التخطي إلى المحتوى

عدد وأسماء ضواحي جمهورية مالاوي، والتي كانت تعرف باسم نياسالاند، وهي واحدة من دول شرق أفريقيا. عاصمتها وثاني أكبر مدنها هي ليلونغوي. يحيط بها دولة زامبيا، وتفصلها بحيرة مالاوي عن كلا من  تنزانيا وموزمبيق. تتكون جمهورية مالاوي من ثماني وعشرون ضاحية، موزعين على ثلاثة أقاليم.

أقاليم جمهورية مالاوي

  1. الإقليم الشمالي.
  2. الإقليم الجنوبي.
  3. الإقليم الأوسط.

ضواحي الإقليم الشمالي لمالاوي

  1. ضاحية شيتيبا.
  2. ضاحية كارونجا.
  3. ضاحية رومفي.
  4. ضاحية مزيمبا.
  5. ضاحية لاكوما.
  6. ضاحية خليج ناكاتا.

ضواحي الإقليم الجنوبي لمالاوي

  1. ضاحية مانغوشي.
  2. ضاحية ماشينجا.
  3. ضاحية بالاكا.
  4. ضاحية زومبا.
  5. ضاحية فالومبي.
  6. ضاحية موانزا.
  7. ضاحية بلانتيري.
  8. ضاحية مولانجي.
  9. ضاحية ثيولو.
  10. ضاحية شيرادزولو.
  11. ضاحية شيكاوا.
  12. ضاحية نسانجي.
  13. ضاحية نينو.

ضواحي الإقليم الأوسط لمالاوي

  1. ضاحية كاسونغو.
  2. ضاحية نتشيو.
  3. ضاحية ديدزا.
  4. ضاحية ساليما.
  5. ضاحية دوا.
  6. ضاحية ليلونغوي.
  7. ضاحية مشينجي.
  8. ضاحية نتشيزي.
  9. ضاحية نكوتاكوتا.

معالم مالاوي السياحية

  • محمية ماجيتي للحياة البرية.
  • منتزه بحيرة مالاوي الوطني.

محمية ماجيتي للحياة البرية

  • أعلنت المنطقة كمحمية طبيعية عام 1955.
  • تقع المحمية جنوب غرب جمهورية مالاوي، عند الوادي السفلي لنهر شيير، بالقرب من ضاحية بلانتيري.
  • تقدر مساحة المحمية بحوالي سبعمائة كيلو متر مربع.
  • في فترة الثمانينات، وأواخر السبعينات، وعلى الرغم من إعلانها محمية طبيعية، تعرضت العديد من الحيوانات في تلك المحمية للقتل بطرق غير مشروعة على ايدي صيادين محترفين، وأشخاص من محبي رياضة الصيد كهواية.
  • عام 2003 أصبح هناك تعاون بين ادارة الحدائق الافريقية وإدارة قسم مالاوي للحدائق الوطنية لإدارة المحمية والإشراف عليها، ومنذ ذلك الحين عادت المحمية لسابق عهدها، وأصبح الحيوانات في مأمن من الصيادين، مما أدى الى ارتفاع نسبة السياحة في تلك المحمية.
  • يتوفر للسياح إمكانية القيام بسفاري في المحمية.
  • تم بناء بعض الشاليهات الصغيرة على ضفاف نهر شير ليكتمل للسائح نزهته.
  • جزء من الأرباح القادمة من تلك المحمية تذهب الى العديد من المشاريع، أهمها المنح الدراسية للطلاب، ومركز البحث المختصة بعلاج الملاريا والوقاية منها.

منتزه بحيرة مالاوي الوطني

  • يقع المنتزه في الجزء الجنوبي من البحيرة، في وادي الشق الأكبر، جريت رايفت.
  • بحيرة مالاوي تقع على ارتفاع حوالي خمسمائة متر فوق سطح الأرض، عمقها يختلف من منطقة لأخرى، الا أن أعمق منطقة تصل الى سبعمائة متر، وتصنف البحيرة كواحدة من أعمق البحيرات على مستوى العالم.
  • أما المنتزه فيقع على مساحة تقترب من خمسة وتسعون كيلو متر مربع، تشتمل تلك المساحة على البحيرة.
  • كان هدف إنشاء المنتزه في الأساس هو حماية الأسماك، والكائنات المائية التي تعيش في البحيرة، إلا أنه تطور وأصبح يضم بعض الأراضي المحيطة بالبحيرة.
  • في أرض المنتزه يعيش العديد من الحيوانات منها الفهود، أفراس النهر، قرود البابون، التماسيح وطيور البوق.
  • يعيش في تلك البحيرة العديد من أنواع الأسماك، بعضها نادرا، لذلك تم إضافة المكان على قائمة اليونسكو في عام 1984.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *