التخطي إلى المحتوى

مفهوم الخصخصة الاقتصادية عبر موقع محتوى, تعتبر الخصخصة أحد المفاهيم الشائعة في المجال الإقتصادي والتي تتردد على لسان الكثير من العاملين به لوصف وضع اقتصادي ما، وقد يجهل البعض منهم معنى الخصخصة ومدى تأثيرها على الإنتاجية والتنمية، لذلك خصصنا هذه المقالة لتوضيح كافة المعلومات والحقائق عن الخصخصة الإقتصادية إضافة إلى توضيح أهميتها.

ما معنى الخصخصة

تشير الخصخصة في مفهومها العام إلى تحويل الشركات والمؤسسات التي تملكها الدولة وتقع ضمن الإطار الحكومي إلى القطاع الخاص ويشمل ذلك أيضًا نقل ملكية الخدمات والأعمال التجارية أيضًا حيث يتولى الأشخاص ملكيتها ولا تعود ضمن ممتلكات الدولة ولا تخضع للتصرف الحكومي.

وينطبق الأمر على العاملين في هذه المنشآت حيث يخضعون للوائح وقوانين العمل الخاص ويتحولون من موظفين حكوميين إلى موظفين بالقطاع الخاص، ولا تتأثر الخدمات والسلع التي تقدمها الشركات بالخصصة بل يتم تنظيمها وفق اللوائح والقوانين الجديدة التي يضعها مالك الشركة أو الجهة المسؤولة عنها.

أهداف الخصخصة

تهدف الخصخصة إلى تحقيق عدد من الأهداف الهامة منها:

  • تقصد الحكومات المختلفة من وراء القيام بعمليات الخصصة إلى تحقيق الربح بأكثر من طريقة.
  • تلعب الخصخصة دورًا هام في تحسين كفاءة مؤسسات الدولة كما توفر لها عوائد مادية كبيرة.
  • تحقق الخصخصة التكامل بين القطاع العام والقطاع الخاصة لخدمة أهداف التنمية والنهوض بشتى المجالات الصحية والتعليمية والمرفقية والخدمية وغيرها.
  • تسعى الخصخصة إلى جني أكبر ربح من الممكن تحقيقه جراء تقديم الخدمات إلى الجمهور.

إيجابيات عملية الخصخصة

تشتمل عملية الخصخصة على بعض الإيجابيات الهامة منها:

شاهد أيضا:
  • القطاع الخاص يحرص دائمًا على تقديم الخدمات بجودة وكفاءة أكبر لمواكبة سوق المنافسة المتسارع لذلك يتسفيد الجمهور المستهلك من الخصخصة بشكل كبير.
  • يعتمد القطاع الخاص بشكل رئيسي على الخبرة والمهارة في العمل حيث إنه لا يضع اعتبار للحسابات الشخصية ولذلك لا مجال لوجود المحسوبية.
  • تتيح الخصخصة فرصة عمل أكبر لذوي الشهادات والتخصصات المختلفة.
  • يزيد القطاع الخاص من الشعور بالمسؤولية لدى العاملين فيه لذلك يسيروا في عملهم بدوافع كبيرة للتطور والإزدهار وهذا ما يساعدهم على الحفاظ على عملهم والترقي فيه.
  • يحقق القطاع الخاص مستويات أقل من الضرائب نظرًا لزيادة الأرباح والإرتفاع في مستوى الإنتاجية.

سلبيات عملية الخصخصة

لا تخلو عملية الخصخصة من وجود بعض السلبيات التي منها:

  • تعتبر من أكبر عيوب وسلبيات الخصخصة عدم المرونة في الأسعار نظرًا لأن الهدف الأساسي للقطاع الخاص هو تحقيق الربح دون النظر لإي إعتبارات أخرى.
  • تعتبر من أكبر سلبيات القطاع الخاص إتجاه الشركات الخاصة إلى التقليل من مستوى السلع والخدمات لتحقيق مستويات أعلى من الربح.
  • يؤدي الزيادة في الخصخصة إلى إرتفاع مستوى الإحتكار والذي يترتب عليه زيادة في معدلات الفقر.
  • تتجه الحكومات في الكثير من البلدان إلى تضيق النطاق على القطاع الخاص لتنفيذ سياستها المالية والنقدية.
  • قد يفقد البعض وظائفهم بسبب الخصخصة نتيجة لرغبة الجهة المالكة في الإستعانة بأشخاص آخرين لتنفيذ سياستها.

أهمية الخصخصة

تتمثل أهمية الخصخصة في تحقيق عدد من الأمور الهامة منها:

شاهد أيضا:
  • تساعد الخصخصة في الإرتقاء بمستوى التجارة والإقتصاد في الدول حيث يكون الهدف الأول والأساسي للمدراء هو تحقيق أعلى مستويات للربح مما يساعد في تحقيق التنمية والإنتاج الشامل.
  • تساعد الخصخصة في تنفيذ خطط الحكومة للإستثمار في المشاريع قصيرة الأمد والتي تحقق على المدى البعيد أرباح مرتفعة.
  • تساعد الخصخصة في زيادة القدرة التنافسية حيث تتسابق الشركات على تقديم أفضل خدمة وأفضل سعر للتربع على عرش السوق.

أنواع الخصخصة

تختلف أنواع الخصخصة على النحو التالي:

  • الخصخصة الكلية: تقوم الدولة في هذه الحالة بتحويل المؤسسة أو الشركة أو المشروع لصالح القطاع الخاص ولا يحق لها التدخل بأي شكل سواء على الصعيد المالي أو الإداري أو القانوني.
  • الخصخصة الجزئية: تتنازل فيها الدول عن المؤسسة أو المشروع أو الشركة بشكل جزئي حيث يحق لها التدخل في الإدارة والحفاظ على مصالحها المختلفة وفي هذا النوع تتولى ممارسة الضغوطات.
  • الخصخصة المشروطة: تتولى الدولة فيها نقل الملكية إلى القطاع الخاص مع وجود بعض الشروط التي تضمن لها الحق في الإدارة وغيرها من الحقوق الآخرى، ولكن يشرف القطاع الخاص على مهمة تسيير الأعمال.

عرضنا لكم في هذه المقالة، مفهوم الخصخصة وأنواعها وإيجابياتها وسلبياتها، للمزيد من الإستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليق أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *