التخطي إلى المحتوى

متى يكون الإسهال خطير عند الأطفال من أهم الأسئلة التي تطرحها الأمهات، فإن هذا المرض يعتبر كثير الانتشار بين صغار السن، وهو عبارة عن تغير في قوام البراز الخارج من الطفل بالإضافة إلى زيادة عدد مرات التبرز في اليوم عن المعتاد، كما توجد بعض الحالات التي تعاني من اختلاطه بالمخاط أو الدم، وتشير منظمة اليونيسيف إلى أن الإسهال الحاد يسبب الوفاة.

تشعر الأمهات بالقلق عند إصابة طفلها بالإسهال، لذا يتم البحث دومًا عن الأعراض التي تشير إلى خطورة الأمر، حيث أجريت دراسة في الولايات المتحدة الأمريكية تشير إلى أن الإصابة بالإسهال هو المسؤول الأول عن دخول قرابة التسعة بالمائة من الأطفال إلى المستشفى، وتتلخص مؤشرات الخطورة في التالي:

  • فقدان الشهية للطفل المصاب وهذا الأمر يؤثر على الوزن بصورة ملحوظة.
  • عندما يتعرض المصاب إلى التقيؤ المستمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بارتفاع درجة حرارة جسم الطفل إلى حد الحمى.
  • إذا عانى الطفل من الإسهال الشديد لمدة كبيرة يتعرض إلى الجفاف الذي يؤدي إلى الوفاة.
  • التعرض إلى الجفاف الشديد الذي يسبب نوبات وتلف في الدماغ وينتج عن ذلك الموت.
  • عند ظهور علامات الجفاف الشديد على الطفل مثل قلة كمية البول والخمول أو البكاء بدون دموع، وتلك من أهم المؤشرات التي ترد على سؤال متى يكون الإسهال خطير عند الأطفال.
  • إذا شعر الطفل بالعطش الشديد وتشقق وجفاف الحلق والفم.
  • تحول لون الوجه إلى الشاحب، وأيضًا خروج دم مع البراز.
  • المعاناة من آلام شديدة في البطن.
  • ظهور طفح جلدي على هيئة بقع حمراء ارجوانية اللون صغيرة وقد تعرف باسم نزيف الجلد.

اقرأ أيضاً: طرق علاج الإسهال عند الأطفال

أعراض الإسهال الغير خطيرة عند الأطفال

توجد أعراض تظهر على الطفل في بداية الإصابة بالإسهال، وفي الغالب لا تشير إلى خطورة الأمر ولكن يجب الانتباه إليها والذهاب إلى الطبيب للتعرف على الخطوات العلاجية الصحيحة، وهي:

  • الشعور بألم في البطن.
  • زيادة الرغبة في تناول المياه والسوائل بكميات كبيرة.
  • التردد المستمر على دورات المياه.
  • عدم القدرة على النوم المتواصل، فقد تلاحظ الأم أن طفلها ينام بصورة متقطعة بسبب الذهاب إلى الحمام المتكرر.
  • عند بكاء الطفل الرضيع بكثرة وعدم الشعور بالراحة أثناء النوم.
  • القيء من الأعراض المصاحبة للإسهال إذا كان السبب تناول أطعمة ملوثة تصيبه بالنزلة المعوية.

اقرأ أيضاً: علاج براز طفلي اخضر ورائحته كريهة وأسبابة

أسباب الإصابة بالإسهال

توجد مراحل من الإصابة بالإسهال غير خطيرة، وفي الغالب تحدث بسبب السلوكيات الغذائية الغير صحيحة، وتتمثل تلك الأسباب في التالي:

  • قد يصاب الطفل بالعدوى الجرثومية والتي تتمثل في الديدان والطفيليات التي تستهدف إصابة الجهاز الهضمي سواء كان في المعدة أو القولون لدى الأطفال.
  • يعاني الأطفال من أعراض الإسهال عقب تناول بعض أنواع المضادات الحيوية، وهذا يحدث نتيجة إصابة المعدة بالتهابات حادة.
  • من أهم أسباب الإصابة بالإسهال تناول الطفل أطعمة ملوثة ومعرضة إلى الهواء لفترة زمنية طويلة، أو يكون الطعام مسمم.
  • أما عن إصابة الطفل الرضيع بنوبات الإسهال فهي تحدث نتيجة فرط الطعام، وتناول كميات كبيرة من الحليب.
  • عند إصابة الطفل بنزلات البرد يصبح أكثر عرضة إلى الإسهال، وهذا الأمر يحدث لدى الكبار أيضًا.

اقرأ أيضاً: براز طفلي أخضر ورائحته كريهة عمره شهرين

أنواع الإسهال لدى الأطفال

يوجد أنواع متعددة من الإسهال الذي يتعرض له الأطفال، ويجب التعرف عليهم حتى تتمكن أي سيدة من تحديد مدى تأخر حالة الطفل، وهم كالتالي:

الإسهال البسيط

يتم وصف الحالة المرضية بالإسهال البسيط عندما تلاحظ الأم زيادة في عدد مرات التبرز، كما تجد تغير في القوام ويصبح مائل إلى السيولة، ولكن لا تظهر أعراض أخرى مصاحبة وهنا يمكن الاستعانة بالوصفات الطبيعية وطرق العلاج المنزلي.

الإسهال الحاد

هذا النوع من الإسهال يحدث فيه تغيير بالبراز من حيث اللون وأيضًا القوام، وتلاحظ الأم أن الطفل يعاني من ارتفاع درجة حرارة جسده بالإضافة إلى الشعور بالغثيان والقيء.

الإسهال الحاد جدًا

قد يعاني الطفل في هذه الحالة من خروج مخاط أو دم مع البراز، ودائمًا يشعر الطفل بالتعب والإرهاق ولا يقوى على ممارسة النشاطات العادية المعتاد عليها، فضلاً عن الغثيان والقيء وارتفاع درجة حرارة الجسم، وتلك الحالة تستوجب سرعة الذهاب إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب.

إسّهال الأطفال الرضع

قد يتعرض الطفل الرضيع إلى الإصابة بهذا المرض في الغالب ينتج عن التهاب في المعدة أو الأمعاء، وتظهر الأعراض الشائعة عليه بصورة مفاجأة ومن أبرزها التقلصات أو المغص الذي ينتج عنه البكاء الشديد، وفي الغالب يتم القضاء على تلك الحالة المرضية في فترة تتراوح بين ثلاثة إلى سبعة أيام على أقصى تقدير، وتزول الأعراض عن طريق تقديم الرعاية الصحية السليمة للطفل.

متى يكون الإسهال خطير

مسببات الإصابة بالإسهال

تبحث الأمهات دومًا عن مدى خطورة الإسهال الذي يصيب الأطفال، ويتم تصنيف هذا الأمر على حسب المسببات وهما:

إسهال ناتج عن سوء الامتصاص   هذا النوع من الإسهال الذي يصيب الأطفال يحدث نتيجة الإصابة بالفيروسات أو البكتريا المعوية، وهذا الأمر يسبب عدم امتصاص الماء والمواد التي تحتوي على أيونات حرة.
إسهال إفرازي هذا النوع من الإسهال ينتج عن بعض البكتيريا التي تفرز سمومًا وتعمل أيضًا على تحفيز الإفراز النشط للماء والمواد التي تحتوي على أيونات حرة في الأمعاء سواء كانت غليظة أو دقيقة، وهذا السبب المرضي يؤدي إلى فقدان الكثير من الماء وأيضًا الشوارد.

متى يكون الإسهال خطير

طرق علاج الإسهال الحاد بالمنزل

إذا كانت أعراض الإصابة بالإسهال لا تشير إلى خطورة فيمكن تقديم له علاجات منزلية، حيث يوجد مجموعة من الطرق والوصفات الطبيعية التي تساهم في القضاء على أعراض الإسهال، فيمكن تقديم للطفل الآتي:

  • يمكن إعطاء الطفل كمية كبيرة من المشروبات الدافئة.
  • يجب تقديم الكثير من المياه على مدار اليوم.
  • يتم خلط ملعقة من النشا مع كوب من الماء وعصير نصف ليمونة وتقديمه للطفل.
  • الإكثار من الوجبات التي تحتوي على مواد نشوية مثل الخبز والأرز وأيضًا والمكرونة.
  • يجب تقديم البطاطا المسلوقة لأنها تحتوي على قدر كبير من النشا وبذلك يحد من خطورة الإسهال.
  • تناول البيض المسلوق يعد من الطرق العلاجية الناجحة عند الإصابة بالإسهال.
  • تجنب المواد السكرية لأنها تزيد من حدة الإسهال عند الأطفال.
  • الإكثار من تناول الفاكهة الطازجة مثل الموز والتفاح، لأنها تساعد بشكل كبير في القضاء على أعراض الإسهال، كما أنها تزيد من سمك البراز بعض الشيء.
  • عصير الليمون من العلاجات الطبيعية للتخلص من الإسهال.
  • تناول شاي الأعشاب أو شاي البابونج يعالج أمراض المعدة المختلفة وبذلك يقلل من الإسهال.

متى يكون الإسهال خطير

كيفية وقاية الأطفال من الإسهال

يجب على كل أم تحرص على سلامة أطفالها من خطر التعرض إلى الإسهال، لأنه من الأمراض التي تسبب الوفاة عند إهمالها وعدم تقديم الرعاية الصحية المناسبة للطفل، ويمكن اتباع بعض الخطوات البسيطة التي تقي الأطفال مثل:

  • يجب الاهتمام بغسيل اليدين جيدًا والتنبيه على الأطفال بصفة متكررة على ضرورة هذا الأمر.
  • ينبغي التأكيد على سلامة ونظافة الأطعمة والمشروبات المقدمة إلى الأطفال.
  • عدم تقديم إلى الطفل حليب مبستر لأنه يزيد من فرص حدوث الإسهال.
  • يجب تناول الحليب الطبيعي بصفة مستمرة، حيث يحتوي على عدد كبير من الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة التي يفتقر إليها الحليب المبستر.
  • الحرص على تقديم الخضروات والفاكهة بصفة دائمة للطفل، ولكن يجب غسلها جيدًا حتى يتم التأكد من القضاء على المواد الكيميائية التي ترش على المحاصيل في الأرض.
  • ينبغي الاهتمام بتناول كميات مناسبة من اللحوم والأسماك المطهية، كما يجب الامتناع عن تناولها نيئة حتى لا يتعرض الأطفال  إلى البكتيريا والفيروسات الخطيرة.
  • الامتناع عن تقديم وجبات من الباعة المتجولين في الشوارع للأطفال، حيث أنها غير صحية ولا يوجد ضمان لسلامة اللحوم ونجهل طرق الطهي ونظافتها.

متى يكون الإسهال خطير

بذلك نكون قدمنا إجابة سؤال متى يكون الإسهال خطير عند الأطفال، فإن هذا المرض شديد الخطورة يجب الانتباه إليه جيدًا حتى لا يؤدي إلى خسارة أطفالنا، لذا يجب على كل أم متابعة طفلها وفي حالة عدم توقف الإسهال تتوجه إلى المستشفى أو الطبيب المعالج لوضع خطة علاجية سريعة.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن متى يكون الإسهال خطير عند الأطفال، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *