التخطي إلى المحتوى

ما هي دراسة الجدوى الاقتصادية عبر موقع محتوى, تعتبر دراسة الجدوى إحدى أهم السبل والوسائل التي يتوقف عليها نجاح المشاريع الصغيرة والمتوسطة حيث تساهم الدراسة في تحديد نقاط القوة ومواطن الضعف في المشروع كما تفتح الطريق أمام المستثمر أو المنظمة لرؤية نتائج المشروع والأرباح المتوقعة منه، وتعد الداسة الإقتصادية إحدى أهم مراحل دراسة الجدوى، لذلك تابعوا معنا السطور القادمة للتعرف على بعض المعلومات عن دارسة الجدوى الإقتصادية.

دراسة الجدوى الإقتصادية

تلعب دراسة الجدوى التشغيلية دور هام في التخطيط للمشاريع حيث تساعد في التعرف على حجم الإنفاق المطلوب والموارد التي يحتاج إليها المشروع كما تساعد الدراسة الإقتصادية في التعرف على حجم المشاكل المستقبلية والتنبؤ بالأرباح التي من المتوقع تحقيقها، وتضمن هذه الدراسة تنفيذ المشروع وفق أطار من الدقة والنظام والتخطيط.

طريقة اعداد دراسة الجدوى الإقتصادية

يمكن إعداد الدراسة التشغيلية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال عدد من الخطوات والتي تتمثل في:

دراسة هدف المشروع

في الخطوة الأولى يتم تحديد الهدف من المشروع والذي يكون بالطبع ربحي ويساعد هدف المشروع في تخطيط شكله واختيار المكان المناسب له وابتكار طرق تنفيذه وإدخال الجوانب الإبداعية فيه بما يضمن نجاحه والوصول به إلى مستوى معين من التقدم والنجاح.

وتتضمن هذه الخطوة أيضًا دراسة مزايا السلعة أو الخدمة التي يتم إنتاجها ومقارنتها بالسلع الموجودة في السوق مما يساعد في إبراز جوانبها الإيجابية وتحقيق أعلى مستوى من التنافسية في الإنتاج.

الجوانب الفنية والتنفيذية

يتم في الخطوة الثانية تحديد الآلات أو الأدوات التي يتطلبها المشروع لكي يدخل في حيز التنفيذ كما تشمل هذه الخطوة اختيار طاقم العمل الذي من المقرر الإعتماد عليه لتنفيذ خطة العمل والوصول بها إلى مراحل متقدمة.

الدراسة المالية

تعتبر الدراسة المالية هي أساس الدراسة الإقتصادية للمشروع والتي تتم من خلال ثلاث خطوات:

  • حساب التكلفة الإجمالية للمشروع بناء على المعدات اللازمة والمواد الخام والطاقة التشغيلية المطلوبة وغيرها من الأمور التي يتوقف عليها تنفيذ المشروع.
  • تساعد الدراسة المالية أيضًا في حساب العوائد والأرباح الشهرية بعد خفضها من الأرباح الإجمالية ومصاريف الإنتاج.
  • تتضمن أيضًا الدراسة المالية قياس حجم التدفق النقدي من المشروع بعد حساب مصاريف الإنتاج ومصاريف التشغيل إضافة إلى التعرف على التدفقات النقدية الداخلة والخارجة ومن ثم قياس حجم العائد على الإستثمار والتعرف على الفائدة الإنتاجية والمالية.

أهمية دراسة الجدوى الإقتصادية

تتجسد أهمية دراسة الجدوى الإقتصادية في النقاط التالية:

  • تعتبر دراسة الجدوى الإقتصادية إحدى العوامل والأمور الهامة التي يستند عليها مدراء المشروع عند الحاجة لإتخاذ القرارات الإقتصادية التي تتعلق بتنفيذ المشروع.
  • تمكن دراسة الجدوى الإقتصادية في التعرف على حجم الفائدة المادية التي سوف يحققها المشروع مقارنة بالتكاليف التي تم إنقاقها عليه.
  • عند الرغبة في تطوير المشروع في المستقبل يتم اللجوء إلى دراسة الجدوى الإقتصادية نظرًا لأنها تلعب دور هام في التعرف على حجم الموازنة العامة له والأصول الخاصة به.
  • تساعد الدراسة الإقتصادية في توظيف الموارد اقتصاديًا على أعلى مستوى.
  • تمكن دراسة الجدوى الإقتصادية في ربط عناصر وجوانب المشروع بعضها ببعض كما تضع خطة متوازنة للإنفاق مع الآخذ في الإعتبار المصاريف الإدارية الأخرى.
  • تضع دراسة الجدوى الإقتصادية حلول مالية للمشاكل التي من الممكن أن يواجهها المشروع في المستقبل.
  • تحدد دراسة الجدوى الإقتصادية للمشروع نوعية الأيدي العاملة والوسائل التقنية والإنتاجية الازمة لإنجاح المشروع.

عرضنا لكم في هذه المقالة أهمية الدراسة الإقتصادية للمشروع وخطواتها، للمزيد من الأسئلة والاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *