التخطي إلى المحتوى

الدعاء للمغترب عن أهله عبر موقع muhtwa.com ؛ الغربة هي الملجأ المتاح حاليا أمام العديد من الاشخاص وذلك لصعوبة الأحوال الاقتصادية وزيادة الأعباء على  رب الأسرة بصورة خاصة مما يجعله يلجأ إلى السفر إلى الخارج لتحسين حالته المادية والارتقاء بمستوى أعلى لأسرته وحياته.

المغترب عن وطنه هو من يحمل نبضات قلوب أهله وأصدقاءه وأحباءه في حقيبة سفره مغادرا أرض الوطن ومغادراُ تلك القلوب، اللهم احفظ كل مغترب حرمته الغربة من دفء اسرته و اهله.

ربي احفظ لي شخص تخاف عليه روحي من كل شيء و أخشى عليه من ضرر ان يمسه، اللهم إني استودعتك إياه بعينك التي لا تنام فاحفظه في كل حين وفي كل مكان و زمان من كل شيء يارب لا تفجعني بمكروه يصيبه اللهم رده الى اهله و اطفاله ردا جميلا.

الدعاء لشخص في الغربة

هناك الكثير من الأشخاص الذين يسافرون إلى بلاد عربية أو بلاد أوروبية من أجل تحسين حياته سواء العملية أو المادية وخاصة بعد الركود الاقتصادي الذي تعيشه وتعانى منه غالبية دول العالم بصفة خاصة داخل وطننا العربي، وعندما يسافر الشخص يترك وراءه أهله وأصدقاؤه والأحبة وخلال فترة يلجأ هؤلاء إلى الله تعالى ويدعون له بظهر الغيب مما  يدل على شدة حبهم له وإيمانهم وتعلقهم بالله تعالى وثقتهم في قدرته عز وجل-.

اللهم احفظ كل مغترب ومغتربة وكل طالب رزق وبطريق سفر من كل شر ويسر امرهم وسهل دربهم والصبر فالغربة صفحه وتنطوي بأمر الله الحي القيوم.

اللهم إن لي مغترب تراه ولا أراه، يارب إني استودعتك قطعة من روحي وجزء من قلبي، اللهم وفقه في اختباراته وارزقه الدرجة التي ترضي قلبه اللهم سهل عليه كل ما يستصعبه وذكره اذا نسى واكتب له الخير يارب استودعتك يا الله اموره يارب لا تضيع له تعبا ولا جهدا اكتب له التوفيق والتيسير في اختباراته.

الدعاء للزوج المغترب

يوجد الكثير من الأزواج المغتربين عن زوجاتهم وأولادهم وأهلهم أيضا لأنهم يتحملون مسؤولية كبيرة وهى مسؤولية أسرة كاملة ويكون من الواجب عليهم أن  يوسعوا من دائرة عملهم ويطوروا من أنفسهم حتى يستطيعون تلبية كافة متطلبات هذه الأسرة، ولذلك يلجأ الكثير منهم إلى السفر والاغتراب .

وتكون المهمة في هذه الفترة على الزوجة التي تقوم بالدعاء للزوج المغترب وبالمثل تكون المهمة أيضا على أهله من الأب والأم الذين يدعون للشخص المغترب راجين من الخالق ان يحفظه لهم ويعيده إلى أرضه سالماً غانماً.

  • اللهم احرسه بعينك التي لا تنام وأكنفه بركنك الذي لا يرام وأحفظه بعزك الذي لا يضام هو وجميع المغتربين.
  • اعز الناس على قلبي هو سندي وقوتي هو لي أمان واطمئنان هو ليس زوجي فقط بل أبي ودرعي الحامي، استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه.
  • اللهم أن لي مغترب جعلته في ودائعك وتحت عيناك فأحفظه لي يارب اللهم إني استودعتك أغلى أشيائي وأقربها إلى قلبي.

دعاء الغربة

قال الله تعالى في كتابه العزيز ”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وصَابِرُو وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}؛ فَالمغترب عن أهله يحتاج إلى الصبر والتروي إلى حين أن يجبره الله تعالى وبرزقه رزقه المخبأ في السماء  ولابد في ذلك الوقت أن يستعين بالدعاء مع الصبر لأن دعاء الغربة يهون الكثير من المصاعب التي يواجهها المغترب أثناء سفره.

أستودعك يا الله حلمي الساكن في قلبي والأمل الذي لا يفارقني والرضا الذي يلزمني والرجاء الذي فيك لا يخيب، اللهم اعني على بلاد الغربة والوحشة.

اللهم اجبر خاطري جبراً أنت وليه فإنه لا يعجزك شيئا في الأرض ولا في السماء وإني أسألك يارب أن تستقيم حياتي وأن لا أضيع في زحام الطريق وأن لا أخير بين أحب أشيائي ربي أسعدني وأشرح صدري وأرح قلبي اللهم إني أستودعك راحتي فاجعلني أسعد خلقك.

يارب لا تفجعني بفاجعة قد تصيبني أو تصيب أهلي ومن أحب، اللهم احفظهم لي ولا تريني فيهم بأسا يبكيني كن معي يا الله في بلاد الغربة فإني استودعك كل ما املك يا حي يا قيوم.

دعاء المسافر

بعد أصبح السفر حاليا والغربة بالنسبة للعديد من الأشخاص بصفة خاصة الشباب حل لا محاله منه للتغلب على الظروف الصعبة التي يعاني منها وطننا العربي، وأيا كانت الوجهة التي يتجه إليها لا يعتد الا بتحسين المستوى؛ يمكن أن يستغل المرء سفره من أجل دنياه وآخرته وذلك عن طريق الدعاء خاصة أن الرسول الكريم –صلى الله عليه وسلم- حث المسافر على الدعاء سواء له أو لغيره لأن الحبيب المصطفى قد أخبرنا أن دعوة المسافر من الدعوات المستجابة التي لا يردها الله.

اللهم ارزقني رزق لم أتوقعه وخير لم أفكر به وتحقيق أمنيات ظننت يوما أنها مستحيلة واستجابة دعوات أكررها دائما، ربي وفقني سخر لي بشرني أرح بالي وقلبي أسعدني اعفو عني ارحمني قر عيني أرض عني هب لي ما أتمنى وما أريد يا الله من بعد سفري هذا.

اللهم إني فوضت أمري إليك واسلمت نفسي إليك لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك أستغفرك وأتوب إليك اللهم إنا نسألك محبة في قلوب الخلق مع سعة في الرزق والعقل وبركة في العمر وطيب العشرة وحسن الخلق.

أصبحت كل أسرة عربية لديها شخص مسافر ومغترب عنها لذلك بات الدعاء المغترب عن أهله أحد أكثر الأدعية التي يتم ترديدها في البيوت العربية؛ فهل لديكم أي أدعية تحرصون على الدعاء بها ولم نذكرها في هذه المقالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *