التخطي إلى المحتوى
كيف تتصرف الأم إذا طلب منها إبنها المراهق ( بوسة ) ؟
كيف تتعامل الأم مع أبنها المراهق

فترة المراهقة من أصعب الفترات العمرية التي يمر بها الفرد وتحتاج معاملة من نوعية خاصة من جانب كل من الأب والأم والتعامل بذكاء وحكمة والعمل علي كسب ثقة الإبن والإبنة في تلك المرحلة بقدر الإمكان والتقرب لهم والتعامل معهم من منطلق الصداقة ليس من منطلق الأب والأم وبالطبع هذه المرحلة يكون فيها العديد من التغيرات الفسيولوجية والنفسية الخطيرة جدا التي تطرأ علي الشاب والفتاة .

كيف تتعامل الأم مع أبنها المراهق

في فترة المراهقة التي تبدأ من عمر 13 إلي 19 سنه يكون الإبن متمرد بشكل كبير وناقم علي كل شيء في أسرتة ولسان حاله النقد الدائم لكل ما حولة ويقوم بالعديد من المواقف التي يحاول فيها أختبار الذي أمامة ورد الفعل منه وأول من يتعرض لتلك المواقف يكون الوالدين وبشكل خاص الأم حيث يكون في تلك الفترة قريب من أمه أكثر من والدة لذا قد نجده يطلب من أمه أشياء غريبه وينتظر منها رد الفعل كأن يطلب منها ( بوسه ) وهنا تكون الأم في موقف لا تحسد عليه والغالبيه العظمي من الأمهات تكون رده فعلها عنيفة للغاية مما ينجم عنه رد فعل وأثر سلبي من الإبن .

ولكن التصرف الصحيح هو أن تعطيه أمه (بوسه ) فهذا في المقام الأول أبنك وهذا الطلب ليس فيه أي أمر شائك يجعلك تقلقي بل علي العكس في حالة رفضك أو نهرك له وغضبك منه فإن ذلك يكون له تأثير سلبي جدا فتكوني بذلك قد بنيتي بينك وبينه حاجز نفسي من الصعب هدمه .

كيفيه الإستعداد لمرحلة المراهقة

يجب علي كل أم وكل أب أن يستعدوا لمرحلة المراهقة من قبل أن تأتي بوقت كافي ولا يعتمدون علي خبراتهم السابقة حيث أن كل شيء يتغير من حولنا بشكل كبير فضلا عن أن الأجيال تتغير يوم بعد يوم ووسائل الإتصالات لم تجعل هناك أي شيء بعيد عن الجميع بمعني أنه يجب علي الوالدين أن يثقفوا أنفسهم ويقرأوا العديد من الكتب التي تهتم بمرحلة المراهقة وذلك لكي يكون لديهم القدرة علي التعامل مع المواقف المختلفة التي سوف تواجههم مع أبنائهم .

ويجب علي الوالدين أن يدركوا أن تلك المرحلة تحتاج الكثير من الذكاء والحكمة واللباقة في التعامل هذا بالإضافة للمزيد من الهدوء ورد الفعل الإيجابي في كل المواقف .

معني المراهقة ومراحلها

يقصد بكلمة المراهقة هي تلك المرحلة التي يتعرض لها الشاب والفتاة وتنقسم إلي ثلاث مراحل فرعيه الأولي تسمي مرحلة المراهقة الأولي وتتراوح من 11 إلي 14 عام وأهم ما يميزها هي التغيرات البيولوجية السريعه التي يتعرض لها الشاب والفتاة أما المرحله الثانية تسمي المرحلة الوسطي من 14 إلي 18 عام وفي هذه المرحلة تكتمل النواحي البيولوجيه للذكر والأنثي فيبلغ كل منهم أما في المرحله الثالثة والأخيره يتراوح العمر ما بين 18 إلي 21 عام وفي هذا العمر يطلق عليه أسم الشباب حيث يصبح الشاب والفتاة مكتملي النشأه والمظهر وهو  سن دخول الجامعه .

ويؤكد العديد من المتخصصين في مجال علم النفس أن تلك المراحل الثلاث يعد أخطرها علي الإطلاق هي المرحلة الأولي والثانيه ( الوسطي ) حيث يصبح فيها الولد والبنت لديهم العديد من الطباع الصعبه والعديد من السلوكيات الخاطئة التي تحتاج لتصحيح من جانب الأهل والأقارب أما عن العند والنقد فهم الصفات الغالبه علي طباع وأخلاق الأولاد والبنات في تلك المرحلة العمرية .

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن