التخطي إلى المحتوى

دعاء الحمد والشكر لله عبر موقع muhtwa.com ؛ أنعم الله –سبحانه وتعالى- على عباده بالكثير من النعم التي قد لا يشعر بها العبد في بعض الأحيان لأنها متواجدة معه باستمرار لذلك يجب أن يحمد العبد ربه دائماً ويثني عليه حتى وإن لم يُرزق بنعمة جديدة فتلك النعم القديمة مثل الصحة كفيلة بأن نحمد الله وثنني عليه في كل وقت دون انقطاع كما أن الحمد والشكر يزيد الإنسان ويبارك له لقوله تعالى (وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ ..).

يا واسع المغفرة، يا باسط اليدين بالرّحمة، يا صاحب كلّ نجوى، يا منتهى كلّ شكوى، يا كريم الصّفح يا عظيم المنّ يا مبتدئ النعم قبل استحقاقها، يا ربّنا ويا سيّدنا، ويا مولانا ويا غاية رغبتنا، أسألك يا الله ألاّ تشوي خلقتي بالنّار، اللهمّ إنّي أسألك الثّبات في الأمر، و أسألك عزيمة الرّشد، وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك، وأسألك لسانًا صادقًا، وقلبًا سليمًا، وأعوذ بك من شرّ ما تعلم، وأسألك من خير ما تعلم، وأستغفرك ممّا تعلم، إنّك أنت علّام الغيوب، اللهمّ زدنا ولا تَنقصنا، وأكرمنا ولا تهنّا، وأعطنا ولا تحرمنا، وآثرنا ولا تؤثر علينا.

دعاء الحمد لله مكتوب

توجد العديد من الصيغ التي يمكن أن يشكر الله الإنسان ربه على النعم التي يحيا فيها طوال حياته أو حتى النعم المؤقتة، وليس شرطاً أن دعاء الحمد لله مكتوب الذي سوف نقدمه في هذه الفقرة هو الصيغة الوحيدة للحمد والثناء بل هي تذكرة للعبد فقط وله كامل الحرية في شكر ربه بالطريقة المُثلى التي يرغب فيها.

  • الحمد لله الّذي بعزّته وجلاله تتمّ الصالحات، يا ربّ لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، اللهمّ اغفر لنا وارحمنا وارض عنّا، وتقبّل منّا وأدخانا الجنّة ونجّنا من النّار، وأصلح لنا شأننا كلّه، اللهمّ أحسن عاقبتنا في الأمور كلّها، وأجرنا من خزي الدّنيا وعذاب الآخرة، اللهمّ يا من أظهر الجميل وستر القبيح، يا من لا يؤاخذ بالجريرة ولا يهتك الستر، يا عظيم العفو وحسن التجاوز.
  • اللهمّ إنّا نحمدك ونستعينك ونستهديك ونستغفرك ونتوب إليك، ونثني عليك الخير كلّه، نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يهجرك، اللهمّ إيّاك نعبد ولك نصلّي ونسجد، وإليك نسعى ونحمد، نرجوا رحمتك ونخشى عذابك، إنّ عذابك الجدّ بالكفار ملحق، اللهمّ لك الحمد كلّه، ولك الشكر كلّه، وإليك يرجع الأمر كلّه علانيّته وسرّه، فأهل أنت أن تحمد، وأهل أنت أن تعبد، وأنت على كلّ شيءٍ قدير ،اللهمّ لك الحمد حتّى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرّضى لك الحمد كاللذين قالوا خيراً ممّا نقول، ولك الحمد كالّذي تقول، ولك الحمد على كلّ حال، اللهمّ لك الحمد، أنت نور السماوات والأرض، وأنت بكلّ شيءٍ عليم.

صيغ الحمد والشكر لله

الحمد لله والثناء عليه لا يعود على الله أبداً لأنه –سبحانه وتعالى- ليس في حاجة إلى شيء منا بل أن كل ما نفعله هو للإنسان في النهاية، والدليل على ذلك حديث الرسول –صلى الله عليه وسلم- عن الفضل الذي يعود على المؤمن من كثرة الثناء والحمد “رُوي عن أسماء بنت يزيد قالت: سمعت رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم يقول “إذا جمع اللَّه الأولين والآخرين يجيء منادٍ فينادي بصوت يسمعه الخلائق: سيعلم أهل الجمع اليوم من أولى بالكرم .

  • اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان، بديع السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت الحق، ووعدك حق، وقولك حق، ولقاؤك حق، والجنة حق، والنار حق، الساعة حق، والنبيون حق، ومحمد حق، اللهم أسلمت وعليك توكلت، وبك آمنت، وإليك أنبت، وبك خاصمت وإليك حاكمت، فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت، ولا إله غيرك.
  • الحمد لله في سري وفي علني.. والحمد لله في حزني وفي سعدي الحمد لله عمّا كنت أعلمه.. والحمد لله عمّا غاب عن خلدي الحمد لله من عمت فضائله.. وأنعم الله أعيت منطق العدد فالحمد لله ثمّ الشكر يتبعه.. والحمد لله عن شكري وعن حمدي.
  • الحمد لله الّذي بعزّته وجلاله تتمّ الصالحات، يا ربّ لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك، اللهمّ اغفر لنا وارحمنا وأرض عنا، وتقبّل منا وأدخلنه الجنة ونجنا من النّار، وأصلح لنا شأننا كله، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلّها، وأجرنا من خزي الدّنيا وعذاب الأخرة، اللهمّ يا من أظهر الجميل وستر القبيح، يا من لا يؤاخذ بالجريرة ولا يهتك الستر، يا عظيم العفو وحسن التجاوز.

الحمد لله على نعمه

الحمد لله على نعمه أحد المقومات الهامة التي يكتمل بها إيمان المسلم والتي يجب أن لا ينقطع عنها العبد أبداً حتى يحصد ثوابها سواء في الدنيا بأن يرزقه الله بالنعم المختلفة من حيث لا يحتسب أو الحصول على الأجر في الآخرة بأن يرفع درجاته ويقربه من الجنة ويبعده عن النار.

  • اللهم لك الحمد على العافية، ولك الحمد على كل نعمة أنعمت بها علينا في قديم أو حديث، أو خاصة أو عامة، أو سرًا أو علانية، اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا.
  • اللهم لك الحمد، أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن.
  • الحمد لله الذي هداني للإسلام، وجعلني من أمة محمد.
  • اللهم لك الحمد كله، وإليك يرجع الأمر كله.
  • الحمد لله الذي كفاني وآواني، الحمد لله الذي أطعمني وسقاني، والحمد لله الذي من علي فأفضل.
  • اللهم إن نعمك كثيرة علينا لا نحصيها ولا نحصي ثناء عليك ولا نقدر وأنت سبحانك كما أثنيت على نفسك وأنت سبحانك غني عن العالمين.

عبارات الحمد لله والشكر لله

” الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ” هي ثاني الآيات التي وردت في سورة الفاتحة أول السورة القرآنية المتواجدة في المصحف الشريف، ومن هنا تأتي الدلالة على أهمية ترديد عبارات الحمد لله والشكر لله دائماً سواء كان في السراء أو الضراء لأن كل الذي يأتي من الخالق هو خير للعبد حتى وإن لم يكن يعلم ذلك في وقتها.

  • الحمد لله ربّ العالمين، الّذي علا فقهر، ومَلَكَ فقدر، وعفا فغفر، وعلِمَ وستر، وهزَمَ ونصر، وخلق ونشر.
  • الحمد لله ربّ العالمين، صاحب العظمة والكبرياء، يعلم ما في البطن والأحشاء، فرّق بين العروق والأمعاء، أجرى فيهما الطعام والماء، فسبحانك يا ربّ الأرض والسماء.
  • الحمد لله ربّ العالمين، يُحب من دعاه خفياً، ويُجيب من ناداه نجيّاً، ويزيدُ من كان منه حيِيّاً، ويكرم من كان له وفيّاً، ويهدي من كان صادق الوعد رضيّاً.
  • الحمد لله ربّ العالمين، الّذي أحصى كلّ شيء عددًا، وجعل لكلّ شيء أمداً، ولا يُشرك في حُكمهِ أحداً، وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا.
  • الحمد لله ربّ العالمين، الّذي جعل لكلّ شيء قدراً، وجعل لكلّ قدرِ أجلاً، وجعل لكلّ أجلِ كتاباً.
  • الحمد لله عدد ما خلق، الحمد لله ملء ما خلق، الحمد لله عدد السماوات والأرض، الحمد لله عدد كل شيء.

دعاء الحمد والثناء على الله

الصيغ المختلفة من دعاء الحمد لله والثناء على الله من أفضل ما يمكن أن يردده الإنسان في يومه لأنه يكون ذكر لله، والذاكرين لله يكون لهم مقاماً عالياً عند الرحمن لقوله تعالى [الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ].

  • اللهم لك الحمد كالذين قالوا خيرًا مما نقول، ولك الحمد كالذي تقول، ولك الحمد على كل حال، اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض، وأنت بكل شيء عليم، وسبحانك رب العزة عما يصفون.
  • الحمد لله الذي نظن به خيرًا، فيكرمنا بأفضل مما ظننا به.
  • الحمد لله في الجبر والكسر، في الضيق والاتساع، وفي الفرج والكدر.
  • الحمد لله الذي جعل في ذكره راحة للنفوس.

إن كنتم على دراية بأحد صيغ الحمد والشكر لله ولم نذكرها في هذا التقرير؛ يسعدنا أن تشاركونا بها.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *