التخطي إلى المحتوى

حكم الاغتسال بماء زمزم عبر موقع محتوى، ماء زمزم أطهر ماء على وجه الأرض، يتساءل العديد من القراء عن حكم الاغتسال بماء زمزم وهل يجوز الوضوء من ماء زمزم لأداء الصلاة، إذا كنت ترغب في معرفة الإجابة عن هذا السؤال تابعنا حتى نهاية المقال.

هل يجوز الوضوء بماء زمزم

خلال السطور التالية نتعرف معا على إجابة هذا السؤال بشكل تفصيلي وموضح، تابعونا لمعرفة الإجابة وهي على النحو التالي؛

الاغتسال بماء زمزم

ماء زمزم ماء طاهر بل قال أغلب الفقهاء بأنه أطهر ماء على سطح الأرض ولهذا أجمع علماء الفقه الإسلامي على إجازة الوضوء والاغتسال بماء زمزم فهو أشبه بسائر المياه وهؤلاء الفقهاء ذكروا أن الدليل على ذلك الحديث المنقول عن سيدنا على بن أبي طالب رضي الله عنه عن سيدنا رسول الله صل الله عليه وسلم (1)، ويتضمن الحديث الشريف أن حضرة المصطفى صل الله عليه وآله وسلم شرب وتوضأ من ماء زمزم وهذا هو الإجابة عن سؤال حكم الاغتسال بماء زمزم.

وبالرغم من إجازة أغلب الفقهاء الاغتسال والوضوء بماء زمزم إلا أن بعض الفقهاء ومنهم الإمام النووي رحمه الله أشاروا إلى كراهية إزالة النجاسة بماء زمزم، وقد أشار حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم إلى أهمية الاغتسال بماء زمزم، هذا الماء المبارك يشفي الجسم من كل الأمراض والدليل على ذلك الحديث الصحيح اقرأ الحديث الشريف آخر المقال، تعرفوا معنا في السطور القادمة على فوائد ماء زمزم (2).

الاغتسال بماء زمزم

ماء زمزم شفاء الأبدان

أخبر حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم أصحابه وأمته الإسلامية عن اهمية الاغتسال بماء زمزم قبل ما يقارب أربعة عشر، وها هو العلم الحديث يؤكد صدق ما أخبرنا عن سيدنا المصطفى صل الله عليه وآله وسلم، ماء زمزم شفاء للأبدان من كل الاسقام كما أنها غداء للروح وشفاء للقلوب، فقد كان حضرة سيدنا النبي محمد صل الله عليه وآله وسلم يسقي المرضي ويصب عليهم من ماء زمزم والدليل على ذلك الحديث الشريف المنقول عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها وارضاها (3).

الاغتسال بماء زمزمما ورد في المقال من أحاديث صحيحة

 

(1) ورد في الحديث عن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- أنَّ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم-: “دعا بسجلٍ من ماء زمزم فشربَ منه وتوضأ”.

(2) ورد عن ابن عباس -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “خيرُ ماءٍ على وجهِ الأرضِ ماءُ زمزمَ فيه طعامُ الطُّعمِ وشفاءُ السُّقمِ”.

(3) روت السيدة عائشة: “أنَّها كانت تحملُ من ماءِ زمزمَ ، وتخبرُ أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كان يحملُه”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *