التخطي إلى المحتوى

كيف استخدم البوصلة لتحديد القبلة عبر موقع محتوى، استخدمت البوصلة في الماضي لمعرفة اتجاه القبلة، وكان لهذا الاختراع المذهل أهمية كبيرة للمسافرين المسلمين في الصحراء، تابع معنا المقال التالي لمعرفة أهمية استخدام البوصلة وكيفية استخدامها.

استخدام البوصلة

ماهى أهمية البوصلة

أخترعت هذه الأداة في ذروة الحضارة الإسلامية حتى تعين المسلمين على معرفة الاتجاه الصحيح للقبلة أثناء وجودهم في مكان مفتوح بعد أن كان اعتمادهم على النجوم فقط، وفي الوقت الحاضر أصبح الاعتماد على البوصلة قليل جدا بعد أن اعتمد الإنسان على الهواتف المحمولة حيث كثرت تطبيقات البوصلة ومعرفة اتجاه القبلة.

كيفية استعمال البوصلة؟

وبالرغم من ذلك مازال بعض المسافرين يعتمدون على البوصلة بشكل أساسي لتحديد اتجاه الصلاة، تعد الإبرة المغناطيسية من أهم مكونات البوصلة نظرا لأنها تشير إلى اتجاه قبلة الصلاة وهو اتجاه الكعبة المشرفة، على الفور تستجيب الإبرة المغناطيسية إلى المستخدم وتحدد اتجاه قبلة المسلمين.

استخدام البوصلة

طرق استخدام البوصلة بسهولة

  • تستجيب البوصلة بشكل جيد حال التواجد في مساحة فارغة، وفي أغلب الأحيان لا تستجيب البوصلة أثناء استعمالها في المنزل نظرا لكونها تتأثر بالحديد وهذا ما يجعلها لا تشير إلى الاتجاه الصحيح.
  • ولهذا لا تستعمل داخل المنازل ويكتفي بمعرفة اتجاه القبلة مرة واحدة وحفظ هذا الاتجاه لأداء الصلاة في نفس الاتجاه في المرات القادمة، وإذا كنت ترغب في الحصول على القراءة الصحيحة للبوصلة خارج المنزل يفضل الوقوف في اتجاه الشمس.

استخدام البوصلة

  • كما يفضل أن تكون مرتدي ساعة يد حتى تكون واقفا في عكس اتجاه عقارب الساعة، قم بتثبيت الساعة جيدا في يدك حتى تتمكن من ملاحظة التغير الطارئ على البوصلة، ستلاحظ تحريك الإبرة المغناطيسية في اتجاه الشمال مع اتجاه السهم المرسوم في البوصلة وهذا هو ما نرغب به.
  • إذا حدث ذلك عليك أن تعلم أنك تمكنت من معرفة الاتجاه الصحيح لقبلة الصلاة وهي اتجاه الكعبة المشرفة، وفي هذه الحال تكون البوصلة قد حققت الهدف الذي صنعت خصيصا من أجله وهو معرفة الاتجاهات وأهمها معرفة اتجاه قبلة المسلمين.

استخدام البوصلة

بعد أن أوضحنا لكل قراء موقع محتوى كيفية استخدام البوصلة لتحديد اتجاه قبلة الصلاة، يسعدنا تلقي تساؤلاتكم عن كيفية استخدام البوصلة.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *