التخطي إلى المحتوى

عدد واسماء مناطق جمهورية التشيك، وهي واحدة من دول  أوروبا الوسطى،كانت التشيك وسلوفاكيا دولة واحدة يطلق عليهم اسم تشيكوسلوفاكيا، خلال حوالي أربع وسبعين عام، بين عامي 1918 و1992. في عام 1993، وبشكل سلمي، انفصلت الدولتين عن بعضهما البعض، وأصبح لكل منهم جمهورية خاصة به.

تحيط بالتشييك بعض الدول وهي، النمسا، المانيا، سلوفاكيا، وبولندا. جمهورية التشيك دولة داخلية، فلا سواحل لها. عاصمتها وأكبر مدنها هي براغ، المطلة على نهر فلتافا.

مناطق جمهورية التشيك

  1. منطقة بوهيميا الوسطى وعاصمتها براغ.
  2. منطقة بوهيميا الجنوبية وعاصمتها بودغوفيس التشيكية.
  3. منطقة بلزن وعاصمتها بلزن.
  4. منطقة كارلوفي فاري وعاصمتها كارلوفي فاري.
  5. منطقة أوستي ناد لابم وعاصمتها أوستي ناد لابم.
  6. منطقة ليبيريتس وعاصمتها ليبيريتس.
  7. منطقة هراديك كرالوف وعاصمتها هراديك كرالوف.
  8. منطقة باردوبيس وعاصمتها باردوبيس.
  9. منطقة أولوموك وعاصمتها أولوموك.
  10. منطقة مورافيا سيليزيا وعاصمتها اوسترافا.
  11. منطقة مورافيا الجنوبية وعاصمتها برنو.
  12. منطقة زلين وعاصمتها زلين.
  13. منطقة فيزوتشينا وعاصمتها يهلافا.
  14. العاصمة براغ.

معالم التشيك السياحية

  • جسر تشارلز.
  • صف أعمدة الربيع.
  • محمية موريفان كارست.

جسر تشارلز

  • يقع الجسر في العاصمة براغ، فوق نهر فلتافا.
  • في القديم كان يعرف باسم جسر براغ والجسر الحجري.
  • تغيير الاسم إلى جسر تشارلز، نسبة الى الامبراطور تشارلز الرابع، وهو إمبراطور روماني، الذي قام ببنائه.
  • يوجد على الجسر ما يقرب من ثلاثين تمثال، ثلاثة أبراج، بالإضافة الى العديد من المنحوتات الاثرية التي تعود الى القرن الثامن عشر.
  • وظيفة الجسر كانت الربط بين مدينة براغ القديمة ومدينة ليسر براغ.
  • التماثيل الموجودة على الجسر مقلدة، وتم نقل التماثيل الأصلية في المتحف الوطني للمحافظة عليها.

صف أعمدة الربيع

  • وهي عبارة عن ينابيع ساخنة تقع في منطقة كارلوفي فاري.
  • يوجد بالمنطقة حوالي ثلاثة عشر ينبوع، تختلف في درجات حرارتها.
  • تعد المنطقة وجهه أساسية للباحثين عن الاستشفاء والاسترخاء في التشيك.
  • استخدمت تلك الينابيع في علاج العديد من الامراض منها، امراض الجهاز الهضمي بشكل كامل، وامراض العظام والمفاصل.
  • وهي وجهة محببة للسياح من جميع بقاع الأرض.

محمية موريفان كارست

  • تقع في مدينة برنو عاصمة منطقة مورافيا الجنوبية.
  • تضم المحمية ما يقرب من ألف ومائة كهف ووادي، على مساحة حوالي اثنين وتسعون كيلو متر مربع.
  • عند بداية نهر أبايس، ونتيجة انهيار سقف أحد الكهوف، نشأ ممر ضيق على ارتفاع مئة متر، يعد هذا المكان من أكثر الأماكن جذباً للسياح في برنو، خاصة في فصل الصيف.
  • في بعض تلك الكهوف يمكنك أن تأخذ رحلات بالقوارب داخل المياه المتواجدة فيها.
  • بالإضافة إلى أن المحمية مليئة بالمناظر الطبيعية التي قد لا تشاهدها في العديد من الأماكن.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *