التخطي إلى المحتوى

كيف تحدث الأحلام الليلية ؟ من أكثر الأسئلة التى ترد على أذهاننا ، بل وهناك أسئلة أخري هامة التى يسارع الكثيرون في التفقد والبحث عن الأجابة عليها مثلا هل ما يقع في أحلامنا مرتبط بواقع في مستقبلنا ؟ ، وهل الأحلام بالفعل هى أشياء أو رموز ورسالات مبعوثة لنا من الله عز وجل أو من عالم الأرواح ؟ هل يجب علي فعلا الأخذ بما أراه في نومي ؟ ، وما هو السند الأسلامى لتفسير الأحلام ؟ ، وغيره من التساؤلات التى سنحاول أن نوضح الأجابة عليها خلال مقال اليوم بشكل مبسط .

كيف يحدث أو يقع الحلم

أتجه عدد كبير من العلماء إلى كون عالم الأحلام أو الرؤيا التى تظهر لنا في المنام من الأمور التى لها مدلول وسبب علمي مرتبط بما يمر به الإنسان والشخص على مدار يومه ، والتى تتجمع و تختزن في العقل الباطن للإنسان ، والذي بدوره يقوم بعملية تفريغ تلقائى لما رآه الشخص خلال اليوم أو الأيام الماضية على هيئة ما يسمى بالحلم .

بل وإيضا يقوم العقل الباطن بتحويل وتشكيل كل ما يشعر أو يحس به الرائي من مشاعر أو أفكار أو صراع قد حدث ودار في عقل هذا الشخص بسبب موقف أو مواقف متعددة مر بها ، وتصرفات كان يتمنى هذا الشخص أن يقوم بفعلها كنوع من رد الفعل تجاه كلام أو موقف محدد مر به إلا أنه لم يستطع التعبير بشكل مناسب ، لينعكس هذا كله في صورة حلم .

هل هناك علاقة بين الحلم ومستقبلي

السؤال الثاني والذي لا يقل أهمية عن الأول والذى يسيطر على أفكار الكثيرين ، هو هل ما يقع وأراه في حلمي مرتبط بما سيحدث لي في المستقبل ؟ ، وهنا تختلف الأراء أما من جهة العلماء والمفسرون أو من جهة الشخص نفس وتصديقه لما يدور في نومه .

  • أما عن رأى العلماء والمفسرون فقد ذكر وأجمع بعضهم أن المستقبل هو الغيب وما يعلم الغيب إلا الله عز وجل ، وعلى الرغم من تلك الحقيقة نجد أن كثير من الأشخاص قد أجمعوا بأن هناك الكثير من الأشياء أو الأمور قد وقعت لهم بالفعل في واقعهم وقد سبق وأن رأوها في أحلام مضت .
  • بالتالى يكون هناك قول آخر ، وهو  من الرغم من أن الله عز وجل هو وحده عنده علم الغيب إلا أنه في أوقات كثيرة يبعث رسالات إلى الناس من خلال أحلامهم ، منها ما يحمل البشرى لهم بالفرج القريب وزوال الهموم والمتاعب ، أو قد يكون رسالة تحذير وتنبيه بأمر خطأ يخوض فيه ، أو رسالة تهديد ووعيد بسوء العاقبة .
  • وفقا لهذا الأمر نجد أن هناك الكثير من العلماء على مر الأزمان والعصور قد قاموا بالعمل على إصدار الكتب والمجلدات التي تقوم بتفسير الكثير من الرموز التى ترد في أحلامنا ومن أشهر هؤلاء العلماء والمفسرين محمد بن سيرين ، وعبد الغني النابلسي ، والأمام جعفر الصادق و ابن شاهين .

السند الإسلامي لتفسير الأحلام في القرآن

من الرغم من الشكوك حول مصداقية الأخذ بما يرد في أحلامنا ، إلا أنه سنجد في كتاب الله القرآن الكريم أحداث وقصص تؤكد لنا أن على الإنسان عدم الإستهانة بما يرد في حلمه ، وكان أكبر دليل من القرآن الكريم هو قصة سيدنا يوسف عليه السلام  .

  1. عندما رأى سيدنا يوسف عليه السلام في صغره سجود الكواكب والشمس والقمر له وتحقق هذا الحلم بعد أن تولى عرش مصر، كذلك حلم فرعون مصر بالبقرات السمان والعجاف والذى فسره سيدنا يوسف عليه السلام له ، أيضا تفسير الاحلام صاحبيه في السجن .
  2. كذلك هناك رؤية جد سيدنا محمد صل الله عليه وسلم بمولد النبي الكريم ، ورؤية السيدة آمنة بنت وهب ببشارة إنجابها لخاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ، والكثير من الإثباتات على كون أن معظم ما يرد في أحلامنا قد يكون رسالات من الله عز وجل لنا .

علاقة الحلم بنفسية الإنسان

السؤال هنا هل من الممكن أن تؤثر نفسيتى أو يؤثر ما أمر به خلال تلك الفترة على ما يظهر في أحلامي ؟

  • وكانت الإجابة القاطعة من علماء النفس بالإجماع بنعم ، حيث أن نفسية الإنسان خلال يومه أو خلال تلك الفترة بلا شك هى العامل الأول في التأثير على ما يراه في نومه ، فإذا كان هذا الشخص يمر بحالة نفسية سيئة بالتالى ما سيراه سيعكس حالته تلك من رموز مكروهة في رؤيتها وأحداث سيئة قد تقع ، وعلى العكس إذا كانت نفسيته وأحواله مستقرة فينعكس هذا أيضا على أحلامه .
  • ايضا تعمل الصحة أو السلامة النفسية للإنسان بالتأثير على أحلامه بمعنى أن المرضي النفسيين أو الأشخاص المصابة بأعراض الاكتئاب سواء كانت المتوسطة والحادة وأيضا مرضى الفصام النفسي غالبا ما تسيطر حالتهم النفسية تلك على أحلامهم كأن يروا أشباح أو أشياء مرعبة لدرجة قد تمنعهم من النوم نهائيا .
  • وأخيرا أن قد تتسبب قلة أو إنعدام إيمان الإنسان بقضاء الله وقدره إلى تدهور أحواله في الواقع بما يؤثر على ما يراه في نومه وأحلامه ، وعلى الجميع الثقة والإيمان بالقضاء والقدر ، والإكثار بحمد الله وشكره والإستغفار .

ويمكنكم اعزائنا القراء إرسال الاستفسارات المتعلقة بأحلامكم وسوف يتم الرد عليها في أسرع وقت .

التعليقات

  1. حلمت اني مع زوجي نستحم ثم تشاجرنا وانا اضربه على صدره و هو يرجع للخلف حتى اقتربنا من باب البيت فتحو و خرجني برا وغلق الباب وكنت عارية تماما ولكن لم يرني
    مع العلم اننا في مشاكل ارجو الرد

  2. حلمت اني مع زوجي نستحم ثم تشاجرنا وانا اضربه على صدره و هو يرجع للخلف حتى اقتربنا من باب البيت فتحو و خرجني برا وغلق الباب
    مع العلم اننا في مشاكل ارجو الرد

  3. انا متزوجه وحلمت:
    إنني وأسرتي(زوجي و ابنائي و ابي وأمي) في بيتنا القديم(بيت الطفوله)،وأراني خرجتُ للحديقه الواقعه بجانب المنزل ورأيتُ مالاً عند باب الجيران فذهبت واخذتها ورأيتها ٢٥ ريالاً ومن ثم نظرت مرةً اخرى ورأيتها ٧٠ ريالاً وكلما انظر اليها تتشكل ٢٥ او٧٠، ثم دخلت المنزل ونزل مطر وخرجت لأتمطر فـ رأيت خمس مئة مدفونه فذهبت لآخذها فرأيتها ٥٠٠ وعليها ٢٠٠ ريال،ودخلتُ المنزل واخبرتُ العائله وجلسنا نرقص من الفرحه ثم اعطيتُ ابنتي ١٠٠ ريال وقسمتُ ١٠٠ على بنتِ الكبيره واخاها الصغير،وبقي اثنان من عيالي فقلت لهم انني سوف اعطيهم بعد ان اصرف الـ٥٠٠..
    ارجوا التفسير سريعاً?..

  4. حلمتُ انني في بيتنا المكون من طابقين،وكان ابي خارج المنزل،وفجأة تتدخل إمرأه تختار غرفة للبقاء فيها،وأرى امي غاضبه ولكنها لم تخاصم اما اختي فهي غاصبة جداً،فـ اردتُ تهدأت الوضع وقلت لها ان تختار مايناسبها من الطابق الارضي وطلبتُ من اختي الصعود للأعلى،اختارت شقه وطلبت مني ان احضر لها “كنب وردي اللون” للمجلس فقالت امي انه لايناسب لون المجلس ولكنها اصرت،فـ اتصلتُ على محل التنجيد وقلت لها ان يحضر لي كنب وردي اللون حتى ولو كان قديماً فـأحضره بسرعة البرق،جلست امي في المجلس وتلك المرأه ذهبت للمطبخ وجعلت الماء ينهمر بسرعه كبيره،ثم رايتها تحمل كيساً قلت لها ان اذيتي امي فسوف تندمين وسـاقتلكِ فقالت اريد ان اخذ قليلً من دمها..

    عزباء..الرجاء التفسير بسرعة?..

  5. انا متزوجه وحلمت:
    إنني وأسرتي(زوجي و ابنائي و ابي وأمي) في بيتنا القديم(بيت الطفوله)،وأراني خرجتُ للحديقه الواقعه بجانب المنزل ورأيتُ مالاً عند باب الجيران فذهبت واخذتها ورأيتها ٢٥ ريالاً ومن ثم نظرت مرةً اخرى ورأيتها ٧٠ ريالاً وكلما انظر اليها تتشكل ٢٥ او٧٠، ثم دخلت المنزل ونزل مطر وخرجت لأتمطر فـ رأيت خمس مئة مدفونه فذهبت لآخذها فرأيتها ٥٠٠ وعليها ٢٠٠ ريال،ودخلتُ المنزل واخبرتُ العائله وجلسنا نرقص من الفرحه..
    ارجوا التفسير سريعاً?..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *