افضل 10 اقوال وحكم وكلمات عن داعش (تنظيم الدولة الاسلامية)

اقوال وتعليقات علي داعش تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام من خلال موقع محتوي يعرف اختصارا بداعش وهو تنظيم مسلح يتبع الأفكار السلفية الجهادية وزعيمه هو أبو بكر البغدادي ويدعي أعضاؤه أنهم يعملون علي إعادة الخلافة الإسلامية وتطبيق الشريعة بدأ في العراق وسوريا وأنتشر انتشارا كبيرا في الكثير من المناطق الأخرى مثل جنوب اليمن وليبيا وسيناء والصومال وشمال شرق نيجيريا وباكستان ،يتميزون ببراعتهم الفائقة في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي حيث اشتهرت داعش عن طريق فيديوهات قطع الرؤوس سواء للمدنيين أو للعسكريين وبعض الصحفيين وعاملين الإغاثة .

خواطر عن داعش

رغم وجود تلك الصلات الوثيقة بين تنظيم داعش وتنظيم القاعدة حدث صراع طويل علي السلطة بين التنظيمين أستمر لمدة حوالي ثمانية أشهر أنتهي بقطع تنظيم القاعدة بكل علاقاته مع داعش وأعتبرها تنظيما وحشيا ،وفي يونيو عام 2014 كان هناك علي أقل تقديرا حوالي 4000 من المقاتلين في صفوفه بالعراق الي جانب هجمات التنظيم علي الأهداف الحكومية والعسكرية فقد أعلن داعش مسئوليته الكاملة عن عدد كبير من الهجمات الإرهابية التي أدت الي مقتل الألاف من المدنيين ،وفي نهاية عام 2014 أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن تضاعف قوة داعش لتصل الي حوالي 50،000 مقاتل في سوريا و30000 في العراق .

تسعي داعش ومنذ البداية الي إقامة خلافة في تلك المناطق التي تحتوي علي الأغلبية السنية بالعراق ،ولكن بعد مشاركته في الحرب الأهلية السورية أتسع هدفه ليصل الي السيطرة علي المناطق التي تحتوي علي الأغلبية السنية في سوريا ،حتي تم إعلان الخلافة في يوم 29 يونيو عام 2014 بقيادة أبو بكر البغدادي والذي لقبوه باسم أمير المؤمنين إبراهيم الخليفة ،وتم تغيير أسم التنظيم الي أسم الدولة الإسلامية فقط .

يقوم التنظيم بمحاربة كل من يعارضه ويخالف أرائه سواء من المدنيين أو العسكريين علي حد سواء ويتم وصفهم بالردة والنفاق ويستبيح دماءهم ،وفي عام 2015 قام التنظيم بتبني خمسة عمليات تفجيرية انتحارية للعديد من المساجد التي تنتمي الي الشيعة وذلك كان أثناء أداءهم لصلاة الجمعة في العديد من المدن مثل الكويت والقطيف والدمام ،الي جانب مقتل العشرات من السائحين بأحدي منتجعات تونس بالإضافة الي ذلك التفجير الذي حدث في أحد أسواق محافظة ديالي بالعراق وما نتج عن هذه العمليات هو مقتل حوالي 190 مدنيٍا .

  • داعش اشرس اعداء الاسلام هو مسلم جاهل يتعصب لجهله و يشوه بـ افعاله صوره الاسلام الحقيقي و يجعل العالم يظن ان هذا هو الاسلام .
  • ليس لتنظيم الدولة مرجعية فقهية شرعية يصدر عنها هناك جهلة أغبياء يكتبون تبريرات شرعية لأفعالهم كما يبرر مشايخ الحكومات أفعال أسيادهم .
  • عندما يبدأ مسلسل القتل والتفخيخ والصحونة بمجرد كلمة من المجرم الكبير العدناني، فلا تحدثني بعد ذلك عن أي مرجعية سلفية للقوم في التكفير والقتل .
  • كلام مشايخ الدعوة النجدية وابن تيمية يستعملونه لأغراض النقاش فحسب، أما عند التنفيذ فتكفي كلمة واحدة لسفك الدم الحرام: (إنها الصحوات ورب محمد ) .
  • اعتداء تنظيم الدولة ليس على دماء المسلمين وأموالهم فحسب ، بل على المفاهيم الشرعية مثل مفهوم الجهاد الذي تلوث في أذهان أناس بسببهم .
  • لئن كان الطغاة يوظفون الدين ليخدمهم ، فقد وظفت داعش مسألة التكفير ومسألة الإمامة في صراعها السلطوي مع التجمعات الجهادية في سوريا .
  • الكذب ضرورة من ضرورات الوجود الداعشي، إذ مواجهة الواقع والحقائق كما هي تهدد نَفَس الاستعلاء الذي يمد الكائن الداعشي بالحياة، وبدونه يموت .
  • قال شيخ الإسلام : (الشرع المبدل: هو الكذب على الله ورسوله، أو على الناس بشهادات الزور ونحوها، والظلم البين فمن قال إن هذا من شرع الله فقد كفر بلا نزاع) .

تعليقات علي كلام البغدادي أمير داعش

علي الرغم من سيطرة داعش علي العديد من المدن إلا أن النظام القانوني الدولي لم يعترف بها كدولة رسمية حتي الان فالأمم المتحدة وإسرائيل والفلبين وماليزيا ودول الشرق الأوسط يصفون داعش بأنها منظمة إرهابية ،وأمريكا وبريطانيا وإندونيسيا وكندا والسعودية وصفوا تلك المنظمة بأنها إرهابية أجنبية كما اعتبروها تمثل تهديدا كبيرا لخارج المنطقة وطالبوا بإدراجها ضمن قائمة الإرهابيين ومجرمي الحرب ،وقامت الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية باتهام داعش بانتهاك حقوق الإنسان .

هناك العديد من ردود الأفعال للفرق الإسلامية فالشيخ عدنان العرعور أحد علماء السلف والذي قال أن تنظيم الدولة الإسلامية

  • قامت اليوم ليس باقتحام أركان النظام أو سجونه بل قاموا باعتقال أو اقتحام مكتب شدا الحرية في حلب» وتابع ايضاً أن «لا نجد لهذا التنظيم الآن مواجهة مع العدو بل تفرغت للجبهة الإسلامية واهتمامها هو اعتقال الضباط المنشقين الشرفاء .

  • الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء الإسلام: تحدث الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء الإسلام عن قتال المدنيين الأكراد في سورية بأن “نحن ندين الحملة ضد الرهبان والأعمال الإرهابية ضد المسيحيين وندين الأعمال الإرهابية التي يقوم بها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق. واختارت معظم ضحاياها من السنة والشيعة. قد قامت المجموعة بإجراءات غير مقبولة لترسم صورة قبيحة للإسلام في أذهان الناس ولكن دور علماء الدين لتغيير هذه الصورة أمر ضروري .

  • سيد علي السيستاني: السيستاني أحد مراجع الشيعة في العراق، دعي المواطنين الذي يتمكنون من حمل السلاح للتطوع في صفوف القوات الأمنية للدفاع عن العراق، وأشار أن العراق يواجه تحدياً كبيراً، ومسؤولية التصدي للإرهابيين هي مسؤولية الجميع ولا تختص بطائفة دون أخرى أو طرف دون آخر .

  • حذرت هيئة كبار العلماء في السعودية من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قائلاً بأن الواجب الذين يفرضه على جميع المسلمين في كل مجاله محاربة الفكر الداعشي الذي يهدف لتمزيق بلاد المسلمين ، وأن داعش دسيسة على الإسلام صنعها أياد خفية ولها مهمة تؤديها وتشوه الدين الإسلامي ، وأضاف القول بأن الدواعش تجار زائفون ورأس مالهم التدجيل واللعب على صغار العقول وابتدعوه بتكفير المسلمين وقتل أقاربهم .

  • لو كان المجرم يتخلص من جرائمه بقوله: (حسبنا أن الله يعلم أننا ..) دون احتكام للقضاء لما احتيج للقضاء أصلا .
  • البغدادي يقول: (حسبنا أن الله يعلم أننا فتحنا أيدينا لكل الجماعات) يقصد: حتى يبايعونا، وغير ذلك كذب .
  • البغدادي (ينفخ) بعمر الشيشاني حتى لا يتركهم، قد يدل هذا على وقْع مناصحة الشيخين العلوان والطريفي لعمر عليهم .
  • لئن قال البغدادي لأهل سوريا: (الدم الدم والهدم الهدم)، فقد قالها قبله أئمة الخوارج ، قال المختار بن عوف الأزدي من أئمة الخوارج في القرن الثاني في خطبة له : ” الناس منا ونحن منهم إلا عابد وثن أو كفرة أهل الكتاب أو سلطانا جائرا أو شادا على عضده ” تاريخ خليفة .
  • كلمة البغدادي ليست إعلانًا عن تغيير موقفه من الغير وإنما هي سعي لتخفيف حدة المواقف التي يمكن أن تتخذ من الغير ضده .
  • كتب أحدهم معلقًا على كلمة البغدادي وعدَّها (مبادرة للصلح) وزعم أنه يمكن استغلالها في أمور ذكرها ، فكتبت معلقًا : ( ليس في كلمة البغدادي أية مبادرة للصلح ، فقولك تدليس محض .
    والتأسيس للصلح على قوله: (كفوا عنا نكف عنكم) ، معناه الإقرار الضمني بأن المعتدي هم التجمعات الجهادية الأخرى ، فأي صلح هذا !!
    وحقيقة مقصود البغدادي أنه يريد من الفصائل الأخرى أن تغير موقفها منه ، دون أي تغيير من جهته في موقفه منها ، ومساعدته على تحقيق مقصودة هذا – كما يفعل هذا القائل – ليس معناه تحقيق الصلح بين المجاهدين ، وإنما تقوية موقف البغدادي ، وإضعاف المواقف الصارمة التي يمكن أن تتخذ نحوه ، والتي بها – فقط – يمكن دفع بغي البغدادي وإفساده) .

قصائد هجاء في داعش

بعد مرور عام علي ما يطلقون عليه الخلافة قام تنظيم داعش بإعدام حوالي 2618 شخص ومن بينهم قرابة 1500 من المدنيين و139 شخص من المنتمين الي داعش وأخرين ينتمون الي سوريا والعراق وعدد من اللبنانيين والأكراد بالإضافة الي أثنان من الصحفيين الأمريكيين وذلك بتهمته التجسس لصالح دول أجنبية ولكنها كانت مجرد محاولة للتواصل لكي يتمكنون من العودة الي بلادهم مرة أخري .

يقوم مبدأ تنظيم داعش علي الترهيب فهي تقوم بقطع الرؤوس وقد أصدروا مجموعة من الفيديوهات التي تتم فيها عمليات إعدام جماعية وتحتوي علي بعض المشاهد لسجناء تم إجبارهم علي حفر قبورهم بأيديهم قبل أن يتم إعدامهم ،وتم اغتيال أخرين من المعارضين السوريين من بينهم حوالي 100 مقاتل ينتمون الي حركة أحرار الشام والذين كانوا يحاولون مغادرة الرقة والمئات من الجنود الذين يتبعون الجيش السوري .

و جاءوا … ولكن بأقمصة الموت

لم يكن الدم يكذب كان يشير إليهم

كانوا هم الذئب

و الآن جاءوا بما يشبه الدمع

لكن أنيابهم لونتها الدماء

دماء الحقيقة تفضح حرباءهم

ونزيف الصلاة يرنح أصواتهم في المنابر

جاءوا يمارون حلم السنابل

لكنما النخل يأبى بأن يستبد به صدأ الرمل

والبحر موج ” هيهاته ”

ينفض الآن صحراءهم في الرياح

و عادوا يبيعون أقنعة الموت

يستبدلون العواء القديم

يجرون أذيالهم بالنباح .

لن ألبس الأحزان فيك حدادا

ألق الشهادة خاطها أعيادا

لن أعصر الأضواء حبر قصيدة

هل بعد نزفك أستعير مدادا

يا وحي هذي الأرض نحو سمائنا

ها قد تلاك فم الجلال جهادا

لاذت بك الدعوات مثل فرائس

جفلت، فكنت لخوفها صيادا

فخخت روحك بالصلاة وقلت: يا

غي انفجر، فتناثرت أورادا

فنبت في خصب الضمائر غضبة

تمتد في أفق الإباء عنادا .

صور عن داعش

صور عن داعش

صور عن داعش

صور عن داعش

صور عن داعش

صور عن داعش

صور عن داعش

في نهاية المقالة ارجو ان قد تكون نالت إعجابكم من خلال موقع محتوي  ونود ان تشاركونا آرائكم وتعليقاتكم اسفل المقالة 

  • نورهان مرسي
  • منذ أسبوع واحد
  • أشعار ومقتطفات

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.