التخطي إلى المحتوى

كيف اتعامل مع شخص يتجاهلني .. سؤال يطرح نفسه على الكثير منا ربما كل يوم، وفي مواقف مختلفة، ففي كثير من الأوقات نرى أشخاص ونهتم بأمرهم، دون أن نرى منهم الاهتمام ذاته.

تُرى هل هناك طريقة للتعامل مع هؤلاء، وجعلهم يبادلوننا الاهتمام نفسه، وهل الحل الأمثل هو أن نحيطهم بمزيد من الاهتمام، أم نبادلهم تجاهلا بتجاهلٍ؟

كيف اتعامل مع شخص يتجاهلني

التجاهل شعور قاس ومؤلم بالطبع، خاصة عندما ينبع من شخص نكن له بعض المشاعر الإيجابية، وتربطنا به علاقة قوية سواء كان صديقًا أو أحد أفراد الأسرة أو العائلة، أو حتى كان رئيسا لك أو أحد زملاء العمل.

وكلما كنا صغارا في السن كلما زاد الألم النابع عن الشعور بالتجاهل، وربما وصل إلى مرحلة الاكتئاب؛ لذا كان من الضروري أن نحيط الأطفال والشباب في مرحلة المراهقة بالمزيد من الاهتمام والمحبة.

وأما عن أفضل طريقة للتعامل مع شخص يتعمد إبداء التجاهل وعدم الاكتراث بك فهي ليست طريقة واحدة بالتأكيد، إنما هي خطوات، لكن يجب أن تعرف أولا سبب هذا التجاهل لكي تعرف كيف يمكن أن تحل مشكلتك تلك.

أسباب التجاهل

عندما تشعر أن شخصا ما يتجاهلك، وتتأكد من هذا الأمر في أكثر من موقف، يجب أن تقف لبضع دقائق وتحاول تفسير الأمر.

شاهد أيضا:

ولنستعرض معك الآن بعض أسباب التجاهل وأهمها:

  • لفت الانتباه.
  • الاستياء من بعض أفعالك.
  • وجود طرف آخر يثير الفتن وينقل الأخبار الكاذبة عنك.
  • قد يحمل الطرف الآخر لك مشاعر سلبية دون أن تدري.
  • عدم رغبته في التعامل المقرب مع الآخرين، ورغبته في تجنب المناقشات.
  • عدم الاكتراث بك، وعدم الرغبة في مبادلة الاهتمام.

وأسباب التجاهل وعدم الاهتمام كثيرة إلا أنها في النهاية لن تخرج عن واحدة من تلك النقاط التي ذكرناها؛ فهي:

  • إما لمشكلة في أحد الطرفين.
  • أو لمشكلة في العلاقة التي تربطهما.

وقد ينبع التجاهل من البيت نفسه الذي تعيش فيه، فقد ينبع من أحد أفراد الأسرة تجاه شخص أو أشخاص آخرين.

وهنا يكون الأمر قاس للغاية، ويجب استدراكه والوقوف على أسبابه ومعالجته سريعا بالحوار المتبادل.

أفضل حل لمن يتجاهلك

بعد أن وقفنا على أهم أسباب التجاهل يجب أن نعرف أن هذا الأمر ما هو إلا مشكلة يجب التصدي لها فقط لو كنت تحب هذا الشخص، ولديك يقين داخلي بأنه أيضا يحبك.

أو على الأقل لديه مشاعر ليست سلبية تجاهك، و لا يكن لك حقدا أو كراهية مبطنة.

ولتعلم أن بعض الناس تتخذ من الجاهل وسيلة لإيصال بعض الرسائل للآخرين، وتلك الرسائل لا يمكن معرفتها بدقة إلا في إطار العلاقة التي بينكما.

وبكل تأكيد فالتجاهل شعور إنساني معقد ومتناقض وغير طبيعي، إنما قد يسلكه أشخاص طبيعيون لإظهار شيء ما، يمكن أن يكون:

  • حبًا شديدًا ورغبة في لفت الانتباه.
  •  كرهًا شديدًا وحقدًا ورغبة إثارة المشاعر السلبية لدى الطرف الآخر.
  • عدم حمل أية مشاعر تجاه الطرف الآخر سواء بالحب أو بالكره.

نعم، لهذه الدرجة نحن أمام شعور غريب ومتناقد، ومعقد بتعقد الإنسان، بل الإنسانية ككل.

ولكي نحل هذه المشكلة يجب أن نفتتها أولا إلى أجزاء.

كيف أتعامل مع شخص يحبني ويتجاهلني

عندما تهتم بأمر إنسان وتحبه وهو يتجاهلك يجب فأنت تعرف جيدا هل هذا الأمر أمرا طارئا، بمعنى أن هذا الشخص كان شخصا مقربا ومحبا ومهتما فيما مضى، والآن هو غير مهتم؟

أم أن علاقتك به من البداية هي علاقة غير سوية، بمعنى أنك دائما تظهر الاهتمام والرغبة في التقرب والتودد لهذا الشخص، دون أن يبادلك هو نفس الشيء بصورة متواترة؟

فلو كان هذا الشخص دائم الحب والتودد، وتجاهله هذا أمرا غير اعتيادي، فربما يكون الأمر نابعا من استيائه منك لأمر ما، أو لأن شخصا ما نجح في الوقيعة بينكما.

وهنا يمكن أن تفكر في الحلول التالية:

  • الحوار هو وسيلتك الأولى مع أي شخص، تحدث معه وناقشه في الإطار الذي تسمح به علاقتكما.
  • حاول أن تحسن من أفعالك وتصرفاتك.
  • لا تقلل من درجة اهتمامك بهن ما دمت موقن من كونه ما زال يحبك.
  • كن حسن النية، ولا تفترض الأسوأ دائما.
  • لا تكن متسرعا في اتخاذ موقف من هذا الشخص والحكم عليه،إنما حاول دائما أن تحسن من علاقتك معه.

أيضا عليك أن تحدد بداخلك مدى أهمية هذا الشخص لديك، وتتصرف وفقا لهذا الأمر.

كيف أتعامل مع شخص لا يحبني ويتجاهلني

حالة اخرى من عدم الاهتمام، لكنها هنا بالنقيض، فالشخص الذي يتجاهلك الآن لا يحبك، وربما أنت أيضا لا تحبه.

أو على الأقل لا تحمل له مشاعر بالحب أو الكراهية.

والتجاهل هنا يكون لكره أو حقد يكنه هذا الشخص لك، ربما لأنك أكثر منه حضورا أو نجاحا ومحبة لدى الآخرين المحيطين بكما.

هذا الشخص في الغالب لن يكون فردا من عائلتك أو أصدقائك المقربين، إنما قد يكون زميلا في العمل  أو الدراسة أو ما إلى ذلك.

وهنا يجب أن تتخذ تجاه هذا الشخص خطوات فعالة وثابتة، وبدون أن تتردد أو تضعف لأي سبب من الأسباب.

تجاهله تماما وعامله بالمثل

في بعض الأحيان يلجأ بعض الأشخاص إلى التجاهل ربما للفت انتباه الآخرين أو جث نبضهم، أو تكبرا وغرورا منهم.

وعندما تعامل هؤلاء بالمثل، وتبادلهم تجاهلًا بتجاهلٍ يتوقفون عن أفعالهم تلك، ويحاولون تصحيح أخطائهم بالتواصل الإيجابي معك مرة أخرى.

لا تبدي حزنك أو ضعفك

كن دائما ذلك الطرف القوي ولا تبدي حزنك أو اكتئابك أمام الشخص الذي يتجاهلك.

اقطع صلتك بالمتجاهل

يجب أن تكون تلك هي خطوتك الأخيرة دائما في التعامل مع الأشخاص.

فبعد أن تتخذ كل الخطوات السابقة، خطوة بخطوة، وتقدم كل ما عليك، دون أن تجد نتيجة إيجابية، سيكون عليك قطع الصلة به نهائيا دون تردد.

في النهاية حاولنا أن نجيب على سؤال كيف اتعامل مع شخص يتجاهلني إن كان لديكم اقتراحات أخرى أترك تعليقك أسفل موقع محتوي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *