أن سماع الأذان في الحلم مكان يتم فيه البيع والشراء تعد دليلا على وفاة أحد الأشخاص في هذا المكان.

وإذا رأى شخص ما أنه يسمع صوت الأذان، ولكن من عدو له، أو من شخص يكرهه، فإن ذلك يدل على اتهام الرائي بشخص غير فيه أو كشف سر فاضح له ، ويقول الإمام النابلسي في تفسيره، أنه إذا رأى شخص في منامه أنه يؤذن في الشارع فإن ذلك يعد دليلا على أنه يأمر الناس بالبعد عن المنكر، ويحثهم على فعل المعروف.

وإذا رأى النائم في منامه انه يؤذن على الجدران، فإن ذلك يدل على أن هذا الشخص يدعو قومين للصلح. وفي حالة ما إذا رأى الشخص في منامه أنه يؤذن فوق سطح أحد جيرانه، فإن ذلك يدل على أن هذا الشخص يخون جاره في أهله.

وإذا رأى الشخص في منامه أن طفلا صغيرا هو من يؤذن، فإن ذلك يدل على أنه يدعو لتبرئة والديه من ظلم وافتراء قد نُسب إليهم. أما إذا رأى الشخص في منامه أنه يؤذن في الحمام، فإن ذلك يدل على أن ذلك الشخص لا يحمد، سواء في الدنيا أو في الآخرة، ويدل أيضا على أنه يرتكب الكثير من المعاصي.

أما إذا رأى شخص في منامه أنه يؤذن أمام باب قصر الملك أو السلطان، فإن ذلك يدل على أنه يقول الحق أمامهم ولا يخشاهم. وإذا رأى شخص في منامه أنه يسمع الأذان، ولكنه يكره سماعه، فإن ذلك يدل على أن ذلك الشخص ينادى عليه من قبل أشخاص سيء السمعة من أجل أن يقوموا بمكروه.

وإذا رأى شخص في منامه أنه يؤذن في بئر عميق جداً، فإن ذلك يدل على أن ذلك الشخص يدعو الناس إلى سفر بعيد. وإذا رأى شخص في منامه أنه يؤذن، ولكنه يغير في الأذان، فإن ذلك يدل على أن ذلك الشخص يظلم الناس الذين يتولى رعايتهم.

وإذا رأى شخص في منامه أنه يقوم بالأذان وسط منارة مرتفعة، فإن ذلك يدل على أنه يدعو الناس إلى اتباع دين الله، وأنه سوف يرزق بالحج. وإذا رأى الشخص في منامه أنه يؤذن في مسجد، وهو في الواقع لا يعمل مؤذن فإن ذلك يدل على أنه سوف يتولى منصبا هاماجداً، وسوف يسود أهله.

وفي حالة ما إذا كان ذلك الشخص يعمل بالتجارة أو يعمل بحرفة، فإن ذلك يدل على أنه سوف يحصل على رزق وفير، وسوف تنمو تجارته وتذهر. وإذا رأى شخص أنه يؤذن بداخل البيت، فإن ذلك يدل على أنه يدعو أمراته إلى الصلح، وإنهاء الخلافات بينهما.

التعليقات

  1. السلام عليكم
    حلمت اني اسمع صوت اذان
    وعلمت ان سعد يؤذن
    ( سعد عمره ٤٠ متزوج وينوي الزواج بالثانيه لظروف خاصة به ومن نفس قبيلتي ) تقدم لي ولا زلت افكر
    وانا غير متزوجه عمري ٣٦

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *