التخطي إلى المحتوى

هل يجوز الفطار في رمضان بسبب كورونا ؟ سيتم الرد عبر وقع محتوى في السطور القليلة القادمة على  هذا التساؤل الذي بات الحصول على إجابته يتصدر اهتمامات المسلمين في مصر والدول الإسلامية في الأوانة الأخيرة مع إقتراب الشهر الكريم في ظل المحاولات المتواصلة للحد من انتشار الوباء العالمي وما يترتب عليه من إجراءات وقائية من بينها ضرورة شرب الكثير من المياه.

وقد قام المشرف العلمي بالأزهر في تصريح له مؤخراً بالرد على المتسائلين حول حكم الافطار في رمضان بسبب الكورونا بأنه لا يجوز الإفطار إلا لأصحاب الرخص والأعذار التي تنص عليها الأحكام الشرعية في الصيام.

هل يجوز افطار رمضان بسبب كورونا

جاء قرار اللجنة الفقهية التي كلفت من قبل الأزهر الشريف بالبحث عن تأثير الصيام وحقيقة وجود ارتباط بينه وبين الإصابة بفيروس كورونا من عدمه والتي نفت تماماً وجود أي دليل علمي لذلك بعد الرجوع للمختصين من الأطباء والهيئات الطبية لمكافحة الفيروسات والعدوى ومنظمة الصحة العالمية كرد قاطع للجدل المثار حول افطار رمضان بسبب كورونا.

الصيام وفيروس كورونا

يمثل صيام شهر رمضان ركن أساسي من أركان الإسلام وأحد الفرائض التشريعية الواجبة على كل مسلم بالغ عاقل يستثنى بعض المرخص لهم بالفطر كالحائض والمريض والمتضررين بدرجة بالغة قد تؤثر على حياتهم إلى أخره لذلك بحكم ما تم تداوله في الفترة العصيبة التي يشهدها العالم أجمع والعمل على الحد من اضرار الكورونا والخوف من أثر الصيام على الصحة العامة طرحت العديد من التساؤلات بخصوص صيام رمضان والكورونا ورأي الأطباء بأهمية بقاء الصائم فمه رطب طوال اليوم.

الصيام والكورونا

وقد أفادت هيئة الازهر عبر بوابتها الإلكترونية بأنه لا ضرر ملموس يتعذر معه الصيام في زمن الكورونا ويمكن للصائمين الاستعانة بالمضمضة كحل شرعي لترطيب الفم حال الوضوء بشرط عدم المبالغة خوفاً من ابتلاع الماء ودخوله الجوف وإبطال الصوم.

إستناداً لما روي عن سيدنا عمر بن الخطاب قَالَ هَشَشْتُ فَقَبَّلْتُ وَأَنَا صَائِمٌ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ صَنَعْتُ الْيَوْمَ أَمْرًا عَظِيمًا ، قَبَّلْتُ وَأَنَا صَائِمٌ ، قَالَ: «أَرَأَيْتَ لَوْ مَضْمَضْتَ مِنْ الْمَاءِ وَأَنْتَ صَائِمٌ» قُلْتُ: لا بَأْسَ بِهِ ، قَالَ: «فَمَهْ» [أخرجه أبو داود] ، فقوله: «أَرَأَيْت لَوْ مَضْمَضْت مِنْ الْمَاء»: فِيهِ إِشَارَة إِلَى أن مجرَّد المضمضة حال الصوم ليس فيها شيء إذا لم يدخل الماء في جوف الصائم.

الصيام ومناعة الجسم

بالرغم من الحيرة التي انتابت قطاع كبير من المسلمين مع قرب موعد شهر رمضان 2020 والخوف من تأثير عدم تناول الماء وانتقال عدوى الكورونا أثناء ساعات الصيام وهو ما لم يثبت علمياً إلى الأن إلا أن الحقيقة العلمية المؤكدة بشأن الصيام والمناعة التي كشفت عنها الأبحاث والتقارير الطبية والتي جاءت نتائجها المذهلة هي أن الصوم يقوي مناعة الجسم ويزيد من قدرته على محاربة الفيروسات وتجديد خلال الدم البيضاء.

يسرنا تلقي تعليقاتكم و إستقبال أسئلتكم بخصوص رمضان والكورونا وتوفير الأجابة عليها في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *