التخطي إلى المحتوى

دعاء للوالدين في العشر الاواخر من رمضان عبر موقع muhtwa.com ؛ اتباع أوامر الرحمن هي الأولى أن تُتبع من الأوامر التي تأتي من العباد لذلك عندما يأمر المولى من فوق سبع أن نحسن إلى والدينا في العديد من الآيات القرآنية منها قوله تعالى ﴿وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا﴾ يجب أن نتبع هذا الأمر وننفذه خاصة أن الله لا يعطي لنا أمراً إلا وأن يعود علينا بالنفع سواء في حياتنا الدنيا أو الآخرة.

اللهم أجعلنا ذخرًا لوالدينا يا رب العالمين بعد وفاتهم بصلاحنا وصلاتنا وصدقاتنا.

اللهم أرزقهما الجنة وما يقربهما إليها من قول أو عمل وباعد بينهما وبين النار و بين ما يقربها إليهما من قول أو عمل‎ اللهم أجعلهما من الذاكرين لك الشاكرين لك الطائعين لك المنيبين لك.

اللهم لا تجعلنا ممن يعقّون فنعق أو ممن يهجرون فنهجر، اللهم وفقنا ووفّق أزواجنا وأولادنا لبرّ والدينا وارزق والدينا حب أزواجنا وأولادنا، اللهم ردّنا إلى والدينا رداً جميلاً اللهم لا تجعلنا ممن يرفع عليهم يداه أو يرفع عليهما صوته.

دعاء للوالدين في العشر الاواخر

الدعاء للوالدين في العشر الأواخر من رمضان أو طوال الشهر الفضيل هو أمر مستحب للغاية والدليل على ذلك الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة التي دعت جميعها إلى البر بالوالدين والإحسان لهما، ومن جانب البر هذا هو الدعاء بكل الخير لهما سواء في حياتهما أو بعد مماتهما.

ويجب على الابن أو الابنة أن يتحرى أوقات استجابة الدعاء عندما يقوموا بالدعاء لوالديهم، ومن هذه الأوقات قبل وقت الإفطار طوال شهر رمضان والثلث الأخير من الليل بالإضافة إلى العشر الأواخر التي سبق وأن ذكرنا أهمية الدعاء فيهم وبصفة خاصة الليالي الوترية التي قد يصدف في إحداها ليلة القدر.

اللهم ببركة القران العظيم وآياته الكريمة وببركة وفضل العشر الأواخر من رمضان أسألك يا لله أن تجعل والداي من عتقائك من النار.

في العشر الاواخر من رمضان اللهم ارزق والداي لطف القدر، وصحة الجسد، وطيب الخاطر وعافية الدهر.

الليلة تبدأ العشر الاواخر يارب احفظ لي والداي في ودائعك فارزقهما يا ربي لطف القدر وصحه الجسد وطيب الخاطر وعافيه الدهر اللهم احفظهما بعينك التي لا تنام يارب.

اللهم في العشر الاواخر من رمضان احفظ لي والداي واعفو عنهما وأطل بعمرهما على طاعتك دائما وأبدا.

اللهم يارب السماوات والأرض، يا عالم الغيب والشهادة، أسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى وباسمك العظيم الذي إذا سؤلت به أعطيت وإذا دعيت به أجبت في هذه العشر الاواخر أن ترفع درجات أمي وأبي واخوتي والمسلمين اجمعين.

العشرة الأواخر من رمضان

قبل أن نقوم بِعرض مجموعة الأدعية الخاصة بالوالدين في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم يجب أن نوضح أهمية هذه الأيام، والتي كان الرسول محمد –صلى الله عليه وسلم- يزيد من عباداته فيها وفقاً للحديث الذي ورد عن أم المؤمنين جميعاً “عائشة بنت أبي بكر” –رضي الله عنهما- (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره).

وأهم ما يميز الأيام العشر الأخيرة من هذا الشهر الفضيل هو وجود ليلة القدر بها التي يمكن أن تأتي في أحد الليالي الفردية، وليلة القدر كما قال المولى في كتابه العزيز ليلة القدر خير من ألف شهر”، وفيها يُستجاب الدعاء ويمكن أن تُغير فيها الأقدار، ولذلك يكون الوالدين هما الأولى للدعاء لهما في هذه الأيام المباركة كُنوع من رد الجميل على ما فعلاه طوال عمرهما.

دعاء للوالدين بطول العمر في العشر الاواخر

تبقى الأمنية الأزلية لدى الأبناء هو أن لا يحرمهم من والديهم طوال الحياة وأن يطيل الله حياتهم قدر المستطاع لأن الوالدين هما نور الحياة الحقيقية لكل الأولاد الذي مع رحيلهما تنطفأ ويشعر الإنسان وكأنه قد تعرى لذلك الدعاء للوالدين بطول العمر عادةً ما يكون الدعاء الأكثر ترديداً على ألسنة الأولاد والبنات طوال حياتهم.

  • اللهم أقر أعينهما بما تتمناه لنا في الدنيا.
  • اللهم أجعل أوقاتهما بذكرك معمورة اللهم أسعدها بتقواك.
  • اللهم أجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك.
  • اللهم ارزقهما عيشًا قارًا ورزقا دارًا وعملا بارًا.
  • اللهم من كان بين والدينا مهموماً ففرج همه ومن كان منه مديوناً ففك دينه و من كان منهم مريضَا فرد له عافيته اللهم أجعل والدينا من أسعد السعداء.
  • اللهم لا تجمع لهم بين حزن الدنيا وشقاء الآخرة برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم رحماك رحماك يا الله و أرزقنا و إياهم حسن الخاتمة اللهم لا تحزنا بوالدينا.

دعاء للوالدين من القرآن في العشر الاواخر

ليس هناك أجمل من أن يدعو العبد بالكلام الذي جاء عن لسان الحبيب المصطفى –صلى الله عليه وسلم- عندما نقل إلى أمة المسلمين القرآن الكريم من فوق سبع سموات، وأحد الأمور التي ذكرها الخالق في التنزيل الحكيم العديد من المرات هو الدعوة إلى البر بالوالدين أكثر من مرة وفي عدد من السور المختلفة.

وأشار المولى –سبحانه وتعالى- في القرآن إلى أن البر والطاعة تكون في كل مختلف أمور الحياة عدا الشرك بالله وما يغضبه، وهذا ما اتضح في العديد من الآيات منها ﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِنْ جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾، وكما جاء في المصحف الشريف ذكر الأب والأم في الدعوة للبر بهما والإحسان إليهما فقد جاء دعاء للوالدين من القرآن والذي سوف نقوم بِعرضه في هذه الفقرة فيما يلي.

  • {رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ}.
  • {رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۚ رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ}.
  • {رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا}.
  • {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.
  • {رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.

دعاء للوالدين بالشفاء في العشر الاواخر

مع التقدم في السن يبدأ الوالدين في التعرض إلى الوعكات الصحية المختلفة التي تخطف معها الكثير من صحتهما مما يؤدي إلى إصابتهم ببعض الأمراض المزمنة التي قد يعجز الطب عن شفائها، وهو ما يجعل الأبناء يلزمان على الدعاء للوالدين بالشفاء راجين من المولى أن يعافي أبدانهم وأن يطيل في أعمارهم خاصة أن الذي أبلى بالداء قادراً على أن يأتي بالدواء.

اللهم يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت، أن تبسط على والدتي من بركاتك ورحمتك ورزقك، اللهم ألبسها العافية حتى تهنأ بالمعيشة، وأختم لها بالمغفرة حتى لا تضرها الذنوب، اللهم أكفها كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْها إياها برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهمّ اشفهما شفاءً ليس بعده سقماً أبداً، اللهمّ خذ بيدهما، اللهمّ احرسهما بعينيك التّي لا تنام، واكفهما بركنك الّذي لا يرام، واحفظهما بعزّك الّذي لا يُضام، وأكلأهما في الّليل وفي النّهار، وارحمهما بقدرتك عليه، أنت ثقتهما ورجاؤهما، يا كاشف الهم، يا مُفرج الكرب، يا مُجيب دعوة المُضطرين.

اللهمّ ألبسهما ثوب الصحّة والعافية عاجلاً غير آجل يا أرحم الراحمين، اللهمّ اشفهما، اللهمّ اشفهما، اللهمّ اشفهما، اللهمّ آمين.

يا إلهي، اسمك شفائي، وذكرك دوائي، وقربك رجائي، وحبّك مؤنسي، ورحمتك طبيبي ومعيني في الدّنيا والآخرة، وإنّك أنت المعطي العليم الحكيم، أسألك اللهم أن تشفي أبي وأمي، لا ضر إلا ضرك، ولا نفع إلا نفعك، ولا ابتلاء إلا ابتلاؤك، ولا معافاة إلا معافاتك، أنت الحي القيوم.

لا يوجد إنسان في هذه الدنيا لا يدعو لوالديه سواء كانوا أحياء أو أموات، وبالطبع لم يقدم موقعنا خلال هذا التقرير كامل الأدعية للأبوين لذلك نرجو من متابعينا ان يشاركونا في التعليقات ببعض الأدعية التي يحرصون على الدعاء بهما لوالديهم بصورة مستمرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *