التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن التلوث وأضراره وأسبابه بالعناصر والمقدمة، ساعدت الصناعة على تسهيل حياة الإنسان ولكنها في المقابل حرمته من العيش في بيئة نظيفة، كما أن التضخم السكاني وسوء سلوك الإنسان في التعامل مع البيئة جعل التلوث يغزو حياتنا في الماء والهواء والتربة الزراعية لهذا علينا إعادة النظر في تغيير سلوكياتنا وحسن التعامل مع البيئة، نقدم لكم إنشاء عن التلوث لجميع المراحل التعليمية.

مقدمة تعبير عن التلوث وأضراره

في البداية ماذا يعني مفهوم التلوث؟ يعني إدخال عناصر ضارة على البيئة الطبيعية ما يسبب ضرر على جميع الكائنات الحية وعلى التربة الزراعية فتنتشر الأمراض أو تنقرض بعض الفصائل النادر من الحيوانات والنباتات.

ولا يعتبر التلوث ناتج عن المواد الكيميائية فقط كالتالي تخرج من عوادم السيارات، ولكن هناك أشكال أخرى من التلوث والضوضاء والتلوث الحراري والسمعي وغيرها.

تعبير عن التلوث وأنواعه وأضراره

تعبير عن التلوث وأضراره

موضوع عن التلوث للصف الخامس الابتدائي نعرض فيه أنواع التلوث الشائعة وهي كالتالي.

  • تلوث كيميائي: ناتج عن مخلفات الصناعة، ويتم التخلص منها في مجاري المياه التي تصب في المحيطات.
  • تلوث بيولوجي: ناتج عن إلقاء المخلفات في المياه العذبة، فتختلط البكتريا والفطريات طعام الإنسان وشرابه مسببة الأمراض.
  • تلوث إشعاعي: تسرب الإشعاعات من محطات الطاقة النووية والمفاعلات الذرية إلى الهواء وتحدث تشوهات للإنسان.
  • تلوث ضوضائي: مثل ضوضاء السيارات والقطارات، ويسبب الإرهاق والتوتر واضطرابات في النوم.
  • التلوث الحراري: نتيجة استعمال مياه البحار للتبريد من قبل شركات الكهرباء، يسبب تغير في درجة حرارة الماء و تسمم الأسماك.

موضوع عن التلوث

إنشاء عن مسببات التلوث الشائعة في المدن وتأثيرها على صحة الإنسان.

  • تلوث ضوئي: وهو ناتج عن إفراط الإنسان في استعمال الإضاءة.
  • تلوث بصري: وهو كل منظر يجعل الإنسان يشعر بالضيق النفسي أو عدم الراحة.
  • تلوث الهواء: نتيجة تصاعد ثاني أكسيد الكربون في الهواء الناتج من السيارات والمصانع، ويهدد حياة 900 مليون إنسان بالخطر.

تعبير عن مصادر التلوث

تلوث طبيعي: لا دخل للإنسان فيه وينتج من خلال البراكين والعواصف أو الصواعق الكهربائية، تأتي الظواهر الطبيعية وهي محملة بالرمال والأتربة وقد تتلف المزروعات التي يعيش عليها الإنسان، ويعتبر تلوث طبيعي لأنه يحدث رغم أنف الإنسان ولا يتمكن من إيقافه أو حتى التنبؤ بحدوثه والسيطرة عليه.

تلوث صناعي: نشأ هذا التلوث بسبب رغبة الإنسان في أنجاز الأعمال بسرعة أو الرفاهية وتعدد الخدمات، ولكن يهدد هذا التلوث حياة الإنسان بالخطر ويعرضه للموت، كما يهدد الحيوانات التي تعيش على الأرض، ويتعدد التلوث الصناعي ليشمل المخلفات الصناعية والتجارية أو مداخن المصانع التي تنتج كلورو فلورو كربون السام.

إستشهاد عن مخاطر التلوث

  • تسببت الثورة الصناعية إلى الضغط على موارد البيئة الطبيعية مثل البترول وهي مهددة بالانقراض.
  • أصبحت البيئة عاجزة عن تجديد مواردها بشكل طبيعية نتيجة التلوث.
  • دخان عوادم السيارات والمصانع تتعلق في الهواء لعدة أيام وتسبب الضباب الدخاني وتسبب للإنسان العته والهلاوس.
  • يسبب تلوث الهواء الأمطار الحامضية وهي تضر المحاصيل الزراعية وتسم الثروة السمكية.

أستشهاد عن التلوث البيئي

يعتبر تلوث التربة أخطر ما يواجهه الإنسان في العصر الحديث، حيث تتسرب للتربة مواد كيميائية مثل الهيدروكربون أو بعض المعادن الثقيلة من مخلفات المصانع، أو تتلوث التربة نتيجة الأمطار الحمضية التي تنتج بسبب تلوث مياه الأنهار.

عملية سقوط المطر تعتمد على تبخر الأنهار والبحار في الطبيعي، ولكن إذا كانت الأنهار ملوثة بمخلفات الإنسان فأنها تتبخر وتنتج سحاب يسقط أمطار ملوثة تسقى التربة يسبب ضرر كبير على الأراضي الزراعية، وقد تتلوث التربة نتيجة الغبار الناتج من التفجيرات النووية، أو تتلوث بسبب المبيدات الزراعية فتتغير من خصائصها وتضرر الإنسان الذي يتناول محاصيلها.

بحث كامل عن التلوث المياه

تعبير عن تلوث أسباب تلوث المياه وأضراره والتي تتمثل في ثلاث نقاط.

  • تلوث طبيعي: ناتج عن تغيير في خصائص المياه فتكون غير صالحة للاستهلاك الأدمي أو في الزراعة.
  • تلوث كيميائي: نتيجة دخول مواد سامة المياه مثل الرصاص وهو ناتج عن أختراعات الإنسان والمخلفات الصناعية.
  • تلوث بكتيري: بسبب إلقاء المخلفات اليومية التي يستهلكها الإنسان في المياه.

تعبير عن مكافحة التلوث

التلوث أزمة كبيرة يعيش فيها الإنسان وعلينا جميعًا التكاتف معًا للحفاظ على البيئة التي نعيش فيها من خلال النصائح التالية.

  • الوعي الإعلامي: من خلال توعية الناس بوسائل الأعلام المرئية والمقروءة والمسموعة عن أخطار التلوث.
  • سن قوانين صارمة: لكل من يقوم بإلقاء المخلفات في الأنهار والترع.
  • فرض عقوبات: على المصانع التي تتخلص من النفايات في مياه الأنهار أو البحار.
  • معالجة مياه الصرف الصحي: قبل ري الأراضي الزراعية بها، وهذا للتقليل من نسبة التلوث العضوي والمعدني فيها.
  • معالجة الهواء: الخارج من عوادم المصانع.
  • العمل على تطوير السيارات: التي تعمل بالطاقة الكهربائية وتقليل من تكلفتها.
  • توعية الناس: بعدم إلقاء مخلفات المنازل في نهر النيل.
  • نشر الوعي: بين طلاب المدارس ونشر اللافتات عن أهمية النظافة.
  • تدوير القمامة: وإعادة استعمال البلاستيك والأوراق والزجاج، لتقليل مخلفات الإنسان.
  • فرض عقوبات على المزارعين: عند حرق قش الأرز، ويمكن استعماله كسماد للبيئة الزراعية.
  • فرض عقوبات لمن يستعمل مكبرات الصوت: الأماكن السكنية بالتحديد وفي المدن.
  • التوعية بالتلوث البصري: وعدم تشويه الحوائط العامة بالكتابة والرسومات القبيحة.

خاتمة عن التلوث

عرضنا معكم موضوع عن التلوث وأنواعه وأسبابه، كما ناقشنا أضراره وطرق مكافحته، وعلينا جميعًا أن نتكاتف لنعيد للبيئة حيويتها ونظافتها، كما علينا توعية الآخرين بأهمية الحفاظ على النظافة ومكافحة التلوث حتى ننعم بحياة هادئة خالية من الأمراض والتلوث.

قدمنا لكم موضوع تعبير عن التلوث وأسبابه وطريقة مكافحته، إن كان لديكم اقتراحات أخرى أترك تعليقك أسفل موقع محتوي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *