التخطي إلى المحتوى

ما هي صفة صلاة الحاجة عبر موقع muhtwa.com، لا شك أن جميعنا في حاجة إلي رب العالمين، فهو سبحانه وتعالي الذي يكفي عباده ويمنع عنهم أذي وشرور الدنيا، وقد شرع عز وجل بعض النوافل لحاجات الناس، ومنها صلاة الحاجة، فما تعريفها وشروطها وأحكامها وعدد ركعاتها ودعائها، ذلك ما سوف نتعرف عليه في المقالة التالية، فتابعونا.

تعريف صلاة الحاجة

تعتبر صلاة الحاجة أحد السنن عن الرسول الكريم، إذ أنه صلوات الله وسلامه عليه إذا حزبه أمراً ما نوضاً وصلي ركعتين ودعاء المولي عز وجل بما شاء.

وصلاة الحاجة هي عبارة عن صلاة يلجأ العبد من خلالها إلي بارئه ويتضرع ويتوسل إليه لقضاء حوائجه وتفريج همومه وكروبه، فعندما يكون لديه مطلب معين أو حاجة محددة فهنا يؤدي هذه الصلاة حتى ينال طلبه وحاجته التي يريدها ويتمنى قضائها.

وهي تجوز في كافة الأمور الحياتية مثل الزواج أو طلب الرزق أو حل مشكلة ما أو العمل والحصول علي وظيفة مناسبة، وما غير ذلك من الاحتياجات اليومية لكل إنسان، فهي الصلة بين العبد وبارئه سبحانه وتعالي.

كيفية صلاة الحاجة

إن صلاة الحاجة شأنها شأن الصلوات الأخري التي يؤديها المسلم تتطلب توافر شروط صحة الصلاة والأركان الأساسية الخاصة، فهي تحتاج إلي الوضوء والطهارة واستقبال القبلة، وقراءة الفاتحة والركوع والسجود والتشهد، وما غير ذلك من أركان الصلاة.

وفيما يتعلق بكيفية أداء صلاة الحاجة، فهناك مجموعة من الخطوات التي يجب القيام بها، وذلك على النحو التالي:

شاهد أيضا:
  • يبدأ المسلم بالوضوء وبعدها ينوي الصلاة ويصلي ركعتين بدون الفريضة ويكبر ويستفتح.
  • يبدأ الركعة الأولي بقراءة سورة الفاتحة وما تيسير من القرآن الكريم.
  • يقوم بعد ذلك بالركوع والسجود واستكمال أركان الصلاة لحين الانتهاء منها.
  • بعدها يتوجه لبارئه بالحمد والثناء ويصلي على الرسول الكريم ومن ثم يدعو بأن يقضي حاجته التي صلي من أجلها.

عدد ركعات صلاة الحاجة

اختلف العلماء في تحديد عدد الركعات الخاصة بصلاة الحاجة، وذهبوا في هذا الصدد إلي عدة أقوال، وذلك على النحو التالي:

  • الرأي الأول ذهب المالكية والحنابلة والشافعية إلي أن عدد ركعات صلاة الحاجة ركعتين فقط.
  • الرأي الثاني، ذهب الحنفية إلي أن عدد ركعات صلاة الحاجة اربع ركعات.
  • الرأي الثالث والأخير، ذهب إلي أن عدد ركعاتها اثنتا عشر ركعة.

فضل صلاة الحاجة

تعتبر صلاة الحاجة أحد الوسائل الهامة التي يمكن لكل عبد مسلم الاعتماد عليها للحصول على ما يريده ويطلبه من رب العالمين، إذ أنها تعمل علي تيسير العبد لأمره وحاجته التي يتمنى الحصول عليها، فالمولى عز وجل يعطى العبد مسألته ويقضي أمره بهذه الصلاة والمناجاة، وذلك بإذنه تعالي.

توقيت أداء صلاة الحاجة

كما سبق وذكرنا أن صلاة الحاجة تتألف من ركعتين يقوم المسلم بتأـديتها وقت الحاجة باعتبارها مخصصة لقضاء أمر من الله تعالي، وعلى هذا فهي لا تقترن بتوقيت محدد، فمتي اعترض الإنسان مشكلة أو أمر ما، فوقتها يقوم بالصلاة ويدعو بدعائها، مع الأخذ في الاعتبار عدم أداؤها في الأوقات المكروهة للصلاة.

دعاء صلاة الحاجة

هناك العديد من الصيغ الواردة عن دعاء صلاة الحاجة، ومنها:

(اللهمَّ أنتَ تحكمُ بينَ عبادِكَ فيما كانوا فيهِ يختلفونَ، لا إلهَ إلا اللهُ العليُّ العظيمُ، لا إلهَ إلا اللهُ الحليمُ الكريمُ، سبحان اللهِ ربِّ السماواتِ السبعِ وربِّ العرشِ العظيمِ، الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، اللهمَّ كاشفَ الغمِّ، مُفرِّج الهمِّ، مُجيبَ دعوةِ المضطرينَ إذا دعَوْكَ، رحمنَ الدنيا والآخرةِ ورحيمَهما فارْحمني في حاجتي هذه بقضائِها ونجاحِها، رحمةً تُغنيني بها عنْ رحمةِ مَن سواكَ).

(لا إلهَ إلَّا اللهُ الحَليمُ الكريمُ، سُبحانَ اللهِ ربِّ العَرشِ العظيمِ، الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، أسألُكَ موجِباتِ رَحمتِك*، وعزائمَ مَغفرتِكَ*، والغَنيمةَ* مِن كلِّ بِرٍّ، والسَّلامةَ* مِن كلِّ إثمٍ لا تدَعْ لِي ذَنبًا إلَّا غفرتَه ولا همًّا إلَّا فَرجتَه*، ولا حاجةً هيَ لكَ رضًا إلَّا قضيتَها يا أَرحمَ الرَّاحِمينَ).

(اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ وأتوجَّهُ إليكَ بنبيِّكَ محمَّدٍ نبيِّ الرَّحمةِ، إنِّي توجَّهتُ بِكَ إلى ربِّي في حاجَتي هذِهِ لتقضى ليَ، اللَّهمَّ فشفِّعهُ فيَّ). (اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ).

حكم صلاة الحاجة

حكم صلاة الحاجة، وهي من الأمور المستحب القيام بها بإجماع أهل العلم والفقهاء، لما ورد في الحديث النبوي الشريف (مَنْ كَانَتْ لَهُ إِلَى اللَّهِ حَاجَةٌ أَوْ إِلَى أَحَدٍ مِنْ بَنِي آدَمَ فَلْيَتَوَضَّأْ فَلْيُحْسِنِ الْوُضُوءَ، ثُمَّ لْيُصَل رَكْعَتَيْنِ، ثُمَّ لْيُثْنِ عَلَى اللَّهِ، وَلْيُصَل عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ).

وبذلك نكون قد ذكرنا لكم صفة صلاة الحاجة، شاركونا تعليقاتكم ورسائلكم عبر موقعنا muhtwa.com .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *