التخطي إلى المحتوى

قصر صاروفيم .. تحفة معمارية بمحافظة المنيا عبر موقع محتوى، تحتوى مدينة المنيا على العديد من القصور التاريخية الكثيرة التى شهدت على ثورات العصر الحديث، فقد تحدثنا معكم فى إحدى المقالات السابقة عن بعض القصور التى مازالت موجودة حتى الأن ولكنها تعانى من الإهمال الكبير، واليوم سوف نخوض الحديث معكم عن قصر صاروفيم أحد التحف المعمارية بالمنيا.

نبذة عن قصر صاروفيم

قصر صاروفيم

والجدير بالذكر أن قصر صاروفيم أحد القصور الرائعه التى توجد بالمنيا، فالقصر لصاحبه شلبي صاروفيم، فقد مر القصر بالعديد من الحقب التاريخية التى جعلته ينتقل من مالك لأخر، فقد تحول من الملكية إلى أبناء الشعب والحكومة، كما تحول بعدها إلى متحف، ولم يقف عند هذا المقر إلى أن يتفاجىء المواطنون بتحويله إلى محكمة مجلس الدولة.

متى تم انشاء القصر

ومن جانبه فقد تم انشاء قصر صاروفيم عام 1906م، كما تم بناءه على مساحة كبيرة تصل إلى 4 أفدنة، فالقصر كان ملكا لصاحبه” شلبي صاروفيم باشا ” أحد إقطاعي.

حكاية قصر صاروفيم

لم يكن قصر صاروفيم قصرا عاديا مثل باقى القصور التى تقطن مدينة المنيا، فالقصر فى فترة العشرينات والأربعينات كان مكانا للأثريا والبشوات من مختلف الجنسيات، نظرا لوجوده فى مكانا رائع وهو حى السرايا الذى يسكن به عدد كبير من أصحاب الجنسيات المختلفة.

فقد كان يعقد بالقصر العديد من الحفلات المختلفة، وكان أول قصر يوجد به أسانسير، حيث كان يستخدم لنقل الطعام من المطبخ إلى قاعة الطعام الملكية بالطابق العلوى الذى يطل على الميدان من ناحية والحديقة الغربية من ناحية اخرى.

أزمة قصر صاروفيم

اضطر أصحاب قصر صاروفيم إلى بيعه للإتحاد الإشتراكى فى أوائل الستينات بعد التعرض لأزمة مالية كبيرة بسبب التأمينات والمصادرات، فلجأوا إلى بيع مساحات مختلفة من الحديقة.

قصر صاروفيم مقرا للحزب الوطنى

تحول قصر صاروفيم إلى مقرا للحزب الوطنى فى عهد الرئيس الراحل أنور السادات، فقد ظل القصر تابعا للمقر حتى قيام ثورة 25 يناير، وبعدها تم اصدار قرار بأن تحول كافة مقرات الحزب الوطنى إلى الدولة، وتحول القصر الأن إلى محكمة مجلس الدولة، ولكن سبب هذا القرار ضيقا لدى بعض الهيئات الحكومية لعدم استفادة هيئة الأثار من القصر.

وفى ختام  حديثنا عن قصر صاروفيم، نتمنى أن تشاركونا أرائكم به من خلال التعليق على المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *