التخطي إلى المحتوى

أذكار الصباح والمساء مكتوبة وكاملة 1443 عبر موقع muhtwa.com ؛ من الأمور الدينية التي يتغافل عنها الكثير من المسلمين هي أذكار الصباح والمساء على الرغم من أهميتها والفائدة العظيمة التي تعود على كل من يلتزم بها سواء كان في حياته أو في آخرته، وفي هذا التقرير سوف نحاول توضيح هذه الفائدة حتى يهتم بها الجميع مع كتابة أذكار الصباح والمساء كاملة.

اذكار الصباح الصحيحة

في بداية الأمر وقبل أن نقوم بكتابة أذكار الصباح الصحيحة مكتوبة في هذه الفقرة يجب أن نوضح سبب وجود اختلاف في صيغ أذكار الصباح في بعض الأحيان ما بين الشيوخ وبعضهم البعض، وأوضح الفقهاء هذا الأمر بأن طول أو قصر هذه الأذكار تتوقف على ما نجح بعض العلماء في الوصول إليه.

بمعنى أن بعض العلماء قد نجحوا في الوصول إلى بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي تحتوي على صيغ لأذكار الصبح أكثر من البعض الآخر، ومن جاء الاختلاف إلا أنه يوجد اتفاق تام بين العلماء على بعض صور الذكر التي يجب أن تُقال في هذه الأذكار بصورة مستمرة ويومية.

  • قراءة آية الكرسي: {الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يؤده حفظهما وهو العلي العظيم} (البقرة:255)،

  • أصبحنا على فطرة الإسلام وكلِمة الإخلاص، ودين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ومِلَّةِ أبينا إبراهيم، حنيفاً مسلماً، وما كان من المشركين. رواه أحمد.

  • رضيت بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً. رواه أصحاب السنن.

  • اللهم إني أسألك علماً نافعاً، ورزقاً طيباً، وعملاً متقبلاً. رواه ابن ماجه.

  • اللهم بك أصبحنا، وبك أمسينا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النشور. رواه أصحاب السنن عدا النسائي.

  • لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. (عشرة مرات).

  • يا حيُّ يا قيوم برحمتك أستغيثُ، أصلح لي شأني كله، ولا تَكلني إلى نفسي طَرْفَةَ عين أبدًا. رواه البزار.

  • اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدُك, وأنا على عهدِك ووعدِك ما استطعتُ، أعوذ بك من شر ما صنعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتكَ عَلَيَّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفرُ الذنوب إلا أنت. رواه البخاري.

  • اللهم فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت, أعوذ بك من شرّ نفسي، ومن شرّ الشيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءا، أو أجره إلى مسلم. رواه الترمذي.

  • أصبحنا وأصبح الملك لله، والحمد لله ولا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، أسألك خير ما في هذا اليوم، وخير ما بعده، وأعوذ بك من شر هذا اليوم، وشر ما بعده، وأعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، وأعوذ بك من عذاب النار وعذاب القبر. رواه مسلم.

  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بك أن أغتال من تحتي. رواه أبو داود وابن ماجه.

  • بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم. (ثلاث مرات). رواه أصحاب السنن عدا النسائي.

  • سبحان الله عدد خلقه، سبحان الله رضا نفسه، سبحان الله زنة عرشه، سبحان الله مداد كلماته. (ثلاث مرات). رواه مسلم.

  • اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت. (ثلاث مرات). رواه أبو داود.

  • قراءة سورة الإخلاص: [قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ(1) اللَّهُ الصَّمَدُ(2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ(3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)] (ثلاثة مرات).

  • قراءة سورة الفلق: [قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ(1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ(2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ(3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ(4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ(5)] (ثلاثة مرات).

  • قراءة سورة الناس: [قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ(1) مَلِكِ النَّاسِ(2) إِلَهِ النَّاسِ(3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ(4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ(5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ(6)] (ثلاثة مرات).

  • {حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم} (التوبة:129). (سبع مرات).

  • اللهم إني أصبحت، أُشهدك وأُشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله، وحدك لا شريك لك وأن محمداً عبدك ورسولك. (أربع مرات).

  • سبحان الله وبحمده. أو: سبحان الله العظيم وبحمده. (مائة مرة أو أكثر).

  • أستغفر الله. (مائة مرة).

  • سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر, لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. (مائة مرّةٍ أو أكثر).

  • اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي، فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ.

  • اللهمَّ إنِّي أعوذُ بك من الهمِّ والحزنِ، والعجزِ والكسلِ، والبُخلِ والجُبنِ، وضَلَعِ الدَّينِ، وغَلَبَةِ الرجالِ.

  • اللَّهمَّ عالِمَ الغَيبِ والشَّهادةِ، فاطرَ السَّمواتِ والأرضِ، رَبَّ كلِّ شيءٍ ومَليكَهُ، أشهدُ أن لا إلَهَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ مِن شرِّ نفسي وشرِّ الشَّيطانِ وشِركِهِ، قلهُ إذا أصبَحتَ، وإذا أمسَيتَ، وإذا أخَذتَ مَضجعَكَ.

  • اللَّهمَّ ما أصبحَ بي من نعمةٍ أو بأحدٍ من خلقِكَ فمنكَ وحدَكَ لا شريكَ لكَ فلكَ الحمدُ ولكَ الشُّكرُ فقد أدَّى شكرَ يومِهِ ومن قالَ مثلَ ذلكَ حينَ يمسي فقد أدَّى شكرَ ليلتِهِ.

  • سُبْحَانَ اللهِ وَبِحَمْدِهِ، عَدَدَ خَلْقِهِ وَرِضَا نَفْسِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَمِدَادَ كَلِمَاتِهِ، وهي تُقال ثلاث مرات.

  • مَن صلى عَلَيَّ حين يُصْبِحُ عَشْرًا ، وحين يُمْسِي عَشْرًا أَدْرَكَتْه شفاعتي يومَ القيامةِ.

  • أستغفرُ اللهَ العظيمَ الذي لا إلهَ إلَّا هو الحيَّ القيومَ وأتوبُ إليه.

اذكار المساء مكتوبة للمواظبة اليومية

مثلما يتواجد الاختلاف في الطول والقصر الخاصة بأذكار الصباح ووجود بعض صيغ الذكر متواجدة في بعض المواقع الدينية بينما البعض الآخر لا تحتوي عليها؛ فإن الأمر ينطبق أيضاً على أذكار المساء لنفس السبب الذي تم ذكره في الفقرة السابقة، ولكننا في هذه الفقرة سوف نحرص على نشر أذكار المساء مكتوبة للمواظبة اليومية بالصيغة المتفق عليها من معظم علماء الدين الإسلامي.

  • قراءة آية الكرسي. (مرة واحدة).

  • أمسينا على فطرة الإسلام وكلِمة الإخلاص، ودين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ومِلَّةِ أبينا إبراهيم، حنيفاً مسلماً، وما كان من المشركين.

  • رضيت بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً. رواه أصحاب السنن.

  • اللهم بك أمسينا، وبك أصبحنا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك المصير. رواه أصحاب السنن عدا النسائي.

  • لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. (عشر مرات).

  • يا حيُّ يا قيوم برحمتك أستغيثُ، أصلح لي شأني كله، ولا تَكلني إلى نفسي طَرْفَةَ عين أبدًا.

  • اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدُك, وأنا على عهدِك ووعدِك ما استطعتُ، أعوذ بك من شر ما صنعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتكَ عَلَيَّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفرُ الذنوب إلا أنت.

  • اللهم فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت, أعوذ بك من شرّ نفسي، ومن شرّ الشيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءا، أو أجرُّه إلى مسلم.

  • أمسينا وأمسى الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، اللهم إني أسألك من خير ما في هذه الليلة، وخير ما بعدها، اللهم إني أعوذ بك من شر هذه الليلة وشر ما بعدها، اللهم إني أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، وأعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر.

  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بك أن أغتال من تحتي.

  • بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم. (ثلاث مرات). رواه أصحاب السنن عدا النسائي.

  • أعوذ بكلمات الله التامَّات من شر ما خلق. (ثلاث مرات).

  • اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت. (ثلاث مرات).

  • قراءة سورة الإخلاص. (ثلاث مرّات)

  • قراءة سورة الفلق. (ثلاث مرّات).

  • قراءة سورة الناس. (ثلاث مرّات).

  • حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم (سبع مرات).

  • اللهم إني أمسيت أُشهدك، وأُشهد حملة عرشك، وملائكتك وجميع خلقك، أنك أنت الله، وحدك لا شريك لك، وأن محمداً عبدك ورسولك. (أربع مرات).

  • سبحان الله وبحمده. أو: سبحان الله العظيم وبحمده. (مائة مرة أو أكثر).

  • أستغفر الله. (مائة مرة).

  • سبحان الله، والحمد لله، والله أكبر, لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير. (مائة مرة أو أكثر).

أوقات أذكار الصباح والمساء

من المعلومات التي عادةً يحدث حول جدل فيما يخص أذكار الصباح والمساء هي الأوقات التي يجب أن تُقرأ أو تُقال هذه الأذكار فيها حيث أنقسم العلماء إلى رأيين فيما يخص أوقات أذكار الصباح والمساء بالتحديد.

  • الرأي الأول: أصحاب هذا الرأي من العلماء يرون أن أذكار الصباح تُقال في الوقت ما بين صلاة الفجر وحتى طلوع الشمس لأن الصباح يكون في هذا الوقت فقط بينما تكون أذكار المساء من صلاة المغرب وحتى الوقت الذي يسبق صلاة الفجر بقليل.
  • الرأي الثاني: يرى العلماء الذين يميلون إلى هذا الرأي أن أوقات أذكار الصباح تبدأ مع طلوع الفجر وحتى وقت الضحى “الوقت الذي يسبق الظهر بقليل” فيما يرون أن أذكار المساء تُقال في الفترة التي تستمر من بعد صلاة العصر وحتى صلاة المغرب، وفي حالة لم يتمكن المسلم من قراءتها في هذا الوقت يمكن أن يمتد الوقت حتى الثلث الأول من الليل.

وفي النهاية يرى معظم فقهاء الدين أن الوقت الأفضل لِقراءة أوقات الصباح يكون من بعد صلاة الفجر وحتى طلوع الشمس، وفي حالة لم يقرأها المسلم في هذا الوقت فإنه لا يوجد حرج عليه من قراءتها حتى وقت الضحى فيما يبدأ الوقت الأفضل لِقول أذكار المساء من بعد صلاة العصر وتستمر حتى صلاة المغرب، ويمكن أن يذكرها المسلم حتى الثلث الأول من الليل ولا حرج عليه في ذلك.

فوائد أذكار الصباح والمساء للمسلم

المعروف لدى الجميع أن أذكار الصباح والمساء من السنة النبوية الشريفة أي أنها ليستً واجبة أو فرض على المسلمين لهذا لا يبذل البعض المجهود في قراءتها بصورة يومية على الرغم من أن هذه الأذكار في النهاية في صالح المسلم لأن الله –سبحانه وتعالى- غني عن عباده جميعاً، وسوف يتضح هذا الأمر أكثر عندما نذكر بعض من فوائد أذكار الصباح والمساء للمسلم سواء كان في حياته الدنيا أو في الآخرة.

  1. تقرب العبد من ربه وتزيد من إيمانه به والرضا بالقدر المكتوب حتى وإن حزن الإنسان في بعض الوقت حيث قال المولى في التنزيل الكريم ﴿وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى﴾.
  2. الشعور بالطمأنينة والراحة النفسية، والدليل على ذلك قوله تعالى ﴿ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ﴾.
  3. الأجر العظيم والمغفرة التي ينالها الإنسان من هذا الذكر لِقوله تعالى ﴿وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ﴾.
  4. في الحياة الدنيا تعود على الإنسان بالنفع لأنها تقيه شر مصائب الدنيا وفواجع الأقدار.
  5. عندما يبدأ العبد يومه بأذكار الصباح فإنه يُصبح في حماية الله ولطفه طوال اليوم، وعند قراءة أذكار المساء ليلاً فإن الإنسان ينام في معية الله الذي يقيه من الشياطين والجان والأحلام السيئة.
  6. تيسر اليوم وتفتح الأبواب المغلقة كما أنها تزيد من الرزق وتوفق العبد لما يسعى له.

هل كانت المعلومات المقدمة عن أذكار الصباح والمساء في هذا التقرير مفيدة لكم أم لا ؟ شاركونا في التعليقات بآرائكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *