التخطي إلى المحتوى

ما هي الأسهم وكيف طريقتها عبر muhtwa.com, تعتبر الأسهم أحد أشهر المصطلحات التي تتردد على مسامع الأشخاص العاملين في مجال الإقتصاد والإستثمار نظرًا لأنها تقيس حجم استثمار شخص ما في شركة معينة وتعبر عن حجم التداول والطلب على السلع والخدمات، وتخضع الأسهم للعديد من اللوائح والقوانين التي تنظم طريقة تداولها وبيعها، لذلك خصصنا لكم هذه المقالة لشرح بعض المعلومات عن الأسهم وطريقة تداولها.

ما هي الأسهم

  • يتم تعريف الأسهم على إنها جزء من حصة الشركة أو المؤسسة ويتم التعبير عنها بالنسبة المئوية، وعادة ما تتساوى نسبة جميع الأسهم الخاصة بالشركة ويتم طرحها للبيع والتداول من قبل المستثمرين.
  • تقيس حركة بيع وتداول الأسهم حجم الطلب علي الشركة ومركزها السوقي ورأس المال الخاص بها.
  • يتم تعريف الأسهم أيضًا على أنها أوراق مالية تصدرها الشركات والحكومات بهدف حفظ ملكية الأشخاص في المؤسسة.
  • تضمن الأسهم لمالكه الحصول على نسبة من الأرباح الخاصة بالشركة كما تحفظ له حقه في ملكيتها.

تعريف تداول الأسهم

  • يتم تداول الأسهم أو الأوراق والسندات المالية للبيع في الأسواق المالية.
  • تحكم عملية تداول الأسهم قوى العرض والطلب حيث يقدم البائع بتحديد سعر السهم في المقابل يقدم المستثمر الراغب في الشراء بتقديم عرضه لشراء السهم وفي حال تم التوصل إلى اتفاق تتم عملية البيع.
  • يساعد تداول الأسهم في زيادة رأس المال والتقليل من مخاطر الإستثمار.
  • تساهم عملية تداول الأسهم في زيادة حجم المشاريع الإنتاجية والإستثمارية.
  • يحافظ تداول الأسهم على نسية السيولة في النظام المالي.

سوق الأوراق المالية

قبل التعرف على طريقة تداول الأسهم يجب أولاً التعرف على أسواق المال وأهميتها حيث يُعرف أيضًا سوق المال في بعض الدول بالبورصة وهو يشير إلى السوق الذي يتم فيه عرض الأسهم والأوراق المالية والسندات الحكومية للبيع والتداول وفق مجموعة من القوانين الصارمة التي تلزم كلاً من البائع والمشتري.

ولا يوجد سوق المال أو البورصة في كل الدول حيث لا تسمح بعض المناطق بتداول الأسهم، ولا يقتصر النشاط في السوق المالي على بيع وشراء الأسهم فقط بل يتضمن أيضًا صناديق المتاجرة وسندات الشركات والمشتقات المالية القائمة على الأسهم والسلع والعملات والسندات

طريقة تداول الأسهم

  • تخضع الشركات الكبرى التي تمارس تداول الأسهم للمرة الأولى إلى سوق الأوراق المالية الأساسي حيث تسجل فيه كافة المعلومات الخاصة بها وتطرح أسهمها للبيع وتحصل على الإكتتاب.
  • في حال تم اكتتاب أسهم الشركة يمكنها القيام بعملية التداول للأسهم الخاصة بها فيما بعد في سوق الأوراق المالية الثانوي وتتم عمليات البيع والشراء من خلال وسيط أو ما يعرف بتاجر البورصة وهو الذي يتقابل مع المستثمرين ويحدد لهم أنواع الأسهم المناسبة لهم وفق وضعهم المادي.
  • قد تتم عمليات تداول الأسهم عبر سوق الأوراق المالية الإلكتروني حيث تتم عمليات البيع والشراء عبر الإنترنت سواء بشكل مباشر بين البائع والمشتري أو بشكل غير مباشر من خلال وسيط.

مخاطر عملية تداول الأسهم

قد ينجم عن عملية الإستثمار في الأسهم وتداولها العديد من المخاطر، نذكر لكم منها:

  • قد يتعرض البائع لخسارة كبيرة عند بيع الأسهم الخاصة به في حالة ضعف أداء الشركة حيث يترتب عليه خسارته لرأس المال.
  • عندما تتعرض الشركات الكبرى للإنهيار يلحق ضرر كبير بالمساهمين أصحاب الأسهم العادية نظرًا لأن القوانين تتيح تسديد سعر الأسهم في البداية للمساهمين أصحاب الأسهم الممتازة؛ لذلك ينصح خبراء المال والأعمال بمحاول الإستثمار في أكثر من شركة مختلفة في المجال لتأمين عملية المكسب والخسارة.
  • تحتاج عمليات تداول الأسهم إلى دراسة كبيرة من قبل المستثمر للوقوف على الوضع المالي للشركات الموجودة في السوق وتحديد سبل الإستفادة منها.

نصائح عند تداول الأسهم

نقدم لكم عبر muhtwa.com عدد من النصائح التي يجب مراعاتها عند القيام بعمليات تداول الأسهم:

  • عند ضعف أداء الشركة ينصح المستثمر بشراء السندات المالية والإبتعاد كليًا عن عملية البيع لأنها قد تسبب له خسائر كبيرة.
  • يجب على المستثمرين المراجعة الدقيقة للتقارير المالية التي توضح موقف الشركات المكتتبة وأدائها في السوق المالي.
  • تعلم وفهم دلالة الأرقام والبيانات الخاصة بالوضع المالي للشركات محل الإستثمار.
  • يجب على المستثمر أيضًا التعرف جيدًا على أنواع الأسهم والتفريق بينهم قبل البدء في عمليات التداول.
  • ينصح بعدم الوثوق الكامل في المعلومات التي يقدمها الوسيط والتحقق منها نظرًا لأن بعض الوسطاء قد يهدفون إلى تحقيق مصالح شخصية.

عرضنا لكم في هذه المقالة تعريف الأسهم وطريقة التداول بها، للمزيد من الإستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليق أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *