التخطي إلى المحتوى

دعاء رفع البلاء والمرض عبر موقع muhtwa.com ؛ يعاني العالم خلال الفترة الحالية من مرض خطير وهو “فيروس الكورونا” الذي اعتبرته وزارة الصحة العالمية وباء خطير سوف يؤدي بِحياة الملايين من الأشخاص في الشهور القادمة في حالة فشل العلماء في الوصول إلى ترياق للعلاج منه .

دعاء رفع البلاء اللهم فلا تخيبني بهم من نائلك، ولا تقطع رجائي من رحمتك، ولا تؤيسني من روحك، ولا تبتليني بانغلاق أبواب الأرزاق، وسداد مسالكها وارتتاج مذاهبها وافتح لي من لدنك فتحا يسيرا، واجعل لي من كل ضنك مخرجا وإلى كل سعة منهجا إنك أرحم الراحمين، وصلى الله عليه محمد وآله الطيبين الطاهرين آمين رب العالمين.

إن ربي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم. ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن و لا حول ولا قوة الا بالله العظيم، أشهد أن الله على كل شيء قدير، و أن الله قد أحاط بكل شيء علما، أعوذ بك من شر كل دابه انت اخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم.

دعاء لدفع البلاء والمرض

قال المولى في كتابه العزيز ﴿لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ﴾ أي أن البلاء باختلاف صوره وأشكاله هي من الأمور المكتوبة على جميع العباد في هذه الدنيا، وعادةً ما تكون الآيات الخاصة بالبلاء مختومة في النهاية بالصبر عليها مع الدعاء الذي به تغير الأقدار ويحمي الإنسان نفسه من أن يزيد هذا البلاء ويساعده على التخلص منه.

الحمد لله الذي تواضع كل شيء لعظمته، الحمد لله الذي ذل كل شيء لعزته، الحمد لله الذي خضع كل شيء لملكه، الحمد لله الذي استسلم كل شىء لقدرته. …. اللهم لك الحمد حمدا كثيرا خالدا مع خلودك،  ولك الحمد حمدا لا منتهى له دون علمك ولك الحمد حمدا لا أجر لقائله الا رضاك.

بسم الله الذي لا يضر مع اسمه أذى بسم الله الكافي بسم الله المعافي بسم الله على نفسي وديني بسم الله على أهلي ومالي بسم الله على كل شيء اعطاني ربي، الله أكبر الله أكبر، الله أكبر، أعوذ بالله مما أخاف وأحذر، الله ربي لا أشرك به شيئا عز جارك وجل ثناؤك وتقدست أسماؤك، ولا إله غيرك، اللهم إني أعوذ بك من شر كل جبار عنيد وشيطان مريد ومن شر قضاء السوء ومن شر كل دابه انت اخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم الحمد لله رب العالمين.

دعاء يمنع البلاء

على الرغم من أن معظم الدول قد أعلنت رسمياً عن إصابة عدد من مواطنيها بهذا الفيروس اللعين إلا أن الكثير منا لا يزال يحميه الله من الإصابة من هذا المرض لذلك يكون من المستحب أن يستخدم العبد سلاح الدعاء يمنع البلاء بِجانب طرق الوقاية المختلفة التي أعلنت عنها وزارة الصحة العالمية من أجل الحماية من فيروس كورونا سواء كانت هذه الأدعية مذكورة في السنة النبوية الشريفة أو حتى بعض من الصيغ التي يقولها الإنسان من تلقاء نفسه طالما يطلب فيها الخير.

اللهم احرسني بعينك التي لا تنام، واكنفني بركنك الذي لا يرام، و احفظني بعزك الذي لا يضام، و اكلأني في الليل و في النهار، و ارحمني بقدرتك على، أنت ثقتي و رجائي فكم من نعمة أنعمت بها علي قلَّ لك بها شكري، وكم من بلية ابتليتني بها قلَّ لك بها صبري، و كم من خطيئة ارتكبتها فلم تفضحني.

 ياذا المعروف الذي لا ينقضي أبدًا، و ياذا الأيادي التي لا تحصى عددا، و يا ذا الوجه الذي لا يطفأ سرمدا، أسألك أن تصلي على سيدنا محمد و على آل سيدنا محمد كما صليت وباركت وترحمت على سيدنا ابراهيم و أن تكفيني شر كل ذي شر، بك أدرأ في نحره، و أعوذ بك من شره وأستعينك عليه اللهم أعني على ديني بدنياي، وعلى آخرتي بالتقوى، واحفظني فيما غبت عنه ولا تكلني الا نفسي فيما حضرته، يا من لا تضره الذنوب ولا تنقصه المغفرة، أغفر مالا يضرك وهب لي مالا ينقصك.

دعاء لدفع البلاء قبل وقوعه

الدعاء لدفع البلاء قبل وقوعه من أهم الأدعية التي يجب أن يرددها كل المسلمين من جميع أنحاء العالم خلال الفترة الحالية خاصة أن الأعداد المصابة بِفيروس كورونا لا تقارن بالأعداد المتوقع أن يًصاب بها الأشخاص خلال الشهور القادمة وفقاً للمتوقع حسب طريقة انتشار هذا الفيروس الخطير لذلك نجد أن المسلمين من جميع أنحاء العالم قد اتفقوا على إقامة صلاة في وقت واحد يدعون فيها لعلها تكون سبب في القضاء على هذا المرض.

  • قال عليه الصلاة والسلام: تعوذوا بالله من جهد البلاء، ودرك الشقاء، وسوء القضاء، وشماتة الأعداء. 
  • بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم.
  • اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجاءة نقمتك وجميع سخطك.

دعاء للمريض

الدعاء للمريض من السنن التي وردت عن الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- سواء كان هذا الدعاء من المريض نفسه لنفسه أو من شخص آخر للإنسان المريض، وسواء كان هذا المرض خطير أو غير ذلك يجب أن يكون الله هو المعين الأول للعبد في مثل هذه الأوقات لأن المبتلي بالأمراض المختلفة هو وحده القادر على إزالتها عن جسد الإنسان حتى وإن عجز كل أطباء العالم عن ذلك.

  • اللهمَّ عافِني في بدني، اللهمَّ عافِني في سمعي، اللهمَّ عافِني في بصري.
  • اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية.
  • إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يارب العالمين، اللهم إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.
  • اللهمّ اشفه شفاءً ليس بعده سقماً أبداً، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينيك التّي لا تنام، واكفه بركنك الّذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يُضام، واكلأه في الّليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه، يا كاشف الهم، يا مُفرج الكرب، يا مُجيب دعوة المُضطرين.

في ختام؛ لكل منا دعاء يكون قريب إلى قلبه يحب أن يردده باستمرار في وقت الابتلاءات والمصائب المختلفة لذلك يسرنا ان تشاركونا بِبعض منها في التعليقات.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *