التخطي إلى المحتوى

تفسير حرف الهاء للإمام جعفر الصادق عبر محتوي، الهاتف والهدهد والهدايا والهرة والهلال والهم والهواء وهناك الكثير من الرموز التى ذكرها الأمام جعفر الصادق وذكر التفسير المتعلق بها ، والتى ترتبط بحرف الهاء ، وسنقوم من خلال موضوعنا اليوم سرد التفسير المبسط لعدد من تلك الرموز الهامة .

تفسير حلم الهاتف للإمام الصادق

ذكر الإمام جعفر الصادق أن الهاتف أو سماع صوت الهاتف في المنام من الرموز التى تشير إلى إنذار للرائي أو خبر وحدث على وشك الوقوع له ، وإذا استشعر الرائي السعادة والفرح من سماع صوت الهاتف أو رؤيته في نومه بشره ذلك بالخير في أموره بإذن الله ، وعلى العكس إذا إستشعر القلق أو الضيق في نومه بسبب الهاتف حيث تنذر بإحداث غير سارة مقبل عليها ، والله أعلم .

الهدهد في الحلم للامام الصادق

الهدهد من الطيور المحبوب رؤيتها في المنام وذلك لقيمته وأهميته وهو من أحد الطيور التي ذكرت في القرآن الكريم، والهدهد رمز للرسول أو عالم وفقيه كثير الأسئلة والجدال ، والله أعلم .

تفسير حرف الهاء للنابلسي

تفسير حرف الهاء لابن سيرين

الهدايا في المنام للامام الصادق

الهدايا في الحلم من الرموز المحمود رؤيتها استنادا لقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم تهادوا تحابوا ، في رؤيتها في الحلم بشارة بالخير والصلاح في أحوال الرائي ، ودلالة على زوال الخصومة والعداوة بين الأفراد ،والأخبار السارة بإذن الله .

حلم الهلال للإمام الصادق

الهلال من الرموز التى تشير إلى إنجاب الذكر عن الأنثى والعلم عند الله وحده ، ولكن العلماء قد أجمعوا على أن رؤية الهلال دلالة على الذرية الصالحة البارة وصلاح أحوال الرائي بإذن الله .

الهرولة في المنام للامام الصادق

الهرولة هى المشي والجري بخطوات سريعة للغاية ، وفي الأغلب تكون رسالة تنبيه للرائي بوجوب التأني في اتخاذ قراراته والتفكير جيدا بشئونه ، وعدم التسرع حيث أنها تنذر بزوال منصب أو ترك للعمل أو دنو الأجل لا قدر الله ، وقد تبشر أحيانا الرائي بالحج القريب ، والله أعلم .

دلالات حرف الهاء للإمام الصادق

  1. هدم المنزل أو البيت في المنام تنذر بدنو أجل صاحبها ، وتنذر إيضا بكثرة الهموم وتراكم الديون ، ورؤية المرأة المتزوجة سقوط سقف بيتها تنذر بموت الزوج .
  2. الهرة رمز للخادم الأمين أو الصديق الوفي .
  3. الهواء في المنام من الرموز التى تشير إلى المال أو السلطة والعز إلا أنه لن يدوم طويلا ، والله أعلم .

نصل لختام مقال اليوم وبرجاء ترك التعليقات أسفل المقال وتحديد حالة الرائي الاجتماعية للرد عليها من المختصين .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *