التخطي إلى المحتوى

معلومات تاريخية عن أدولف هتلر من خلال موقع محتوي , أدولف هتلر قائد ألمانيا النازية وهو صاحب السياسات الفاشية التي أدت إلى بدء الحرب العالمية الثانية , أدولف هتلر المولود في النمسا حكم ألمانيا من خلال منصب مستشار الدولة (رئيس الوزراء) ما بين عامي 1933 إلى 1945 بدكتاتورية .

واستطاع تحقيق ذلك بالكاريزما التي امتاز بها في إلقاء الخطب والحصول على تأييد الجماهير ومعاداته للشيوعية وتأييده القومية الألمانية,أقام مجزرة جماعية راح ضحيتها 6 ملايين يهودي عرفت بالهولوكوست، إضافةً لخمسة ملايين مدني آخرين.

أقدم هتلر على الانتحار هو وزوجته إيفا براون في مخبئه الذي كان تحت الأرض ببرلين في الثلاثين من أبريل عام 1945 عندما أصبحت هزيمته محتومة.

هتلر من النشأة وحتى السلطة

ولد أدولف هتلر في 20 أبريل 1889 في مدينة برونو النمساوية،عانى في طفولته من صدامات متكررة مع والده ذي الطابع العنيف والذي رفض أيضًا اهتمام ابنه بالفن حيث انه كان مهتم بالرسم وقد تقدم إلى اكاديمية الفنون في فيينا لكنه رفض لمرتين وكان هتلر نباتي محب للخضروات والفاكهه .

في عام 1913 انتقل هتلر إلى ميونيخ بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى وتقدم للخدمة في الجيش الألماني وتم قبوله عام 1914، رغم أنه كان ما يزال مواطنًا نمساويًا. وعلى الرغم من أن معظم وقته في الحرب قضاه بعيدًا عن الخطوط الأمامية، مع وجود بعض التقارير التي ذكرت أن أغلب انجازاته في الميدان تم المبالغة فيها .

إلا أنه كان متواجدًا في عدة معارك مهمة، وقد أُصيب في معركة السوم. حيث تقلد وسام شرف من الدرجة الأولى لشجاعته ونال شارة الجرحى بعد الإصابة.

  • صُدم هتلر من اتفاقية الاستسلام فرساي التي وقعتها ألمانيا عام 1918,لما بها من بنود مجحفة لألمانيا
  • عاد هتلر إلى ميونخ بعد الحرب وأكمل العمل لدى الجيش كجاسوس للشرطة. وخلال مراقبته لأنشطة حزب العمال الألماني
  • تأثر هتلر بأفكار مؤسس الحزب أنطون دريكسلر وتبنى العديد من تلك المعادية للسامية والقومية والمناهضة للماركسية، ثم انضم للحزب في أيلول/ سبتمبر من عام 1919.
  • أصبح هتلر مركز السلطة في الحزب، وتماشيًا مع ازدرائه لفكرة الديمقراطية، فقد جعل انتقال السلطة والنفوذ يتم من أعلى إلى أسفل.

انتهج هتلر سياسةً لتأليب الجماهير الألمانية المثخنة بالجراح جراء معاهدة فرساي المجحفة بحقها، وكانت دعايته تقوم على المزج بين العداء للسامية والتهجم على نظام فايمار، رغم خضوعه له ظاهريًّا، حتى تمكن من إحكام السيطرة السياسية على البلاد، واعدًا جمهوره بأنه سيخرجه من موجة الكساد العظيم التي اجتاحت العالم.

قيادة هتلر لألمانيا

تقدم هتلر للانتخابات الرئاسية منتهزا فرصة تدهور الأحوال في ألمانيا بسبب بنود معاهدة فرساي التي كانت تلزم ألمانيا بدفع تعويضات باهظة لدول الحلفاء بالإضافة إلى تقليل عدد الجيش إلي 100 ألف جندي فقط ,وقد فشل في الانتخابات لمرتين متتاليتين الى ان قام رئيس ألمانيا في الوقت الحالي بول فون هيندينبيرغ بتعيين هتلر في منصب مستشار له مما جعله يصل إلى قمة السلطة .

قاد هتلر بلاده نحو توسع صناعي غير مسبوق،حيث انه اعاد صناعة الطيران الحربي والمدرعات والكثير من مصانع السلاح وزاد عدد الجيش فى عهده الى 5000000 جندي بعد أن ألغى معاهدة فرساي.

الطريق إلى الحرب العالمية الثانية

  • 1-أمر هتلر بإعادة تمركز الجنود في منطقة الراين لاند منزوعة السلاح والتي كانت على الحدود مع فرنسا.
  • 2-قيام هتلر باحتلال النمسا وضمها الى ألمانيا,بعد الاتحاد مع إيطاليا بقيادة موسوليني .
  • 3-قيام هتلر احتلال التشيك بعد عقد اجتماع مع انجلترا وفرنسا وايطاليا.
  • 4-قيام هتلر باحتلال بولندا بعد قيام هتلر بعقد معاهدة سلام مع الاتحاد السوفيتي لمدة 10 سنين.
  • 5-قام هتلر باحتلال الدنمارك والنرويج.
  • 6-احتلال هتلر لفرنسا وهولندا ولكسمبرج وبلجيكا ولم يتبقي له فى اوربا الا انجلترا.
  • 7-هجوم هتلر على انجلترا لكنه لم ينجح في هزيمتها وكان يقود انجلترا تشرشل.

الحرب العالمية الثانية

عقب هجوم هتلر وفشله في دخول انجلترا جويا وبحريا وبريا فكر هتلر فى تغيير مسار حربه وقد اتجه الى مهاجمة روسيا او الاتحاد السوفيتي رغم معاهدة السلام التي كانت بينهما وأصبح هتلر يحارب على جبهتين انجلترا والاتحاد السوفيتي,في ذلك الوقت قرر موسوليني بغزو اليونان .

وهنا كانت نقطة تحول الحرب قامت انجلترا بإرسال قوات لمساعدة اليونان , اضطر هتلر لإرسال قوات لمساعدة ايطاليا في نفس الوقت حدوث تغيير في حكومة يوغسلافيا وجاءت حكومة جديدة معترضه علي هتلر فقرر أن يغزوها فأصبح يحارب على أربع جبهات(انجلترا-روسيا-اليونان-يوغسلافيا) .

فشل هتلر في احتلال روسيا وانهيار الجيش السادس الألماني وهذه كانت أكبر هزيمة هتلر وفي ذلك الوقت 1943 شهدت نزول امريكا للحرب وقيام الحزب الفاشي بعزل موسوليني من رئاسة إيطاليا ومن ثم اغتيال موسوليني وهنا خسر هتلر أهم حليف له وتحولت معظم الدول التي كانت تدعمه إلى الانقلاب عليه .

مثل رومانيا وبلغاريا وبدأ الجيش الألماني في الضعف بدأ بعض الضباط الألمان فى الانقلاب عليه وتعرض هتلر لأربع عمليات اغتيال وهنا هرب هتلر مخبأ تحت الأرض اثناء دخول قوات الحلفاء إلى برلين وقام هتلر بالانتحار في ذلك المخبأ.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *